الأخبار العاجلة

«التصميم»تعلن استعدادها لبيع الكونكريت الجاهز للقطاعين العام والخاص

«الفولاذية» أهلت خط تصنيع وانتاج الانابيب المعدنية
متابعة الصباح الجديد:

اعلنت الشركة العامة للتصميم وتنفيذ المشاريع احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن عن استعدادها لبيع مادة الكونكريت الجاهز للقطاعين العام والخاص من خلال معاملها للصب الجاهز والكونكريت في منطقتي السيدية وابي دشير .
واكد مدير عام الشركة المهندس هادي جلوب العبودي في تصريح للمركز الاعلامي في الوزارة استعداد شركته لتجهيز مادة الكونكريت الى الجهات الطالبة عن طريق معاملها الحديثة التي تدار باحدث الانظمة الالكترونية وعلى وفق احدث المواصفات الفنية العالمية ، مشير ا الى خدمات الشركة في ايصال المنتج الى مواقع العمل من خلال اسطول كامل من الاليات الحديثة المخصصة لنقل الكونكريت وجميع متطلبات الانتاج والتوصيل وباشراف ملاكات فنية متخصصة .
ولفت مدير عام الشركة الى ان جميع المواد المستعملة في الانتاج خاضعة للفحص المختبري ومطابقة للمواصفات وانه بالامكان اضافة المحسنات الى الكونكريت المنتج وحسب الطلب ، مفصحا عن امكانيات الملاكات الفنية في هذين المعملين في تقديم الاستشارات الفنية واجراء الكشف الموقعي وجميع المتطلبات الاخرى المطلوبة لتسهيل ايصال المادة الى الزبون وتحقيق رضاه وبمواصفات عالية الجودة ومطابقة لانظمة ادارة الجودة التي حصلت عليها الشركة ، داعيا الشركات الشقيقة ووزارات ودوائر الدولة الاخرى والقطاع الخاص للاستفادة وشراء انتاجها من مادة الكونكريت وباسعار تنافسية ، مؤكدا استعداد الشركة كذلك لنصب معامل للكونكريت الجاهز في مواقع العمل ولعموم محافظات البلاد.
من جانبها انجزت الشركة العامة للصناعات الفولاذية احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن اعمال تأهيل خط تصنيع وانتاج الانابيب المعدنية بجهود وخبرات ملاكاتها الهندسية والفنية وبمدة قياسية .
وبين مدير عام الشركة المهندس جلال عباس حسين في تصريح للمركز الاعلامي في الوزارة ان هذا الخط يعد من الخطوط المهمة في الشركة لانتاج الانابيب المعدنية باقطار تتراوح من (3 الى 10) انج وسمك (3 الى 10) ملم وبطاقة انتاجية تبلع (60) الف طن/سنويا لرفد معمل الاعمدة المدورة التابع للشركة بحاجته من الانابيب المعدنية لانتاج الاعمدة المدورة بقياسات مختلفة وبطريقة الكبس الحراري ، مؤكدا على ان ملاكات الشركة الهندسية والفنية استطاعت انجاز اعمال التأهيل للخط بالاعتماد على خبراتها وجهودها الذاتية وبوقت قياسي .
في سياق اخر لفت حسين الى ان شركته تعاقدت مع الشركة العامة للاسمنت العراقية لتجهيز معمل اسمنت الكوفة بمسبوكات متنوعة تتميز بالدقة والمتانة يجري تصنيعها في مسبك الصلب الخاص شملت تصنيع مسبوكة الفلتر بعدد (500) مسبوكة والتي يتم تصنيعها من معدن الفولاذ المقاوم للحرارة وتستعمل في قسم الافران الخاص بمعامل الاسمنت وتصنيع كوبلن والبيم الخاص بها بعدد (11) وتصنيع ثقالة خباطة الطين بعدد (4) قطع ، مشيرا الى ان مسبك الصلب الخاص مستمر بدعم وتجهيز معامل الاسمنت باحتياجاتها من الكرات الفولاذية الطاحنة لمادة الكلنكر وبطانات الافران وفوهاتها اضافة الى الكثير من قطع الغيار بمواصفات عالية الدقة والمتانة والصلادة وحسب الطلب وباسعار مناسبة جدا .
الى ذلك استعرضت وزارة الصناعة والمعادن المشاريع والمصانع الجديدة التي جرى افتتاحها من قبل وزير الصناعة وكالة المهندس محمد شياع السوداني في عدد من شركات الوزارة خلال الفترة الماضية والتي شملت مجالات صناعية متعددة كالانشائية والهندسية والكيمياوية والنسيجية والجلدية وغيرها .
وقال مدير مركز الاعلام والعلاقات العامة في الوزارة عبدالواحد علوان الشمري ان ولادة هذه المشاريع اسهمت في اضافة منتجات جديدة وتحقيق مردود مالي وتطوير واقع بعض الصناعات وقد تضمنت افتتاح معمل بلاستك بغداد التابع الى الشركة العامة للصناعات الانشائية وافتتاح مصنع الصوف الصخري وخطوط انتاج الاسفلت البوليمري المطور ومصبوبات الالمنيوم في الشركة العامة للصناعات التعدينية وافتتاح خطوط تجميع وانتاج الشاحنات في الشركة العامة لصناعة السيارات والمعدات المتخصصة بانتاج شاحنات مرسيدس الالمانية وشاحنات سكانيا وفولفو السويدية بطاقة انتاجية (5000) شاحنة سنويا.
واضاف الشمري لقد تم كذلك افتتاح خط انتاج الحذاء العسكري (البسطال) في معمل الحقن المباشر التابع للشركة العامة لصناعات النسيج والجلود والذي يتكون من مكائن لفصال الجلد وخياطته ومكائن حديثة ومتطورة تدار الكترونيا للحقن المباشر بمادة (البولي بورثين) ذات منشأ الماني بطاقة انتاجية (500) زوج لوجبة عمل واحدة وافتتاح مصنع فوكس العراق لانتاج الزيوت الصناعية ومصنع بغداد للتبوغ والسكائر في الشركة العامة للمنتجات الغذائية وغيرها.
ولفت الشمري الى ان افتتاح هذه المشاريع والمصانع جاء ثمرة للخطط والبرامج الاصلاحية التي تبنتها الوزارة بعد تسلم الوزير السوداني لمهامها في اب من العام الماضي بهدف تطوير عمل شركاتها الصناعية وجعلها شركات رابحة ومنتجة ، مفصحا عن ان الوزارة بصدد افتتاح مشاريع جديدة خلال الفترة المقبلة ، مشيرا الى ان نجاح هذه المشاريع وديمومة العجلة الصناعية والانتاجية للمصانع والشركات مرهون بمدى تعاون وزارات ودوائر الدولة والجهات كافة والتزامها بتنفيذ القرارات والقوانين الحكومية الداعمة للمنتج المحلي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة