الأخبار العاجلة

مشادّة كلامية تحت قُبّة البرلمان بين بعض النوّاب ورئيس المجلس

سببها التصويت على مثنى السامرائي
متابعة الصباح الجديد:
اتهم النائب عن كتلة الأحرار، عواد العوادي، اليوم الاحد، رئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، بمخالفة النظام الداخلي والدستوري للمجلس، لافتاً إلى أن الجبوري أصر على إضافة فقرة تأدية مثنى السامرائي اليمين الدستوري كأنه ليس لدى مجلس النواب عمل غير السامرائي.
وقال العوادي في تصريح صحفي إن “رئيس البرلمان، يترك المواضيع المهمة والقانونية المهمة التي تخدم الشعب العراقي منها الموازنة وقانون الانتخابات، ويخالف النظام الداخلي والدستوري بادراجه و بشكل عجيب وملفت للنظر فقرة تأدية اليمين الدستوري لمثنى السامرائي، الذي عليه الكثير من ملفات الفساد”.
واضاف أن “تصرفات الجبوري اثارت استغراب اعضاء مجلس النواب جميعا”.
ولفت الى ان “المخالفة الاولى للجبوري، هي ان الفقرة التي تخص تأدية مثنى السامرائي لليمين الدستوري ليست ضمن جدول الاعمال، والمخالفة الثانية اننا قدمنا تواقيع اكثر من 50 نائباً وايضا كتاب من نائب رئيس البرلمان همام حمودي تطالب رئيس البرلمان بإحالة الموضوع إلى اللجنة القانونية وبما يعني وجود ملفات فساد للحفاظ على هيبة مجلس النواب امام الشعب العراقي”.
واشار إلى أنه “اتخذنا قرارا بإحالتها إلى اللجنة القانونية وخلال دقيقة واحدة فقط يأتي رئيس البرلمان بالرأي القانوني وكأن المجلس ليس لديه اي شاغل او اي عمل الا مثنى السامرائي من قبل سليم الجبوري ولا نعرف هذا الاصرار مع العلم يوجد نواب إجراءاتهم استمرت 6 اشهر وسنة في اللجان القانونية والمستشارين”.
واكد ان “الجبوري اليوم كان بموقف ضعيف جدا وكان بموقف لا يحسد عليه ليس لديه وسيلة اقناع قانونية ودستوري لأعضاء مجلس النواب بل على العكس يوجد استغراب واثار الموضوع حفيظة عدد كبير من النواب”.
وبين ان “المشادة حصلت بعد ان قدمنا النقاط القانونية المشروعة، وحسب النظام الداخلي والدستوري ولكن رئيس البرلمان في كثير من الحالات اراد ان يغطي ويجامل لمصالحه الخاصة، وان مثنى السامرائي المعروف عنه تاجر كبير ولديه مشاريع تجارية واسمه ذكر باستجوابات كثيرة في الوزرات واعمال مشبوه”.
واردف: “طلبنا من الجبوري الاجابة عن سبب الاصرار وبهذه الطريقة الاستفزازية وعدم احترام اعضاء مجلس النواب وخرق القوانين المهمة ومحاولة حسم الموضوع خلال 5 دقائق وهذه كارثة ان في دقيقتين فقط اخذ رأي قانوني ولجان قانونية”.
وكانت مشادة كلامية قد حصلت امس، خلال انعقاد مجلس النواب، بين رئيس المجلس، سليم الجبوري، وعدد من اعضاء البرلمان على خلفية طلب الجبوري التصويت على مثنى السامرائي.
يذكر ان مجلس النواب قرر إبقاء جلسته الثانية من فصله التشريعي الأخير التي انعقدت امس وابقاءها مفتوحة واستئنافها اليوم الاثنين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة