الأخبار العاجلة

وزير العمل يؤكد مساعٍ حكومية لتفعيل الحد من التسول

تسعى الى النهوض بواقع ذوي الاحتياجات الخاصة
بغداد – الصباح الجديد:

اكد وزيرالعمل والشؤون الاجتماعية خلال اجتماعه مع منظمات المجتمع المدني واعضاء المجلس المحلي على ضرورة سن وتفعيل القوانين الداعمة لدور الوزارة للحد من ظاهرتي التشرد والتسول ومتابعة التنسيق مع الجهات الحكومية الساندة لاستكمال وتنفيذ الاجراءات الرسمية.
وقال المتحدث باسم وزارة العمل عمار منعم ان الوزارة نظمت ندوة بعنوان (التشرد والتسول والانحراف بين التشابه واختلاف المفاهيم) على قاعة المركز الوطني (ابن خلدون) حاضر فيها كل من الدكتور سهران حسين علي والدكتور كمال محمد صديق اللذين قدما شرحا وافيا عن اسباب وحالات التشرد والتسول وسبل معالجة تلك الاسباب علمياً وعملياً للحد والقضاء على تلك الظواهر.
واضاف منعم ان الندوة حضرها الوكيل الاقدم فالح العامري وعدد من المسؤولين والمديرين العامين اضافة الى (50)موظفاً وموظفة .
واكد الوكيل الاقدم على اهمية تنفيذ نتائج ومخرجات الندوة فعليا وعلى ارض الواقع كي لاتنحصر ضمن سلسة الدراسات والبحوث المنجزة و لم تنفذ نتائجها على ارض الواقع . وبين ان من اهم مخرجات الندوة هو تنسيق وزارة العمل مع الامانة العامة لمجلس الوزراء لسن القوانين المنظمة التي تمنع الظواهرالسلبية في المجتمع ومنها التشرد والتسول فضلا عن تقديم مشروع ورشة عمل بمشاركة موظفين من وزارة العمل لوضع اسس ورؤى لدمج المشردين في المجتمع وتحويلهم من طاقات سلبية الى ايجابية وذلك من خلال تفعيل القانون رقم (126)لسنة (1980) المعدل واضافة الفقرة رقم (7) اليها الذي يعدل مسارها .
على صعيد متصل عقدت دائرة رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية متمثلة بمديرها العام مدير مكتب هيئة رعاية الطفولة الدكتورة عبير مهدي الجلبي اجتماعا مع ممثلي المجلس الثقافي البريطاني.
وقالت مدير عام الدائرة الدكتورة عبير الجلبي ان الاجتماع تناول تدريب الملاكات ورفع قابلياتهم عن طريق اقامة ورش للنهوض بواقع الخدمات المقدمة لذوي الاحتياجات فضلا عن مناقشة تحليل الوظائف وتبسيط الاجراءات بعد فك الارتباط .
من جانب اخر استقبلت الجلبي رئيس منظمة بصمة امل علي عبد الرحمن محمد للمشاركة في تأهيل دار المسنين في الصليخ وزيادة طاقتها الاستيعابية بواقع 90 مستفيداً وشمل التاهيل صبغ الجدران وتزويد الدار بالاثاث والمستلزمات الضرورية لتقديم افضل الخدمات لشريحة المسنين واليتامى والاطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة وتم الاتفاق ايضا على التعاون المشترك وتسهيل الاجراءات والموافقات الاصولية لتاهيل دور اخرى من بينها دار براعم الوزيرية واضافت الجلبي انه تم التباحث مع ممثلين عن اباء اطفال الشلل الدماغي خلال لقائها معهم في سبل تحسين الخدمات المقدمة لهذه الشريحة .
واوضحت ان قانون رقم 38 لعام 2013 منح شريحة ذوي الاحتياجات الخاصة امتيازات يكفلها لهم القانون منها شمول الموظف باجازة المعين المتفرغ وتخفيض تذاكر السفر الجوي وغيرها من الامتيازات الخاصة بذوي الاحتياجات.
يذكر ان دائرة رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة تُعنى بشؤون الافراد من ذوي الاحتياجات الخاصة وتعمل على تلبية احتياجاتهم وتطوير قابلياتهم ليتم دمجهم في المجتمع وتحقيق حياة فضلى لهم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة