الأخبار العاجلة

تطهير المناطق الملوثة بالألغام والمخلفات الحربية غير المنفلقة

وفقاً للمعايير الوطنية والدولية وطلبات أهالي البصرة
متابعة الصباح الجديد:

أكدت وزارة الصحة والبيئة ضرورة ايجاد الاليات والسبل الكفيلة لتطهير المناطق الملوثة بالالغام والمخلفات الحربية في محافظة البصرة.
ودعا مدير عام دائرة شؤون الالغام خالد رشاد خلال اجتماع عقد في مجلس محافظة البصرة مع رئيس اللجنة الامنية ومدير الدفاع المدني في المحافظة فضلاً عن ممثلي شركة نفط الجنوب ومدير عام الدائرة القانونية في الوزارة ومدير المركز الاقليمي الجنوبي لشؤون الالغام الى ضرورة إيجاد الاليات والسبل الكفيلة لازالة هذا التلوث ضمن البرنامج الوطني لشؤون الالغام ووفقاً للمعايير الوطنية والدولية وتلبية طلبات أهالي البصرة والمتضمنة تطهير المناطق الملوثة في المحافظة.
واضاف المدير العام:» قدم عرض مفصل من قبل مدير المركز الاقليمي الجنوبي لشؤون الالغام عن مواقع التلوث في المحافظة والمساحات المطهرة منها خلال الفترات السابقة ، مشيرا الى ان الدائرة تشرف على اعمال الازالة والتطهير المنفذة من قبل عناصر الجهد الوطني والمنظمات والشركات الاهلية العاملة في هذا المجال بغية تقييمها واجازتها من الناحية الرسمية وذلك على وفق ضوابط ومحددات علمية معترف بها وطنيا ودوليا .
يذكر ان وزارة الصحة والبيئة بدأت بتطبيق مشاريع المسح غير التقني لتقليص الأراضي الملوثة بالمتفجرات ونوعها كأن تكون عنقودية او مقذوفات غير منفلقة او الغاما وكذلك الغاء المناطق الخطرة من قاعدة بيانات دائرة شؤون الالغام للمناطق التي نظفت من قبل مديرية الدفاع المدني في المحافظات .
على صعيد آخر شرعت وزارة الصحة والبيئة باعداد برنامج عمل لتنفيذ مشروع الحزام الأخضر وتأهيل الحدائق والمتنزهات في قضاء المناذرة بمحافظة النجف الاشرف .
وقال مدير عام دائرة التوعية والاعلام البيئي امير علي الحسون انه وضمن خطط الوزارة المعدة لمحاربة التصحر وزيادة المساحات الخضر ، وضعت اللجنة الخاصة مرتسماً لانشاء الحزام الأخضر والشروع باجراءاته وتأهيل الحدائق والمتنزهات في قضاء المناذرة والتأكيد على ضرورة متابعة المشروع الأضخم لتحسين المستوى البيئي للمناطق المحيطة بمعملي اسمنت الكوفة والنجف وتنقية الأجواء في القضاء …
من جانبه اوضح فراس فاضل مدير بيئة النجف ان اللجنة الخاصة وخلال اجتماعها قدمت مرتسماً تنفيذياً لتشجير وإنشاء حزام اخضر حول شركة اسمنت الجنوبية بمعمليها (الكوفة والنجف ) وتأهيل الحدائق والساحات في قضاء المناذرة والمكلفة بموجب محاضر جلسات مجلس حماية وتحسين البيئة في محافظة النجف الذي عقدت مؤخرا .
واشار فاضل الى انه تم خلال الاجتماع تحديد مساحة المشروع والمنطقة المقترحة لشمولها بزراعة الأشجار والمساحات الخضر وإيصال مصادر المياه المتمثلة من شط الكوفة الذي يبعد تقريبا 4كم من خلال مد أنبوب يتراوح حجمه بين 8- 12 انجا متفرعا إلى انابيب فرعية من اجل السقي وكما تم الاتفاق على قيام شعبة نظم المعلومات الجغرافية في بلدية المناذرة بأخذ القياسات الدقيقة للمشروع باستعمال برنامج الـــ GIS الدولي وتم تزويد المجتمعين بالصور الفضائية مثبت عليها الخريطة الإدارية لقضاء المناذرة .
وضم الاجتماع الثالث للجنة مدير بلديات النجف رئيسا للاجتماع ورئيس مهندسين اقدم ومعاون مدير عام دائرة حماية وتحسين البيئة في الفرات الأوسط والمهندس الاقدم فراس فاضل حسن مدير بيئة النجف وعددا من الملاكات الهندسية والفنية والزراعية والمساحين من مديرية بلدية المناذرة وممثلين عن معمل اسمنت الجنوبية الجهة المكلفة بتوفير الكلف المالية لإنشاء المشروع الأضخم على مستوى قضاء المناذرة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة