الأخبار العاجلة

افتتاح معمل لتلبية عقود الصحة والسوق المحلية من المنتجات الطبية

تبلغ قيمتها الإجمالية ما يقرب من ( 75) مليار دينار .
بغداد – الصباح الجديد:

افتتح وزير الصناعة والمعادن المهندس محمد شياع السوداني معمل المنتجات الطبية في مصنع القطنية التابع الى الشركة العامة لصناعات النسيج والجلود احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن وهو من المشاريع التي انجزت بالتعاون والمشاركة مع شركة فلوتيتيان البريطانية التي قامت بأعادة تأهيل المعمل بالكامل واضافة مكائن جديدة بطاقات انتاجية عالية فضلا عن توفير المواد الاولية الخاصة بأنتاج المنتجات الطبية من الشاش والقطن الطبي والباندج والبلاستر ولسقات الظهر وغيرها من المنتجات لتلبية احتياجات وزارة الصحة وفقا للعقود المبرمة معها والتي من المؤمل تنفيذها خلال عام 2018 والتي تبلغ قيمتها الاجمالية ما يقرب من ( 75) مليار دينار .
وقال الوزير خلال الاحتفالية التي اقامتها الشركة بمناسبة افتتاح المعمل والتي حضرها عدد من النواب والمسؤولين ووكيل الوزاره للتخطيط الدكتور محمد هاشم عبدالمجيد وعدد من المدراء العامين بأن افتتاح المعمل يعد ثمرة جديدة تؤكد فاعلية ونجاح الخطط والرؤى التي تبنتها الوزارة والخطوات العملية التي خطتها لوضع شركاتها وجميع تشكيلاتها على الطريق الصحيح نحو بناء صناعة وطنية حقيقية وواعدة .
واضاف الوزير ان المصنع يعد احدى التجارب الناجحة في مجال المشاركة مع القطاع الخاص في ضوء التوجه الحكومي نحو تنويع مصادر الدخل من خلال الانفتاح على القطاع الخاص المحلي والعربي والاجنبي ممن يمتلك الامكانية والاستعداد لاضافة خطوط انتاجية ونقل التكنلوجيا وتوفير المواد الاولية وتدريب الملاكات العاملة على وفق اجراءات واضحة وشفافة وهذا ما تحقق فعلا في معمل المنتجات الطبية.
واشار الوزير الى ان الوزارة لمست تعاونا جادا من قبل وزارة الصحة من خلال حجم التعاقدات مع شركات الوزارة وشركة صناعات النسيج والجلود على وجه الخصوص مجددا تأكيده على ان الوزارة تبنت خططا وبرامج اصلاحية بغية تطوير النشاط الصناعي وتعزيز القدرة التنافسية للمنتجات المحلية بتنفيذ خطط الاصلاح الاداري ومكافحة الفساد ودعم الشراكة مع القطاع الخاص واعادت تقييم ومراجعة عقود المشاركة والاستثمار المبرمة خلال السنوات السابقة ووضع اليات لتنفيذ العقود الجديدة بما يؤمن الشفافية والنزاهة وغيرها من الانجازات ما اسهم في افتتاح العديد من المشاريع الجديدة لتوفير وطرح منتجات منافسة في السوق المحلية لرفد المؤسسات الحكومية بكل ما تحتاجه اضافة الى دعم حملات البناء والاعمار في البلاد داعيا الى مضاعفة الجهود والعمل الجاد لتحقيق النمو الصناعي وتحقيق الازدهار الاقتصادي لاسيما وان الشركات كانت تلبي احتياجات وزارة الزراعة من سماد اليوريا وتجهيز وزارة الكهرباء بحاجتها من المحولات والاسلاك وغيرها من المنتجات ورفد الاسواق المحلية بالاسمنت المنتج في مصانعها.
وطالب السوداني بضرورة تطبيق قرارات التعرفة الكمركية وحماية المنتج للتصدي لسياسة الاغراق السلعي المتعمدة للبضائع والسلع المستوردة حيث انفق العراق ما يقرب من ( 340) مليار دولار على مدى عشر سنوات لاستيراد سلع وبضائع من خارج العراق معربا عن امله بتضافر جميع الجهود لعودة الصناعة الوطنية الى سابق عهدها .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة