الأخبار العاجلة

مواجهتا أرسنال وميلان القارية تبلغ قيمتها المالية 832 مليون يورو

المقرر إقامتهما في الثامن والخامس عشر من شهر آذار الجاري
العواصم ـ وكالات:

أسفرت قرعة الدور الثامن النهائي من مسابقة الدوري الأوروبي (اليوروبا ليغ) عن مواجهة قوية تجمع بين نادي أرسنال الإنجليزي ونادي ميلان الإيطالي المقرر إقامتها بنظام الذهاب والإياب في الثامن والخامس عشر من شهر آذار الجاري .
وكان الفريقان قد ظلا حاضرين بقوة في مسابقة دوري أبطال أوروبا، غير أن تراجع نتائجهما في المواسم الأخيرة جعلهما يغيبان عن البطولة الأغلى ويكتفيان بالتواجد في المسابقة الثانية مساهمين في الرفع من مستواها الفني.
هذا ويضم كل فريق ترسانة من النجوم الكبار من أصحاب الأسعار المرتفعة ، وهو ما يجعل المباراة الاغلى في تاريخ البطولة ، حيث قاربت قيمتها المليار يورو، خاصة انها تأتي متزامنة مع عودة نادي ميلان بقوة إلى سوق الانتقالات و قيامه بتعاقدات كبيرة في الميركاتو الصيفي المنصرم بعد انتقاله ملكيته إلى رجال أعمال من الصين ، بينما تخلى نادي أرسنال عن تقشفه وفتح خزائنه لإبرام صفقات من العيار الثقيل.
ووفقاً لموقع “ترانسفير ماركت” المتخصص ، فإن القيمة الإجمالية للاعبي ارسنال وميلان هذا الموسم تصل إلى 832 مليون يورو ، حيث تبلغ قيمة لاعبي الفريق اللندني نحو 492 مليون يورو ، وهي القيمة التي ارتفعت وبلغت هذا المستوى بفضل التعاقد مع الألماني مسعود اوزيل مقابل 50 مليون يورو في صيف عام 2013 ثم التعاقد مع المهاجم الفرنسي الكسندر لاغازيت من أولمبيك ليون الفرنسي لقاء 55 مليون يورو في الصيف الماضي ، ثم جاء أخيراً التعاقد مع المهاجم الغابوني بيير ايمريك اوباميونغ هداف نادي بروسيا دورتموند الألماني خلال الانتقالات الشتوية الماضية في اغلى صفقة بتاريخ النادي ، بعدما وصلت قيمتها إلى 65 مليون يورو ، وهو الغائب الأكبر عن الموقعة القارية كونه غير مؤهل للعب مع ناديه الجديد ، على اعتبار ان اسمه تم تقييده في قائمة ناديه السابق الذي خاض مسابقة دوري أبطال أوروبا قبل ان يتم تحويله إلى مسابقة الدوري الأوروبي.
أما الفريق اللومباردي ، فتصل قيمتهم الكلية إلى 340 مليون يورو، وهي القيمة التي بلغها أبناء ميلانو منذ الصيف المنصرم بإبرامهم عدة صفقات مؤثرة ، في مقدمتها صفقة المدافع الإيطالي ليوناردو بونوتشي من نادي يوفنتوس الإيطالي ، والمهاجم البرتغالي أندريه سيلفا من نادي بورتو البرتغالي ، إضافة إلى تواجد أسماء وازنة في الملاعب وفي سوق الانتقالات خاصة حارسه الشاب المتألق جيانلويجي دوناروما.
وفي ظل الوضعية العسيرة التي يعيشها كل فريق من الناديين في دوري بلاده، فإن ذلك يحفزهما على تقديم أفضل العروض من اجل إنهاء المنافسة على منصة التتويج التي تؤهلهما مباشرة إلى دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل ، حيث يحتل ميلان المركز السابع في بطولة الدوري الإيطالي اما نادي أرسنال فيحتل المركز السادس في الدوري الإنجليزي ، وكلا المركزين غير مؤهلين للمسابقة القارية الأغلى على صعيد الأندية الأوروبية.
من جهة اخرى، ينوي الصيني جيندونج تشانج مالك نادي إنتر ميلان الإيطالي، القيام بثورة جديدة داخل أرجاء النيراتزوري، حال فشل الفريق في تحقيق أهدافه هذا الموسم.
وبحسب صحيفة “كوريري ديللا سيرا”، فإن شهر آذار الجاري سيكون حاسمًا بالنسبة لمدرب الفريق لوتشيانو سباليتي، حال فشل في تحقيق نتائج إيجابية.وبدأ النيراتزوري بشكل جيد تحت قيادة سباليتي هذا الموسم، ولكن الانتصار الأخير على بينفينتو في الكالتشيو كان الفوز الثاني للإنتر في آخر 13 مباراة بشتى المسابقات.
وينتظر إنتر ميلان 3 مواجهات من العيار الثقيل خلال المرحلة المقبلة، أولها ميلان في سان سيرو، ثم المتصدر نابولي، وبعدها سامبدوريا.وأشارت الصحيفة إلى أن تحقيق نتائج إيجابية في المباريات الثلاث، ربما يسهم في تأهل النيراتزوي لدوري أبطال أوروبا في الموسم الجديد.ويحتل إنتر ميلان المركز الرابع بجدول ترتيب الكالتشيو برصيد 51 نقطة، بفارق 15 نقطة عن المتصدر نابولي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة