الأخبار العاجلة

“القوى العراقية” يبدأ صياغة تعديل قانون لتأجيل الانتخابات المحلية

التحالف الوطني افترض أنه لن يلقى قبولا
بغداد – وعد الشمري:
كشف تحالف القوى العراقية، أمس الثلاثاء، عن شروعه بصياغة تعديل قانون يسمح بتأجيل انتخابات مجالس المحافظات إلى نهاية العام الحالي، مشيراً إلى أن ظروف الاقتراع تستوجب فصل الانتخابات المحلية عن العامة، لكن التحالف الوطني استبعد حصول المقترح على موافقة الكتل السياسية، وأرجع ذلك إلى أسباب تتعلق بالأعباء المالية.
وقالت النائبة عن تحالف القوى العراقية انتصار الجبوري في تصريح إلى “الصباح الجديد”، إن “مقترحاً قدمته الكتل السنيّة في مجلس النوّاب يقضي بعدم دمج الانتخابات العامة مع المحلية”.
وأضافت الجبوري أن “تحالف القوى في طور جمع التواقيع من أجل تعزيز موقفه؛ لأننا نعتقد بأن المواطن لا يستطيع أن يدلي بصوته لمرشحي مجلس النواب ومجالس المحافظات في اليوم ذاته”.
وحذّرت من “إرباك قد يحصل في عمل المفوضية، وكذلك منهاج الكتل السياسية المرشحة والأحزاب المشاركة في الانتخابات؛ بسبب توحيد موعد الانتخابات”.
وأوضحت الجبوري أن “تحالف القوى يطالب بتأجيل موعد انتخابات مجالس المحافظات إلى موعد لاحق، وكنا نأمل بتأجيل الانتخابات العامة لكن قرار المحكمة الاتحادية العليا بتثبت موعدها قطع الطريق علينا”.
وفيما رحبت الجبوري بـ “مقترح تم طرحه مؤخراً في مجلس النواب بتأجيل الانتخابات المحلية إلى نهاية العام الحالي”، بينت ان “الجهات المختصة عليها أن تفسح المجال للمرشحين من أجل اعداد برامج خاصة بالادرات المحلية، ولكي تتم عملية الاقتراع بنحو هادئ وبعيداً عن التأثيرات”.
وأوردت النائب عن تحالف القوى العراقية أن “القانون النافذ نص على اجراء انتخابات مجلس النواب مع المحلية، لكننا سوف نقـدم مقترحـا بتعديله والدستور يسمح لنا بذلـك من دون العـودة إلى الحكومـة لأن الموضـوع لا يرتـب التزامـات ماليـة جديـدة غير موجودة في الموازنـة العامـة”.
وشددت على أن “الدستور لم ينص على موعد الانتخابات المحلية، وبالتالي لمجلس النواب تعديله من خلال مداخلة تشريعية”.
وتوقعت الجبوري أن “تلاقي دعوات التأجيـل قبولاً من شتى الكتـل السياسية سواء من التحالف الكردستاني ام اطـراف التحالـف القوطنـي”.
من جانبه، ذكر النائب عن التحالف الوطني محمد سعدون الصيهود أن “تأجيل الانتخابات المحلية وفصلها عن الانتخابات العامة سيؤدي إلى اعباء مالية تفرض على الحكومة”.
وأضاف الصيهود في حديث إلى “الصباح الجديد”، أن “مجلس النواب لا يستطيع التفرد باتخاذ هكذا قرار بل عليه العودة إلى مجلس الوزراء بوصفه المسؤول عن رسم السياسية العامة والمالية للبلد”.
وأوضح أن “مقترح تحالف القوى العراقية لن يلقي قبولاً من الكتل السياسية لا سيما من اطراف التحالف الوطني بجميع مكوناته”.
ودعا الصيهود الكتل إلى “عدم تعطيل العملية الانتخابية سيما وأن المواطن يبحث عن التغيير خدمة للمصلحة العامة”.
وكان مجلس الوزراء قد صوت على دمج الانتخابات المحلية والعامة في يوم 12 من شهر آيار المقبل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة