الأخبار العاجلة

عمليات اقتحام الفلوجة يبدأ بـ»تسوية الأطراف» ولجنة الأمن البرلمانية ترجح «الحسم» خلال أسبوع

توقف اتصالات «زين العراق» في المحافظة

بغداد ـ مؤيد بسيم:

أعلنت العمليات المشتركة، مقتل وإصابة عشرات المسلحين من تنظيم «داعش»، بينهم قناصون وحرق عجلات تحمل أسلحة خاصة بهم في مناطق متفرقة من مدينة الفلوجة غرب بغداد.

وقالت العمليات المشتركة في بيان صحفي، إن قيادة عمليات الأنبار قتلت خمسة عناصر من تنظيم «داعش»، وأصابت 10 أخرين قرب جسر الموظفين والصقلاوية، مشيراً إلى تدمير منزل يأوي مسلحين خلف معرض الفلوجة.

وأضاف البيان أن قوة من القيادة قتلت 35 مسلحاً، وثلاثة قناصين، وحرقت ثلاث عجلات في الصبيحات والفلاحات، مبيناً انه تمّ قتل 7 مسلحين وتدمير خمسة أوكار لهم، وأحاديتين في منطقة عامرية الفلوجة.

وكانت قناة العراقية الفضائية شبه الرسمية أعلنت، الثلاثاء الماضي، عن أن قوات الجيش تستعد لشن عمليات عسكرية لضرب تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام»، ما يعرف اختصاراً بـ»داعش»، في مناطق متفرقة من البلاد.

ورجح عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية عباس البياتي، القضاء على تنظيم «داعش» وانتهاء العمليات العسكرية بالأنبار الأسبوع الحالي، معتبرا أن العمليات الأخيرة هي بداية لإنهاء التنظيم.

وقال البياتي، إن «العملية العسكرية التي انطلقت، امس الجمعة، في بعض مناطق الفلوجة والرمادي في محافظة الأنبار، تمثل المرحلة الأولى من سلسلة عمليات القضاء على المجاميع والتنظيمات الإرهابية بالتعاون بين القوات الأمنية وأبناء عشائر الأنبار»، مرجحا «انتهاء العمليات العسكرية في الأنبار والقضاء على داعش وعودة النازحين الى مناطقهم خلال الأيام القادمة من الأسبوع الحالي».

وأضاف البياتي أن «مناطق الأنبار تتعرض اليوم الى السرقة والنهب من قبل تنظيم داعش والتنظيمات الارهابية الاخرى التي تستخدم الدين كغطاء لها لتنفيذ عملياتها»، مشيرا الى أن «العمليات العسكرية الاخيرة التي تنفذها القوات الامنية هي بداية لانهاء تنظيم داعش بعد كسر ظهره وقتل واعتقال المئات من عناصره».

إلى ذلك، أفاد مصدر في شرطة محافظة الأنبار، بأن خدمة شبكة الاتصال لزين العراق في مدينة الرمادي والفلوجة توقفت، مبينا أن هذه الإجراءات جاءت تحسبا لاستهداف الأجهزة الأمنية عن طريق الهواتف المحمولة.

وقال المصدر، إن «شبكات الاتصال لزين العراق توقفت بشكل كامل في مدينة الرمادي والفلوجة، بعد إعلان الأجهزة الأمنية عملية عسكرية على مناطق مختلفة من المدينتين».

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن «هذه الإجراءات جاءت تحسبا لاستهداف الأجهزة الأمنية خلال العملية العسكرية بالعبوات الناسفة عن طريق الهاتف المحمول».

وكشف مصدر أمني في قيادة عمليات الأنبار، أن قوات الجيش استعادت السيطرة على منطقة الفلاحات غربي الفلوجة بعد طرد عناصر «داعش» منها، وجاء ذلك بعدما بدأت تلك القوات، الجمعة، بتنفيذ عملية عسكرية واسعة بمساندة لواء مدرعات لتحرير مناطق غربي الفلوجة من تنظيم «داعش».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة