الأخبار العاجلة

قرارات ترامب بشأن التجارة وكوريا الشمالية تزيد نفوذ الصين

بعد ساعات من توقيعه قرارات برسوم جمركية صارمة
متابعة ـ الصباح الجديد :

اعتبرت صحيفة “نيويورك تايمز”، أن تعذر التنبؤ بقرارات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بشأن التجارة وكوريا الشمالية يفتح الأبواب أمام تنامى نفوذ الصين في آسيا.
وذكرت الصحيفة الأميركية في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني، امس الأحد، أنه في ظل الظروف الطبيعية، تثير قرارات ترامب مخاوف حلفاء الولايات المتحدة في آسيا، ولكن على غير العادة، نجح الرئيس الأميركي مؤخرا في زعزعة استقرار المنطقة ليس فقط على جبهة واحدة بل اثنتين، وأضافت أنه بعد ساعات من توقيع ترامب قرارات بفرض تعريفات جمركية صارمة على واردات الصلب والألومنيوم، من حلفاء رئيسيين مثل اليابان وكوريا الجنوبية، قبل الرئيس الأميركي دعوة شخصية للقاء زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، لإجراء مفاوضات حول البرنامج النووي لكوريا الشمالية.
واعتبرت الصحيفة، أن إجراءات ترامب بمثابة صدمة درامية تضخ حالة جديدة من عدم اليقين في حسابات الولايات المتحدة الاستراتيجية فيما يتعلق بآسيا، حيث تسعى الصين لتحل محل الولايات المتحدة كقوة عظمى، ونقلت عن إيان بريمر رئيس مجموعة أوراسيا لدراسة المخاطر السياسية، قوله إن “تصرفات ترامب بلا شك فرصة كبيرة للصين، إذ باتت الولايات المتحدة في الوقت الراهن شريكًا أقل ضمانا لفترة من الوقت”.
ولفتت الصحيفة، إلى أنه بكل المقاييس، كانت قرارات ترامب الارتجالية حول التعريفات الجمركية ومحادثات القمة مع الزعيم الكوري الشمالي، إما عكس نصيحة كبار المسئولين الإداريين والمستشارين أو من دون علمهم، وأفادت بأن سلسلة ترامب من التحركات غير المنتظمة التي لا يمكن وقفها ساعدت على ما يبدو على جعل الصين قوة أكثر استقرارًا في آسيا، غير أنها حولت الانتباه أيضا عن التصرفات الصينية التي كانت ستثير خلافات أكثر من ذلك.
تقرير آخر ص7

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة