الأخبار العاجلة

القادة النواب !

لايمكن اغفال الدور الجوهري لاعضاء مجلس النواب في تشريع القوانين وفي الرقابة على الاداء الحكومي واذا كانت الحكومة ممثلة بمجلس الوزراء والحكومات المحلية تمثل عقل الدولة وجسدها في الادارة والتنفيذ فان البرلمان يشكل روحها وقلبها الذي ينبض بالحياة فان مرض او ضعف احدها ترك اثره في الاخر ..!!ولربما يقع الثقل الاكبر في الاداء الحكومي وتحديد المسؤولية في الاخفاق والفشل على عاتق رئيس مجلس الوزراء في الكثير من مفاصل العمل بوصفه مسؤولا مباشرا عن كل الوزراء والمحافظين والمدراء العامين في حكومته اما في مجلس النواب فان كل عضو فيه تقع على عاتقه المسؤولية الاكبر في تحديد ملامح القرارات ومشاريع القوانين التي يجري التصويت عليها وفي الوقت نفسه فان كل نائب يمثل جمهوره والشريحة الاجتماعية التي اختارته لتمثيلها في هذا المجلس وبالتالي هو مؤتمن على هذه الاصوات وهو بالمعنى الاعم قائد بين القادة الذين يمثلون الشعب العراقي عامة ولسان حاله في كل ماتتم مناقشته داخل قبة البرلمان وفي استعراض سريع للدور الحيوي الذي ينهض به هؤلاء النواب طوال اكثر من ثلاث دورات انتخابية لم يتمثل منهم في هذا الدور سوى اعضاء قلائل تركوا بصمتهم في اروقة المجلس واحتفظ لهم الشعب العراقي بالشجاعة والجرأة والمصداقية في طرح الافكار وفي النقاش وفي المطالبة بالحقوق او رفض الانتهاكات وليس هنا المقصود استعراض مثل هذه الشخصيات او ذكر اسمائها ولكن الاهم هو تذكير من يريدون تمثيل الشعب العراقي بالامانة الملقاة على عاتقهم وعدم اغفال دورهم المعهود المتمثل بمحاسبة المقصرين والفاسدين وفضحهم وعرض ملفاتهم امام العدالة وانزال القصاص بهم ..من هنا فان مهمة استجواب الوزراء داخل مجلس النواب هي من صلب عمل اعضاء المجلس وفي هذا المفصل المهم تتجلى قدرة اعضاء مجلس النواب في خدمة الشعب العراقي بشرط ان تكون هذه الاستجوابات مهنية ومعززة بالوثائق ولاتبتغي مارب انتخابية او مصالح سياسية تتعلق بالحزب او الكتلة التي ينتمي اليها العضو الذي يتقدم بطلب الاستجواب ومن المؤسف ان هناك من الاعضاء لايعرف الشعب العراقي اشكالهم او اسماءهم واكتفوا من انتخابهم بجني الامتيازات وحيازة الثروات من دون ان نسمع لهم صوتا لاربع سنوات متتالية وسيكون من واجب الشعب العراقي الالتفات والانتباه والتيقظ وعدم السماح بمرورهم من جديد ووصولهم الى قبة البرلمان وفي الوقت نفسه تمكين غيرهم من الذين تصدوا لعملهم وادوا واجبهم كاعضاء في مجلس النواب بنزاهة وشرف من خلال التصويت لهم وتعريف الجمهور بهم وبادوارهم .
د. علي شمخي

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة