الأخبار العاجلة

مجلس بغداد يؤكد وجود خزين كبير للمواد الغذائية الأساسية

بغداد ـ الصباح الجديد: 

اعلن مجلس محافظة بغداد عن وجود خزين كبير من المواد الغذائية الاساسية في العاصمة وانه بصدد اتخاذ اجراءات حاسمة بمنع احتكارها من قبل المضاربين في السوق .

واوضح نزار السلطان عضو المجلس رئيس لجنة التخطيط الاستراتيجي ان وزارة التجارة ضخت 50 الف طن من مادة الطحين الصفر الى المخابز والافران للسيطرة على اسعار الصمون والخبز وهناك 750 الف طن من الحنطة المستوردة اضافة الى الخزين الاستراتيجي من الحنطة المحلية التي تقدر بأكثر من مليون طن .

واشار السلطان الى وجود 70 الف طن من مادة السكر في مخازن وزارة التجارة وتم تأمين المواد الاساسية من الخضروات الى السوق المحلية من خلال سلسلة اجراءات اتخذتها وزارتا التجارة والزراعة بفتح المنافذ الحدودية وتسهيل دخول تلك المواد الى السوق المحلية اضافة الى مراقبة الاسعار لمنع ارتفاعها .

وعن الاجراءات المتخذة لمنع احتكار المواد الاساسية اكد رئيس لجنة التخطيط الاستراتيجي في مجلس محافظة بغداد ان الاجهزة المعنية من المجلس ومديرية الامن الاقتصادي لم تؤشر حالة احتكار للمواد بالصورة التي تؤثر على السوق المحلية في العاصمة وهناك اجراءات رادعة بحق المحتكرين بقوت الشعب وحصلت قبل ايام حالة اقبال شديد على مادة الغاز وتم تجاوزها اذ ان استهلاك بغداد 50 الف اسطوانة يوميا ، لكن الطلب تجاوز الـ 150 الف اسطوانة نتيجة اقبال المواطنين على خزنها وبعد زيادة ضخ هذه المادة الى الاسواق المحلية عبر 26 منفذا اهليا اضافة الى محطات الوقود حصل اكتفاء بهذه المادة واستقرت الاسعار .

اما عن المشاريع الاخرى التي ستنفذ في بغداد اوضح السلطان ان العام المقبل سيشهد المباشرة بمشروع القطار المعلق بعد ان تم انجاز المراحل النهائية للتصميم النهائي للمشروع وسيتم قريبا الاعلان لدعوة الشركات المتخصصة لتنفيذ هذا المشروع الحيوي كما تم التعاقد مع جهة استشارية تخصصية لرسم السياسات التخصصية لمجلس المحافظة بثلاثة محاور ادارية ومالية واقتصادية والمجلس يسعى لدعوة الشركات المتخصصة لاعداد خطة للفعاليات الاساسية للعاصمة وتصحيح مسار المشاريع فيها .

وعن اجراءات المجلس بحق اصحاب المولدات الاهلية المخالفين للاسعار اكد السلطان ان الاجهزة المعنية اتخذت سلسلة اجراءات بحق المخالفين ومنها الاعتقال وفرض عقوبات صارمة لعدم التزامهم بالتسعيرة الرسمية .

على صعيد متصل كشفت عضو مجلس محافظة بغداد زينة الحيدري عدم وجود تعاون من قبل الوزارات مع المجلس بوضع برامج التخطيط الاستراتيجي ان اغلب الوزارات لديها خطة لسنة واحدة في حين ان دول العالم تضع خططا لقرن من الزمان .

وعن الاثار المترتبة على عدم اقرار الموازنة اكدت الحيدري ان استمرار هذه الحالة بعدم اقرار الموازنة ستؤدي الى الشلل التام في اداء النشاط الحكومي ولابد من اقرارها بأسرع وقت ممكن اما بالنسبة للمشاريع الاستثمارية المنفذة حاليا اوضحت الحيدري ان اغلب المشاريع تتركز على المولات وتتمركز في وسط العاصمة وكان من المفروض ان تقام في اطراف العاصمة لتنشيط الحركة في تلك المناطق وهذا الامر يأتي بسبب الاوضاع الامنية ورغبة المستثمرين بالربح السريع .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة