الأخبار العاجلة

20 مليار دولار فائض الميزان التجاري الإيراني

الصباح الجديد ـ وكالات:
أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني أن صادرات البلاد من النفط والسلع غیر النفطیة ستبلغ العام الحالي نحو 90 ملیار دولار، ما سيحقق فائضا تجاريا يسجله الاقتصاد الإيراني.
وقال روحاني خلال مقابلة متلفزة، إن صادرات البلاد خلال العام الفارسي الحالي، الذي ینتهي في 20 آذار 2018، ستبلغ نحو 90 ملیار دولار منها نحو 30 ملیار دولار صادرات السلع غير النفطیة في حین، تتراوح قيمة الواردات ما بین 70 و75 ملیار دولار».
وأضاف أن «الجمهورية الإسلامية ستحقق فائضا تجاريا يتراوح بين 15 و20 مليار دولار».
وأوضح أن «قيمة تهریب السلع إلى البلاد انخفضت في ضوء الإجراءات المتخذة من 20 ملیار دولار إلى 12 ملیارا، مشيرا إلى ضرورة مواصلة العمل على مكافحة التهريب وخفضه إلى أدنى حد ممكن».
وأكد روحاني أن عائدات البلاد المقومة بالعملات الأجنبية، تتجاوز نفقاتها بالعملات الأجنبية، مطمئنا بأن العائدات سترتفع أكثر فأكثر خلال العام الفارسي المقبل.
في الشأن الإيراني أيضاً، أشاد مساعد وزير النفط الإيراني حبيب الله بيطرف باحتياطيات بلاده من النفط والغاز التي تصل إلى 27% من احتياطي العالم الأمر الذي يجعلها تحظى بحصة لا بأس بها في إنتاج الطاقة في العالم.
وقال بيطرف على هامش المعرض الدولي الـ14 للنفط والطاقة المنعقد في جزيرة كيش جنوبي إيران: «بعد النظر إلى قطاع صناعة النفط والغاز في إيران يمكن القول إننا نمتلك 9% من احتياطيات النفط و18% من احتياطيات الغاز في العالم».
وأشار إلى أن إنتاج بلاده من النفط والغاز يشكل حصة ملحوظة من الإنتاج العالمي، وبعد احتساب إجمالي إنتاج النفط والغاز فإنها تحتل المرتبة الأولى عالميا.
وأوضح أن الخطة التنموية السادسة، والتي تنتهي في 2021، تتضمن رفع إنتاج البلاد من النفط إلى 4.5 مليون، والغاز الطبيعي إلى 1100 مليون متر مكعب يوميا.
وقال إن تحقيق هذه الأهداف بحاجة إلى استثمارات تبلغ 200 مليار دولار في صناعة النفط والغاز بالبلاد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة