الأخبار العاجلة

محمد صلاح أسرع لاعب في تاريخ ليفربول يسجل 20 هدفاً خلال موسم واحد

متفوقا على كبار الأساطير من المهاجمين في البرييميرليج
لندن ـ وكالات:

حقق المهاجم المصري المتألق محمد صلاح إنجازاً شخصياً بصم من خلاله على أحرف من ذهب في تاريخ ناديه العريق ليفربول خلال المواجهة التي جمعته بضيفه توتنهام هوتسبير في قمة مباريات الجولة السادسة والعشرين من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.
وسجل صلاح هدفي فريقه في المباراة التي تعادل فيها ليفربول مع توتنهام ، ليرفع رصيده الإجمالي من الأهداف التي سجلها في موسمه الأول في قلعة «الآنفيلد رود» إلى 20 هدفاً بعدما لعب 25 مباراة ليصبح أسرع لاعب يصل إلى هذا الرصيد التهديفي متفوقًا على كبار الأساطير من المهاجمين الذين ارتدوا قميص ليفربول قبله.
وبحسب تقرير صحيفة «ذا صن» البريطانية ، فإن المهاجم المصري محمد صلاح تفوق على زميله الإنكليزي دانييل ستوريدج وعلى المهاجم الإسباني فرناندو توريس ، بعدما احتاج كل منهما إلى خوض 27 مباراة لتسجيل 20 هدفاً .
كما تفوق صلاح على معشوق «الريدز» الإنجليزي روبي فاولر الذي احتاج إلى 37 مباراة ليحرز أهدافه العشرين ، رغم انه يُعد من أبناء النادي و هداف الفريق التاريخي في مسابقة «البريميرليغ» ، شأنه شأن الجناح الإنجليزي مايكل أوين الذي احتاج إلى خوض 39 مباراة لتحقيق هذا الرصيد التهديفي.
وأثبت صلاح علو كعبه ، بعدما تفوق على الإنجليزي ستان كوليمور الذي لم يسجل هدفه العشرين إلا خلال المباراة السادسة والأربعين ، بينما احتاج الهداف الأوروغوياني لويس سواريز (مهاجم برشلونة حالياً وليفربول سابقاً) إلى خوض 50 مباراة ليسجل 20 هدفاً ، بينما تطلب الأمر من الويلزي إيان راش أسطورة «الليفر» إلى خوض 55 مباراة ليحقق ذات الإنجاز .
أما زميل محمد صلاح في الفريق حالياً البرازيلي روبرتو فيرمينو فقد سجل هدفه العشرين بعدما لعب 61 مباراة ، فيما لعب الإنجليزي إيميل هيسكي 71 مباراة ليصل إلى هذا الرصيد.
و يؤكد الإيقاع التهديفي الذي يسير عليه محمد صلاح مع «الريدز» إلى انه أصبح مرشحًا لتسجيل أرقام قياسية جديدة في تاريخ نادي ليفربول ، خاصة رقم الهداف التاريخي للفريق ، كما بات مرشحاً لاستعادة جائزة «الحذاء الذهبي» المحلي بعدما تمكن من تقليص الفارق الذي يفصله عن هاري كين إلى هدف واحد فقط.
من جانب اخر، أشاد باتريك كلويفرت، أسطورة نادي برشلونة ومنتخب هولندا السابق، بالمصري محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي، بعد أدائه أمام توتنهام، في المباراة التي جمعتهما الأحد، ضمن منافسات الجولة الـ26 من عمر البريمييرليج.
وتألق صلاح بشكل لافت حيث سجل هدفي الريدز في المباراة التي انتهت بتعادل مثير، بهدفين لكل فريق.وقال كلويفرت، عبر حسابه، على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «في مباراة أمس بين ليفربول وتوتنهام، كان محمد صلاح البارز الوحيد».
وأضاف: «هذا التألق ليس وليد اللحظة فقط، يا له من لاعب، تهانينا لجميع جماهير ليفربول».ويحتل محمد صلاح وصافة هدافي البريمييرليج برصيد 21 هدفًا، بفارق هدف عن هاري كين، مهاجم السبيرز.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة