الأخبار العاجلة

وزير التخطيط يبحث واقع المشاريع الخدمية في بابل والنجف

ضمن البرنامح الاستثماري الحكومي وبرنامج تنمية الأقاليم
بغداد – الصباح الجديد:

اطلع وزير التخطيط الدكتور سلمان الجميلي على واقع المشاريع الخدمية والاستثمارية المتفذة في محافظة بابل .
وقدم المحافظ صادق مدلول السلطاني شرحا تفصيليا عن عدد من المشاريع المستمرة المنفذة في المحافظة ضمن البرنامح الاستثماري الحكومي وبرنامج تنمية الاقاليم ، مبينا ان هذه المشاريع المهمة تواجه مشكلات مالية بسبب قلة التخصيصات .
واشار المحافظ الى ان هذه المشاريع تمثل اهمية كبيرة بالنسبة لابناء المحافظة لانها توفر خدمات افضل لهم فيما اكد وزير التخطيط ان الحكومة تواصل معالجتها لواقع المشاريع التنموية في جميع المحافظات ومنها محافظة بابل ، الى ان نتائج هذه المعالجات ستظهر على واقع المشاريع وحضر اللقاء عدد من اعضاء مجلس محافظة بابل ورؤساء دوائر المحافظة.
على صعيد متصل اشاد وزير التخطيط بالجهود التي تبذلها الحكومات المحلية في المحافظات ومنها الحكومة المحلية لمحافظة النجف من خلال ماتقوم به من متابعة وسعي حثيث من اجل انجاز المشاريع الحيوية في المحافظة .
كما بحث الوزير خلال زيارته لمحافظة النجف والتقى محافظها لؤي الياسري واقع المشاريع الحيوية في المحافظة .
واكد الوزير ان محافظة النجف تحتل اهمية خاصة نظرا لما تمثله من ثقل ديني وارث تاريخي عظيم وبالتالي فاننا نولي اهتماما لان ما تقدمه من خدمات لايقتصر على ابنائها انما يشمل الزائرين من شتى دول العالم الاسلامي
واشار الجميلي الى اننا لم نتمكن من استثمار الوفرة المالية التي كات العراق يتمتع بها قبل ٢٠١٤ والتي كان بالامكان ان يكون الحال افضل مما هو عليه الان ، مؤكدا ، ان علينا النظر الى الامام فوضعنا الان افضل من قبل سنتين ومن المؤكد ان السنوات المقبلة ستكون افضل من الان ..
ودعا الوزير الحكومات المحلية الى وضع اولويات تنموية على وفق سياسات واضحة وان نفتح افاق الاستثمار امام الشركات واستثمار العلاقات الطيبة بين العراق ودول الجوار ، كاشفا عن وجود تنافس كبير بين الشركات الاستثمارية للحصول على فرص استثمارية التي ينبغي استثمارها في توطين الصناعة وتحقيق التنمية المستدامة .
وكشف الوزير عن تشكيل اللجنة العليا للاستثمار برئاسة رئيس الوزراء للعمل على معالجة وتذليل جميع العقبات التي تواجه المستثمرين ، مؤكدا ان العراق سيكون اكثر البلدان استقرارا خلال المرحلة المقبلة وسيكون القطاع الخاص هو رائد التنمية في العراق .
الى ذلك اوضح محافظ النجف لؤي الياسري ان هناك عددا من المشاريع المهمة في المحافظة التي يتطلب انجازها تخصيص الاموال المناسبة ، مبينا ان النجف ليس لابنائها فقط انما لجميع العراقيين فهي تستقبل اكثر من ١٦ مليون زائر سنويا الامر الذي جعلها تعاني من قلة الخدمات .
واشار المحافظ الى ان من بين المشاريع المهة في النجف والتي تنعكس ايجابا على العراق هي مشروع طريق التبادل التجاري بين العراق والسعودية بطول ٢٢٨ كم ويمتد من النجف الى رفحة السعودية وهناك معمل الصمون الفرنسي الذي يحتاج الى تشغيل وغير ذلك .. داعيا الى تشغيل المصانع الوطنية وشراء منتجاتها

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة