الأخبار العاجلة

«التخطيط» تعتمد خطةً لدعم الفئات الأكثر فقراً

مليار يورو حجم الدعم الألماني للعراق
بغداد ـ الصباح الجديد:

قدم العراق على هامش المنتدى الرابع للاعمال والتجارة الالماني العراقي ورقة رؤية الحكومة العراقية بادارة المشاريع الاستثمارية والاعمال داخل البلاد، واعتماد خطة اعادة الاعمار 2017 -2027 ودعم الفئات الاكثر فقرا وهشاشة.
واكد وزير التخطيط ووزير التجارة وكالة سلمان الجميلي في بيان صحافي، ان» العراق قدم ورقة تضمن رؤية الحكومة في ادارة واتجاهات الاستثمار والاعمال داخل العراق خلال العقد المقبل، حيث لخصت بعدة اولويات اهمها تعافي مواطني المناطق المحررة واعتماد خطة اعادة الاعمار 2017 -2027 ودعم الفئات الاكثر فقرا وهشاشة وحق النازحين بالعودة والاندماج الاجتماعي وتعزير قدرات الشباب والحرص على استكمال متطلبات التنمية المستدامة واهمية الشراكة الدولية والوطنية في حل معضلات الاقتصاد والتنمية والاندماج في العراق».
واضاف، ان» الورقة اعتمدت الخطة الوطنية للتنمية ل2018 -2022 واهداف التنمية المستدامة لـ2030 وكذلك استراتيجتي تطوير القطاع الخاص والتخفيف عن الفقر» .
واشار الى ان «الحكومة من اجل تحقيق هذه الاولويات حددت المنهجيات الخاصة بذلك والقائمة على الحوكمة والادارة والتنمية الاجتماعية واعادة اعمار وبناء البنى التحتية وتنمية الموارد الاقتصادية وبمختلف قطاعاتها وقيادة الدولة لمختلف النشاطات الخاصة بالتحول الاقتصادي والتنموي والاجتماعي».
وبين أن «الحكومة تعتمد ربط خطة اعادة الاعمار بخطط التنمية الوطنية الثابتة والخمسية والعشرية وتحول الاستثمارات المتوقفة الى محرك للاقتصاد الوطني والاصلاح الاقتصادي بكافة ابعدها المالية والنقدية والمصرفية والتجارية والتركيز على التنوع والتخلص من الاحادية في الاقتصاد ودعم وتطوير القطاع الخاص ضمن رؤية ستراتيجية وخطة وطنية شاملة لهذا الغرض اضافة الى تشجيع الاستثمار الاجنبي وتطوير مختلف انواع المشاركة مع الجهات الخارجية».
وقدم الجميلي شكره للحكومة الالمانية وشعبها لدعمها الثابت والمستمر والمتزايد للعراق في حربه ضد الارهاب وفي معركته لاعادة الاعمار وبما فيه الدعم المادي الذي بلغ المليار يورو الذي خصص للدعم الانساني لاغاثة واعادة النازحين واعادة الاعمار والاستقرار اضافة الى القرض الميسر غير المشروط البالغ 500 مليون يورو لاعادة اعمار المناطق المحررة والذي اطلق في شهر شباط الماضي من هذا العام.
وأعرب الوزير عن تقديره لـ»جهود الحكومة الالمانية الداعمة للعراق في حربه ضد الارهاب وتمكينه في اعادة اعمار المناطق المحررة».
واضاف الجميلي، ان «الدعم الالماني للعراق على المستوى المالي بلغ مليار يورو خُصص لدعم الشؤون الانسانية وتوفير الاستقرار لعودة النازحين لمناطقهم وتوفير المواد الاغاثية واعادة الاعمار».
وأشار إلى ان «القرض الالماني غير المشروط الممنوح للعراق وقيمته 500 مليون يورو وجرى تخصيصه لإعادة اعمار المناطق المحررة قد تم اطلاقه خلال شهر شباط من العام الحالي 2017».
كما لفت المنتدى الى اهتمام الحكومة الالمانية بحضور ومشاركة وزيرة الاقتصاد والطاقة الالمانية لجلسات المنتدى مع كبار المسؤولين والممثلين للوزارات المعنية في المانيا حيث قدمت خلال جلسات المنتدى ورقة تضمنت رؤية الحكومة الالمانية للعلاقات المستقبلية النامية والمتطورة مع العراق.
ومن الجدير بالذكر ان هذا المنتدى بدورته الرابعة نظمته السفارة العراقية في برلين بالتعاون مع غرفة التجارة والصناعة العربية والالمانية وذلك يوم 14/ ايلول الجاري.
وحضره عن الجانب العراقي مع وزير التخطيط والتجارة وكالة وزير الكهرباء ورئيس هيئة الاستثمار ورئيس البنك العراقي للتجارة TBI ورؤساء الغرف التجارية وعدد كبير من رجال الاعمال والمستثمرين والتجار، فضلا عن حضور ممثلي كبريات الشركات الالمانية والسويسرية والنمساوية والبولونية من المهتمين بالسوق العراقي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة