الأخبار العاجلة

ريال مدريد بطلاً للدوري الإسباني للمرة الـ 33 في تأريخه

احتفالات جنونية لنجوم الملكي
مدريد ـ وكالات:

تُوِّج ريال مدريد، بطلاً للدوري الإسباني لكرة القدم، للمرة الـ33 في تاريخه، بعد فوزه على مضيفه مالاجا (2-0) أول امس، على ملعب «لا روزاليدا» بالجولة الـ38، الأخيرة من البطولة.
سجَّل ثنائية ريال مدريد، كريستيانو رونالدو، وكريم بنزيمة في الدقيقتين (2، و55).. ورفع ريال مدريد، رصيده إلى 93 نقطة، وينهي البطولة متصدرًا الترتيب، ليحرز اللقب الأول له منذ 2012.
قدَّم ريال مدريد، مباراة نموذجية، وتعامل بكل هدوء مع اللقاء، مثلما يفعل المدرب زين الدين زيدان، في كافة مواجهاته ليحصد لقب الليجا، للمرة 33 في تاريخه.
وحقَّق زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، العديد من الأرقام المميزة مع الفريق الملكي، عندما قاده للتتويج بلقب الدوري الإسباني لكرة القدم، وتُوِّج ريال مدريد، بلقب الليجا للمرة الـ33 في تاريخه، والأولى منذ 2012، بعدما أنهى البطولة بـ93 نقطة، متفوقًا على برشلونة، الوصيف بـ90 نقطة.
وأصبح زين الدين زيدان، المدرب السادس في تاريخ ريال مدريد، الذي يتوج بالليجا، كلاعب ومدرب، بعد كل من: ميجيل مونيوز، ولويس مولوني، وخورخي فالدانو، وفيسنتي ديل بوسكي، وبيرند شوستر.. كما أصبح زيدان، ثاني مدرب، يستطيع تحقيق لقب دوري الأبطال، والليجا كلاعب ومدرب، بعد ميجيل مونيوز.
وأصبح زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، ثاني مدرب فرنسي، يتمكن من التتويج بلقب الليجا بعد مارسيل دومينجو، مدرب أتلتيكو مدريد السابق.
وتوج دومينجو، مع الأتلتي، باللقب في موسم «1969-1970».. زكان دومينجو، قاد الأتلتي، للتتويج باللقب في أول موسم يقود خلاله الفريق، وفي حالة زيدان فإنه قاد الريال للقب في أول موسم كامل يلعب الريال تحت قيادته.
وبدأ زيدان، مسيرته التدريبية مع الفريق الأول للريال، في منتصف الموسم الماضي، بعد إقالة رافاييل بنيتيز.
وبهذا اللقب، يخلف زيدان، مدرب برشلونة لويس إنريكي، الذي توج باللقب في آخر موسمين، علمًا بأن آخر مدرب، توج بالليجا مع ريال مدريد، قبل زيدان، كان البرتغالي جوزيه مورينيو.
يذكر أن الرقم القياسي لعدد مرات الفوز بالليجا كمدرب يعود إلى الراحل ميجل مونيوز، بـ9 ألقاب كلها مع ريال مدريد.
وسجَّل ريال مدريد، تحت قيادة زيدان 58 هدفًا خارج ملعبه بالدوري الإسباني، هذا الموسم، وهو أفضل أرقامه في موسم واحد، في تاريخهم بالبطولة.
واحتفل نجوم ريال مدريد، بشكل جنوني بلقب الليجا الثالث والثلاثين، والأول منذ عام 2012، وذلك فور إطلاق حكم مباراتهم مع مالاجا صافرة النهاية، والتي أعلنت فوز الملكي بالمباراة بهدفين من دون رد، وبلقب الليجا في ذات الوقت.
الاحتفالات بدأت في ملعب لا روزاليدا التابع لنادي مالاجا، حيث تحلق اللاعبون في مجموعات فرح، وحيوا جماهيرهم التي حضرت إلى الملعب، والتقطوا الصور التذكارية بهذه المناسبة.
ومن المقرر أن يتوجه نجوم الميرينجي من مدينة مالاجا، إلى ميدان سيبيليس المخصص لاحتفالات النادي بالألقاب في العاصمة الإسبانية، للانضمام إلى أفراح الجماهير التي بدأت بالزحف إلى الميدان بمجرد انتهاء المباراة وإعلان الملكي بطلا لليجا الإسبانية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة