الأخبار العاجلة

برشلونة يجلد ليغانيس بـ»هاتريك» ميسي

«البرغوث»يعادل رقم رونالدينيو مع الكاتلوني
مدريد ـ وكالات:

منح «المبهر» ليونيل ميسي لمحة إبداعية جديدة من قاموسه الثري لناديه برشلونة ليتمكن من تخطي عقبة الضيف ليغانيس (3-1) أول أمس في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.
على ملعب «كامب نو»، استأثر أيقونة الأرجنتين وبرشلونة، ليونيل ميسي، كعادته بالأضواء ووقع ثلاثية برشلونة من لمحات مبهرة باتت مألوفة عنه في الدقائق 27 و32 و87، في حين سجّل الدولي المغربي نبيل الزهر الهدف الشرفي لمصلحة ليغانيس (68).
بهذا الفوز الجديد، واصل برشلونة تحليقه في الصدارة برصيد 79 نقطة بفارق 12 كاملة عن وصيفه أتلتيكو مدريد الذي سيحلّ ضيفاً على ريال مدريد ثالث الترتيب (63 نقطة) في دربي العاصمة الإسبانية امس. أمّا رصيد الخاسر ليغانيس فقد توقف عند حدود 36 نقطة في المركز الرابع عشر.
أحرز ليونيل ميسي، نجم برشلونة، 3 أهداف «هاتريك» في مرمى ليجانيس، ضمن الجولة 31 من الدوري الإسباني، إلا أن الهدف الأول قاد «البرغوث» لمعادلة رقم مميز.وذكر حساب «ميستر شيب»، أن بهدفه الأول، استطاع الأرجنتيني أن يعادل رقم رونالدينيو، نجم البلوجرانا السابق، بتسجيل 6 أهداف من ضربات حرة في نفس الموسم، كأكثر لاعبين يسجلون بهذه الطريقة في آخر 20 عاما.واستطاع الساحر البرازيلي، أن يسجل 6 أهداف من ضربات حرة في موسم 2006-2007 مع برشلونة.وارتفع رصيد ميسي إلى الهدف رقم 29 هذا الموسم في الليجا، ليواصل انفراده بصدارة الهدافين.
وظهر إرنستو فالفيردي، المدير الفني لبرشلونة الإسباني، أمام وسائل الإعلام، للحديث بعد الفوز على ليجانيس، والتي حقق بها الفريق رقم قياسي تاريخي في الليجا.
وقال فالفيردي في حديثه الذي أبرزته صحيفة «سبورت» الإسبانية: «من يشعر أننا توجنا باللقب فهو مخطئ، لم نربح شيئًا حتى الآن، علينا أن نقاتل لبقية الموسم، لن نكون أبطالًا حتى نحصل على اللقب».. وأكد المدرب الإسباني، ان النتيجة لم تكن قد حسمت حتى عندما تقدم فريقه بهدفين نظيفين، مضيفًا: «عندما كانت النتيجة 2-0 فلم تكن نتيجة نهائية، مباراة ليجانيس كانت ذات أهمية خاصة، وحذرنا من خطورتها، لأنها تأتي في منتصف مباراتي دوري الأبطال الأوروب».
وعن السجل التاريخي للفريق، قال فالفيردي: «إنه سجل تاريخي، وهذا ما كان لفريق ريال سوسيداد عندما حققوه سابقًا، وهذا يظهر أننا فريق تنافسي للغاية».وأشاد مدرب البلوجرانا بليونيل ميسي صاحب الثلاثية في مرمى ليجانيس، قائلا: «إنه بخير»، مضيفًا عن لاعبه عثمان ديمبلي: «إنه لاعب مميز ولديه القدرة الكاملة على العودة للخلف والانخراط في الجوانب الدفاعية، ما زال أمامه مجال للتحسن».
وعادل نادي برشلونة الإسباني، الرقم التاريخي، لنظيره ريال سوسيداد، في منافسات الليجا، بعد فوزه بنتيجة 3-1، على ضيفه ليجانيس.وبهذا الفوز، بات برشلونة يملك في رصيده 38 مباراة على التوالي، من دون خسارة في منافسات الليجا، ليعادل رقم ريال سوسيداد، الذي تحقق في الفترة بين (1979 و1980).
وبهذا الفوز، بات برشلونة يملك في رصيده 38 مباراة على التوالي، دون خسارة في منافسات الليجا، ليعادل رقم ريال سوسيداد، الذي تحقق في الفترة بين (1979 و1980).
وقالت شبكة «أوبتا»، إن برشلونة وصل إلى 38 مباراة على التوالي دون خسارة، وحقق 31 انتصارًا و7 تعادلات فقط، في الفترة بين (2017 و2018)، التي امتدت لموسمين، نهاية الموسم الماضي من الليجا، والموسم الحالي، الذي لعب فيه الفريق حتى الآن، 31 مباراة.
من جهته، استطاع فريق ريال سوسيداد أن يحقق هذا الرقم، لأول مرة في تاريخ الليجا، في الفترة بين (1979 و1980)، حيث حقق 21 انتصارًا مقابل التعادل 17 مرة.
ووفقًا لما ذكره حساب «ميستر شيب»، فإن الألماني مارك أندريه تير شتيجن، حارس برشلونة، انضم لقائمة مكونة من 4 لاعبين سابقين، استطاعوا أن يلعبوا 38 مباراة متتالية في الليجا، دون أي خسارة.
وسبق تير شتيجن، في هذا الإنجاز، كل من خوليو أوليازولا، لوبيز أوفارتي، لويس أركونادا، وجينارو سيلايتا، وهم من اللاعبين الذي حققوا الإنجاز التاريخي مع ريال سوسيداد.ويعد تير شتيجن، اللاعب الوحيد في صفوف برشلونة، الذي شارك في 38 مباراة على التوالي دون خسارة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة