الأخبار العاجلة

اطلاق البيان السنوي للمشمولين بالاعانة الاجتماعية مطلع اذار

بعد اعداد الملحق الخاص بالدفعة السادسة والاخيرة للرواتب
متابعة الصباح الجديد:

عقدت هيئة الحماية الاجتماعية في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية امس الاربعاء اجتماعا تشاوريا للملاكات المتقدمة على مستوى المديرين العامين فيها ترأسه نائب رئيس الهيئة مدير عام دائرة الحماية الاجتماعية محسن طعمة لمناقشة الاستعدادات النهائية لإطلاق البيان السنوي للمشمولين برواتب الاعانات الاجتماعية والملحق الخاص بالدفعة السادسة والاخيرة لرواتب الاعانة الاجتماعية لعام 2017.
وقال المتحدث باسم هيئة الحماية الاجتماعية عمار منعم ان الاجتماع تطرق الى آلية تنفيذ البيان السنوي للمشمولين برواتب الاعانات الاجتماعية ضمن الاستعدادات النهائية لتنفيذه وحسب توجيهات وزير العمل المهندس محمد شياع السوداني ، مشيرا الى ان عملية المسح الميداني للبيان السنوي سيتم اطلاقها مطلع آذار المقبل لجميع المستفيدين من النساء والرجال.
واضاف منعم ان الباحث الاجتماعي وبعد استكمال الاجراءات اللوجستية ومستلزمات العمل الرئيسة له سيقوم اضافة لعمله في البحث الاجتماعي باجراء المسح الميداني للبيان السنوي للاسر المستفيدة المشمولة برواتب الاعانة الاجتماعية ، موضحا ان الهيئة استكملت الاجراءات اللوجستية ومستلزمات العمل الرئيسة للباحث الاجتماعي لدعمه في القيام بعملية المسح الميداني، إذ تم توجيه اعمام الى دائرة التدريب المهني بفتح المراكز التدريبية في عموم المحافظات امام الباحثين الاجتماعيين لغرض ادخال معلومات البيان السنوي على قاعدة البيانات ، مشيرا الى ان هناك بحدود تسعة آلاف مستفيد ممن تم استبعادهم لكونهم فوق مستوى خط الفقر ولم يقوموا بتقديم اعتراض لغاية الآن سيتم استبدالهم بمستفيدين آخرين تحت خط الفقر. وبين منعم ان الاجتماع ناقش ايضا القيود الخاصة بملحق الدفعة السادسة والاخيرة لعام 2017 البالغة بحدود خمسة آلاف قيد للمستفيدين الذين اوقفت رواتبهم احترازيا لغرض تدقيق بيانات الاسرة او المعترضين الذين صدر لهم قرار قاض باطلاق رواتب الاعانة لهم ، مشيرا الى ان الهيئة ستطلق ملحق الدفعة السادسة بعد استكمال جميع الاجراءات الخاصة بالدفعة.
على صعيد متصل عقدت هيئة الحماية الاجتماعية ووفد البنك الدولي سلسلة اجتماعات تناولت وضع اللمسات الاخيرة وايجاد الحلول لبعض المشكلات وذلك قبيل انطلاق البرنامج التجريبي للاعانات النقدية المشروطة بالصحة والتعليم الذي تنوي الوزارة تنفيذه في قضاء الصدر2 بالتعاون مع البنك الدولي واشتراك وزارات ( الصحة والتربية والمالية) فضلا عن منظمة (يونيسيف) .
وذكر المتحدث باسم هيئة الحماية الاجتماعية عمار منعم ان الاجتماعات تناولت آخر خطوات البرنامج الالكتروني لمتابعة العائلات المشمولة بالبرنامج التجريبي للاعانات النقدية المشروطة الذي سيطبق في قضاء الصدر2 ، مضيفا ان الاجتماع تناول ايضا خطة التواصل الاعلامي الخاصة بالبرنامج وكذلك الدعم المقدم من المنظمة الدولية للوزارة من اجل تنفيذ خططها في مساعدة واعانة الاسر الفقيرة.
وقال منعم ان الوفد الدولي استمع الى آخر خطوات استكمال الخطوات حول البدء بأطلاق البرنامج ، مبينا ان وفد هيئة الحماية الاجتماعية تناول مع وفد البنك الدولي المقترحات الخاصة بتعديل قانون الحماية الاجتماعية وبما يسهم بشكل اكثر فعالية في وصول الاعانات الاجتماعية الى مستحقيها الفعليين ، مؤكدا ان المجتمعين توصلوا الى تفاهمات سيتم ادراجها ضمن التعديلات المقترحة ليتم رفعها الى الجهات المسؤولة لاقرارها ومن ثم العمل بها.
يذكر ان برنامج الاعانات المشروطة سيحفز رب الاسرة على ارسال ابنائه الى المدارس وستكون هناك متابعة وتدقيق مستمر لضمان استمرار الابناء في مواصلة التعليم وكذلك ستكون هناك متابعة صحية لحالة الطلبة، فضلا عن تشجيع النساء الحوامل على متابعة التلقيحات المطلوبة ومتابعة لقاحات الاطفال وان البرنامج طبق الآن في 55 دولة في العالم سيتيح الاستثمار في رأس المال البشري وبالتحديد في مجالي الصحة والتعليم، لكسر حلقة توارث الفقر عبر الاجيال، إذ ستقدم التحويلات النقدية المشروطة حوافز نقدية وعينية للاسر لضمان استثمارها في الصحة والتعليم، وسيتطلب ذلك تنسيقاً وثيقاً بين مؤسسات حكومية عدة لضمان تجربة وتنفيذ التحويلات النقدية المشروطة بصورة فعالة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة