الأخبار العاجلة

الشرطة الاتحادية تقتل 83 عنصراً من “داعش” في الموصل القديمة

بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلنت قيادة الشرطة الاتحادية، عن مقتل 83 عنصرًا من تنظيم “داعش” واعتقال آخرين، فضلا عن تدمير ثلاث مضافات والعثور على نفق يستعمله عناصر التنظيم للتنقل بين أحياء المدينة القديمة في الساحل الأيمن للموصل.
وقال مسؤول إعلام القيادة عبد الرحمن الخزعلي في حديث صحفي، إن “قوات الشرطة الاتحادية تمكنت، من قتل 83 عنصرا من داعش واعتقال آخرين في عمليات تحرير الموصل القديمة في الساحل الأيمن وكذلك تدمير ثلاث مضافات”.
وأشار الخزعلي إلى أن “الشرطة الاتحادية عثرت على معمل لتفخيخ السيارات ونفق كبير لتنقل عناصر تنظيم داعش بين الأحياء”.
وأضاف أن “قواتنا نجحت في نقل عشرات المدنيين الفارين من الموصل القديمة إلى مخيمات النزوح وقدمت لهم الماء والدواء والطعام”.
وفي سياق آخر أعلنت وزارة الداخلية، الصحفيين والضباط الذين كانوا محاصرين من قبل تنظيم “داعش” في قرية الإمام الواقعة شمالي محافظة صلاح الدين.
وقال المتحدث باسم الوزارة العميد سعد معن في بيان اطلعت عليه “الصباح الجديد”، إنه “تم تحرير الزملاء (الصحفيين) والضباط الذين كانوا متواجدين معهم”، لافتا إلى أنه “تم قتل القناص وإنهاء الموقف”.
وأضاف معن أن “العملية كانت بإشراف قائد عمليات صلاح الدين وتواجد ميداني لقائد شرطة صلاح الدين ونائب الفرقة 16”.
وكان قائممقام قضاء الشرقاط علي الدودح أعلن، أن قوات مشتركة تحاصر قرية الإمام الواقعة شمالي صلاح الدين من جميع جهاتها بعدما تسلل عدد من عناصر تنظيم “داعش” إلى القرية.
فيما أشار إلى أن التنظيم يحتجز نحو ألف عائلة في القرية.
من جهة أخرى افاد مصدر محلي في محافظة نينوى،امس السبت، بان 12 من مسلحي “داعش” بينهم مسؤول ديوان تلعفر قتلوا في ضربات جوية داخل القضاء غرب الموصل.
وقال المصدر في حديث صحفي، ان “ثلاث ضربات جوية استهدفت بشكل متعاقب رتلا لقيادي بارز عربي الجنسية في اطراف تلعفر غرب الموصل، ما اسفر عن مقتل 12 مسلحا بينهم مسؤول ديوان القضاء”.
واضاف المصدر ، ان “المراكز الصحية التابعة لداعش في تلعفر مستنفرة منذ يوم الاول من امس بسبب الاصابات الكثيرة في صفوف التنظيم نتيجة الضربات التي كانت دقيقة للغاية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة