الأخبار العاجلة

قلق في كركوك من مجاميع متخصصة بالاغتيالات تدفعها جهة سياسية متنفذه

فتح طريق النعيمية ـ الفلوجة بعد ثلاثة اعوام
بغداد – أسامة نجاح:
أكد مجلس محافظة كركوك يوم ، أمس الأحد ، إن مجاميع متخصصة بالاغتيالات نشطت في المحافظة خلال الآونة الأخيرة ، مشيرا إلى أنها ، قامت باغتيال عدد من الشخصيات من العرب والتركمان ، لافتاً إلى أنها ، مدعومة من جهات سياسية وأحزاب متنفذه.
وقال عضو مجلس محافظة كركوك أركان البياتي في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “مجاميع مسلحة نشطت في الآونة الأخيرة في كركوك هدفها اغتيال عدد من الشخصيات البارزة والمرشحة للانتخابات من العرب والتركمان في كركوك”، داعيا الحكومة العراقية إلى توفير الحماية الكاملة للمرشحي الانتخابات في المحافظة”.
وأضاف إن “أمر هذه العصابات ليس خفياً”، لافتا الى أنها “مدعومة من جهات سياسية وأحزاب متنفذه.
وأوضح عضو مجلس المحافظة أن “يد الحزب الديمقراطي الكردستاني لا تخلو من تلك الأعمال لأنهم يعتبرون انهم خسروا كركوك لذلك يحاولون زعزعة استقرارها بأي شكل من الأشكال”، مطالباً الحكومة العراقية بأن تأخذ بحسبانها هذا الأمر لأنه ضرب للمشروع الوطني في كركوك وإثارة للفتنة وعليها تعزيز الجانب الأمني من ألان خاصة مع إعلان أسماء المرشحين للانتخابات “.
ومن جانبها ألقت القوات الأمنية في محافظة كركوك ، أمس الأحد ، القبض على مسؤول استخبارات تنظيم داعش فيما يسمى بـ”ولاية كركوك”.
وقال بيان لمكتب المفتش العام لوزارة الداخلية تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخه منه أن “الجهود الاستخبارية لمكتب المفتش العام واستخبارات الشرطة الاتحادية مكنت القوات الأمنية من اعتقال مسؤول استخبارات داعش في محافظة كركوك”.
وبين إن “عملية إلقاء القبض جاءت على خلفية التفجير الإرهابي الذي شهده قضاء داقوق يوم أمس بعبوة ناسفة حاول الإرهابي زرعها وانفجرت عليه وأصيب على أثرها بجروح”.
وأضاف البيان انه “نتيجة لجمع المعلومات وتحليلها والتحرك الدقيق والسليم والتحري عن مصادر الإرهاب ومموليه من قبل مكتب المفتش العام وبقية الأجهزة الأمنية في المحافظة فقد أثمرت هذه الجهود عن اعتقال مسؤول استخبارات التنظيم الإرهابي فضلاً عن العديد من شبكات الإرهاب والجريمة المنظمة”.
وظهرت في الآونة الأخيرة مجاميع مسلحة في محافظة كركوك تعمل على تنفيذ أعمال عنف وقتل واغتيال لشخصيات علمية ودينية قبيل الانتخابات الأمر الذي اثأر مخاوف لدى أهالي المحافظة.
وفيما يخص ملف الانبار أعلنت قيادة عمليات شرق المحافظة ، أمس الاحد ، عن إعادة فتح طريق النعيمية – الفلوجة للمرة الأولى بعد ثلاثة أعوام من إغلاقه.
وقال قائد العمليات اللواء الركن سعد حربية لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان “القوات الأمنية أعادت فتح طريق النعيمة – الفلوجة والذي يعد من أهم الطرق الإستراتيجية بعد إغلاق دام لأكثر من ثلاثة أعوام نتيجة سيطرة عصابات داعش الإجرامية عليه”.
وأضاف ان ” إعادة افتتاح الطريق جاء على خلفية الاستقرار الأمني في مدينتي الفلوجة والنعيمية جنوبي مركز المدينة وتأمين الطريق الرابط بين تلك المناطق بفضل الانتشار الأمني”.
وتابع إن ” إعادة افتتاح الطريق سوف يساهم في تخفيف الاختناقات على السيطرات الأمنية ويسهل عملية دخول البضائع والسلع”، مبينا إن ” جهود إعادة افتتاح الطرق الرئيسية ضمن خطة أعدتها القيادات الأمنية بعد إعلان النصر النهائي على مجرمي داعش” .
ونفذت طائرة عراقية مسيرة نوع CH4 ، أمس الأحد ، ضربات جوية في مناطق متفرقة بالانبار أسفرت عن تدمير عجلة مفخخة في منطقة ابو شجل وعجلتين تحملان مقاومة للطائرات وشفل مدرع.
وذكر بيان لوزارة الدفاع تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘، نسخة منه ان “الطائرة المسيرة العراقية CH4 التابعة إلى قيادة طيران الجيش، نفذت عدة ضربات دقيقة وموجعة لمعاقل داعش الإرهابي في محافظة الانبار”.
وأضاف البيان ان ” الطائرة دمرت بضرباتها الدقيقة عجلة مفخخة في منطقة ابو شجل التابعة إلى المحافظة بالإضافة إلى تدمير عجلة نوع كيا تحمل مقاومة للطائرات، ودمرت الطائرة أيضا بضرباتها (شفل مدرع) وعجلة تحمل م ط 23 ملم في المحافظة”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة