الأخبار العاجلة

حملات مكثفة لإزالة التجاوزات على شبكات التوزيع

بهدف استيعاب الطلب المتزايد على الكهرباء
بغداد – محمود خيون:

تواصل الملاكات الهندسية والفنية والحرفية في وزارة الكهرباء من خلال مديريات التوزيع التابعة لها حملات رفع التجاوزات الحاصلة على شبكات التوزيع في المناطق والأحياء السكنية والتجارية في عموم مناطق العاصمة وتهدف تلك الحملات الى تنظيف الشبكات وتخليصها من حالات التجاوزات التي تسبب حدوث العوارض الفنية وبالتالي تؤدي الى إنقطاع التيار الكهربائي خارج أوقات القطع المبرمج .
أكد ذلك المهندس عمر رشيد خلف مدير توزيع كهرباء الكرخ المركز وقال أن القطاعات التابعة لمديريته تواصل أعمال الصيانة الضرورية لشبكات التوزيع داخل المناطق السكنية في مركز الكرخ ومناطق الأطراف وأنها مستمرة في أعمال التحسين وحل الأختناقات وترتيب أوضاع الشبكات وتنظيفها قبل موسم الصيف المقبل من خلال استحداث مغذيات جديدة من شأنها تخفيف الأحمال عن المغذيات .
وبين عمر أن هذه الأعمال تقوم بها القطاعات والصيانات التابعة لمديريتنا سنوياً وبالأعتماد على الموارد الذاتية والأمكانيات المتوافرة مشيراً الى قيام مسؤولي القطاعات والصيانات بأجراء مسوحات ميدانية على جميع شبكات التوزيع داخل الأحياء والمناطق السكنية في مركز الكرخ ومناطق الأطراف كأبي غريب والنصر والسلام والمناطق المحيطة بها لتأشير وتحديد الأهداف التي تكون هي نقاط الضعف في الشبكة لمعالجتها خلال أعمال التحسين .
وقال عمر أن ملاكاته الهندسية والفنية قطعت شوطاً كبيراً من خطتها التي تهدف الى تحسين أداء الشبكات خاصة التي شملت بعقود الخدمة والجباية التي تم أبرامها مع شركات الأستثمار الخاصة بقطاع التوزيع والتي شملت مناطق الحارثية واليرموك والعامرية والمنصور والخضراء والجامعة وغيرها .
وأوضح مدير توزيع كهرباء الكرخ المركز أن المحلات التي تم تسليمها الى الشركات الأستثمارية والتي شملتها عقود الخدمة والجباية سيتم قطع التيار الكهربائي عن الدور والمرافق الخدمية التي يترتب بذمتها ديون سابقة متراكمة ولايعاد التيار الكهربائي اليها الآ بعد تسديد الديون موضحاً أن التوجيهات صدرت بضرورة التعامل بحزم فيما يخص موضوع جباية أجور قوائم الكهرباء التي تحمل ديوناً سابقة لم يتم تسديدها ومن بينها ماتحمل أرقاماً عالية تصل الملايين ولسنوات ماضية كذلك الديون المترتبة على الدور المتروكة والمهدمة أوالتي تحولت الى عمارات أوأنشطرت الى أكثر من دار كالتي تحولت الى مساكن لاتتجاوز مساحاتها 50 متراً مربعاً …. مؤكداً أن الملاكات الهندسية والفنية والحرفية في القطاعات والصيانات التابعة لمديريته الكرخ المركز تواصل حملاتها التي تخص جباية أجور الكهرباء خاصة التي تحمل أرقاماً عالية بسبب تراكم الديون وتعد هذه من المشكلات التي تواجهها مديريات التوزيع والتي تسبب ضائعات كبيرة وهدرا في الطاقة .
يذكر أن وزارة الكهرباء كانت قد أوضحت في وقت سابق تسعيرة فواتير إستهلاك التيار الكهربائي وتجيهزه للمواطن بـ 24 ساعة على وفق مشروع عقود الخدمة والصيانة والجباية للشركات الإستثمارية مشيرة الى أن الإستثمار سيكون بذات التعرفة المعمول بها من قبل وزارة الكهرباء التي يصل فيها نسبة الدعم الحكومي لمحدودي الدخل والإستهلاك المنخفض بـ 94 %
وبينت الوزارة انها قامت بإحالة جميع أحياء العاصمة بغداد ومعظم المحافظات لقطاع الإستثمار «موضّحاً «في بغداد حالياً تمّ إحالة ثلاث محلات سكنية في منطقة زيونة الى الإستثمار وفي منطقة اليرموك 4 محلات، ومحلتين في المنصور وسبع محلات في العامرية ومحلتين في حي الجامعة».
وكشفت بأنه سيتم الأعلان عن مناطق جديدة في الأيام القليلة المقبلة شملت أيضاً بتجهيز الكهرباء بـ 24 ساعة .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة