الأخبار العاجلة

المفوضية توزع أكثر من سبعة ملايين بطاقة انتخابية

تحدثت عن اجراءات صارمة بحق مخالفي أنظمة الدعاية تصل إلى الاقصاء
بغداد – وعد الشمري:
اعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، أمس الاثنين، وصول معدلات توزيع بطاقة الناخب بحدود 51%، وفيما اشارت إلى أنها على وشك الانتهاء من استعدادتها الخاصة بتهيئة المستلزمات الفنية لعملية الاقتراع، تحدثت عن اجراءاتها الخاصة بمخالفة ضوابط الدعاية الانتخابية، مبينة أن العقوبات تصل إلى الاقصاء من الترشح.
وقال عضو مجلس المفوضين في المفوضية معتمد الموسوي في حديث إلى “الصباح الجديد”، إن “عملية توزيع البطاقات الانتخابية تسير بانسيابية على وفق ما خطط له مسبقاً”.
وتابع الموسوي أن “عدد ما تم طباعته من المفوضية بالنسبة للبطاقات طويلة الامد أو قصيرة الامد وصل لنحو اربعة عشر مليون بطاقة انتخابية”.
وأشار إلى أن المفوضية وزعت لغاية الان أكثر من سبعة ملايين بطاقة، وهذا على وفق البيانات التي وصلتنا حتى بداية الاسبوع الجاري”.
وقدّر الموسوي التوزيع بأنه “وصل بحدود 51%”، وعدّ “هذه النسبة جيدة للغاية في ظل الظروف الحالية والتوقيات الزمنية”.
وأردف عضو مجلس المفوضين أن “استعدادات المفوضية بالنسبة لاجراء الانتخابات في 12 من الشهر المقبل قد وصلت نسبة 85%، فهي مستمرة بانجاز مهامها الرئيسة لاسيما المتعلقة بتهيئة المستلزمات الفنية لانجاح عملية الاقتراع”.
وزاد أن “مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات اصدر نظاماً للحملات الانتخابية حمل الرقم (11) لسنة 2018، فيه تفاصيل وآلية وممارسة الحملات الانتخابية، وما هي شروطها”.
وأوضح الموسوي أن “”امانة بغداد ودوائر البلدية في المحافظات وبالتنسيق مع المفوضية ستحدد الاماكن التي تمارس فيها الدعاية الانتخابية ووضع الملصقات”، مشدداً على “منع نشر اي دعايات أو برامج أو صور مرشحين في مراكز ومحطات الاقتراع”.
وتحدّث عن “تشكيل لجان وفرق جوالة تعمل في جميع المحافظات لديها اجهزة تصوير تتولى توثيق المخالفة لتثبيتها في استمارة عدّت لها الغرض”.
ويواصل عضو مجلس المفوضين أن “هذه الاستمارة تتضمن عدة حقول منها اسم الحزب المخالف أو التحالف واسم المرشح ورقمه داخل قائمته ونوع المخالفة مع الوقت الذي حدثت فيه وصورة ضوئية للواقعة”.
وأفاد الموسوي بأن “مكاتب المفوضية في المحافظات تتلقى هذه الاستمارات بحسب الرقعة الجغرافية ليتم تدقيقها ومعرفة مدى مخالفتها لضوابط وتعليمات المفوضية من ثم ترسل إلى اللجنة المركزية في المكتب الوطني لتقدم إلى مجلس المفوضين للمصادقة على العقوبات على وفق ما نص عليه القانون”.
وأكد الموسوي رصد حالات مخالفة في عدد من المحافظات، متابعاً أن “المفوضية تقوم بتبليغ المتجاوز بضرورة رفع تجاوزه خلال 24 ساعة وبخلافه سيتم مضاعفة الغرامة وقد تصل العقوبة في حال الامعان بالمخالفة إلى الغاء مصادقة الترشح للانتخابات أو الحرمان من الترشح لدورة أو دورتين بموجب الصلاحية المخولة لنا”.
من جانبه، ذكر عضو اللجنة القانونية في مجلس النواب سليم شوقي في تصريح إلى “الصباح الجديد”، أن “عملية الدعاية الانتخابية سوف تبدأ منتصف الشهر الجاري وتستمر لمدة شهر أي قبل موعد الاقتراع”.
وأضاف شوقي، النائب عن تيار الحكمة أن “هناك بعض الكتل بدأت بالدعاية الانتخابية مبكراً خلافاً لما نص عليه القانون، وبالتالي يجب على المفوضية الانتباه لهذه الحالات ورصدها”.
ولا يستبعد شوقي “حصول بعض الخروقات هنا أو هناك في عملية الاقتراع وما يسبقها من دعاية”، لكنه يتمنى من المفوضية أن “تمارس دورها بنحو جدي لكي تجري الانتخابات بشفافيـة عاليـة”.
يشار إلى أن العراق يستعد لاجراء انتخابات برلمانية في 12 من الشهر المقبل في اجواء سياسية وتنافسية يعدّها مراقبون الاعقد منذ عام 2003.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة