الأخبار العاجلة

10 مستشفيات بمساحة 65 ألف متر مربع تنفّذ هذه السنة في البلاد

بحاجة الى 3 آلاف تمريضي وإداري لكل منها
متابعة الصباح الجديد:

تسعى دائرة المشاريع والخدمات الهندسية في وزارة الصحة والبيئة لانجاز جميع مشاريع المستشفيات سعة 400 سرير في بغداد والمحافظات ، فيما تتوجه الوزارة لاحالة تكملة مشاريع الشركة الاسترالية التي كانت تنفذ سابقا الى الاستثمار او اسلوب التنفيذ بالمشاركة بعد سحب رخص العمل منها.
وقال مدير عام دائرة المشاريع والخدمات الهندسية رئيس المهندسين الاقدم ثائر جعفر عباس ان لدى الوزارة مشروعا استراتيجيا مهما تم توقيع عقده خلال العام 2008 ويشمل انشاء 10 مستشفيات 400 سرير موزعة في بغداد والمحافظات من قبل شركات المانية وتركية واسترالية.
ولفت المدير العام الى ان العام الحالي سيشهد انجاز هذه المستشفيات بالكامل ودخولها الى الخدمة ، مبينا ان الشركات التركية انجزت مستشفى في محافظة بابل وتم افتتاحه خلال ايلول الماضي في حين وصلت نسب الانجاز في مستشفيات محافظات كربلاء وميسان وذي قار والبصرة الى مراحل متقدمة ، مضيفا ان كلفة المشاريع المنفذة من قبل الشركات التركية 164 مليون دولار لكل مستشفى فيما تبلغ القيمة الاجمالية للمستشفيات المتبقية الاخرى اكثر من 822 مليون دولار .
واوضح مدير عام دائرة المشاريع ان الشركات الالمانية تنفذ مستشفيين الاول في النجف الاشرف حيث تجاوزت نسبة انجازه 90 بالمئة فضلا عن مستشفى الموصل بلغت نسبته 33 بالمئة وتوقف بسبب احتلال عصابات داعش الاجرامية للمدينة سابقا، الا ان الوزارة تعكف على العمل فيه بعد انتهاء الاجراءات الفنية والادارية، مردفا ان القيمة الاجمالية للمشاريع المنفذة من قبل الشركة الالمانية تبلغ 148 مليون دولار.
واشار المدير العام الى ان جميع المستشفيات المذكورة تضم مراكز لعلاج الاورام السرطانية و16 صالة عمليات ستجهز بأحدث الاجهزة والمعدات وهي قابلة للتوسع والزيادة بحسب التصاميم المنفذة لان المساحة لكل مستشفى تتجاوز 65 الف متر مربع وتحتاج الى ثلاثة الاف موظف لكل منها ما بين طبيب وممرض وصحي واداري ,
واضاف المدير العام ان الوزارة سحبت رخص العمل من الشركات الاسترالية سابقا لان انجازها متلكىء وتتراوح بين 10 الى 13 بالمئة للمستشفيات الموكلة في تنفيذها في بغداد وديالى والديوانية ، كاشفا عن توجه الوزارة لتنفيذها عن طريق الاستثمار او في اطار مشروع تبنته الامانة العامة لمجلس الوزراء بطريقة المشاركة مع القطاع الخاص .
من جهة اخرى عقدت دائرة العيادات الطبية الشعبية احدى تشكيلات وزارة الصحة اجتماعا موسعا مع مدراء شعب الاجنحة الخاصة في الدوائر الصحية ببغداد والمحافظات لمناقشة اهم المشكلات والمعوقات في العمل وايجاد الحلول لها .
وقال معاون مدير عام الدائرة للشؤون الفنية الدكتور شهاب احمد جاسم ان الدائرة عقدت اجتماعا موسعا مع مدراء شعب الاجنحة الخاصة في الدوائر الصحية اضافة الى عدد من المحاسبين والاداريين لمناقشة اهم المشكلات والمعوقات في العمل وايجاد الحلول لها ، مشيرا الى ان الهدف الاساسي للاجتماع لمناقشة تطوير الخدمات الفندقية المقدمة في ردهات الاجنحة الخاصة والاهتمام بها بشكل اكبر لتضاهي المستشفيات الاهلية وتكون ذات جودة عالية بحيث يشعر المريض الراقد في الجناح الخاص في المستشفى الحكومي بالراحة والاطمئنان وعدم وجود اي نقص .
واكد معاون المدير العام ان الدائرة ستقوم بتقييم ردهات الاجنحة الخاصة والعاملين فيها من خلال القيام بزيارات تفتيشية لتلك الردهات وسيتم الاخذ بالاعتبار مستوى الخدمات الفندقية المقدمة فيها وقد نضطر لغلق الجناح في حالة تردي تلك الخدمات فيه ، مشيرا الى نية الدائرة تدريب مسؤولي الخدمات الفندقية في الاجنحة الخاصة من خلال اشراكهم في عدة دورات ليكونوا مؤهلين لتلك المسؤولية .
ولفت الدكتور جاسم الى ان الاجتماع تطرق ايضا الى وجبة الطعام المقدمة في الجناح الخاص ، مؤكدا على ضرورة الاهتمام به وجعله مميزا اضافة الى مناقشة مواضيع اخرى تصب في مصلحة المواطن فالهدف الاساسي للاجنحة هو تقديم خدمات متميزة ومنافسة لما يقدم في القطاع الخاص بل تفوق عليها .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة