الأخبار العاجلة

وزير الخارجية الاميركي يبدأ مهمة بالشرق الأوسط لتثبيت وقف إطلاق النار بين إسرائيل والفلسطينيين

نتنياهو بعد لقاء بلينكن: رد إسرائيل سيكون قويا جدا إذا انتهكت حماس الهدنة

الصباح الجديد ـ وكالات:

بدأ وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن جولة في الشرق الأوسط بزيارة إٍسرائيل يوم امس الثلاثاء، في مسعى لتثبيت وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة والمساعدة في تسريع وتيرة إيصال المساعدات الإنسانية إلى القطاع الفلسطيني المدمر.
وبالتزامن مع مهمة بلينكن، قالت السلطات الإسرائيلية إنها ستسمح بدخول شحنات الوقود والأدوية والمواد الغذائية المخصصة للقطاع الخاص في غزة لأول مرة منذ انتهاء القتال الذي استمر 11 يوما.
وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية إن من المقرر أن يزور بلينكن كذلك رام الله والقاهرة وعمّان، فيما يحدو الولايات المتحدة “كل الآمال والتوقعات” في صمود وقف إطلاق النار.
وقال المسؤول الذي تحدث يوم اول امس الاثنين شريطة عدم نشر اسمه “تركيزنا الأساسي ينصب على الحفاظ على وقف إطلاق النار وتقديم المساعدة لمن يحتاجون إليها”. وتوسطت مصر في التوصل إلى التهدئة بالتنسيق مع الولايات المتحدة.
لكن المسؤول قال إن من السابق لأوانه إجراء محادثات سلام أوسع نطاقا بين إسرائيل، التي تواجه أزمة سياسية بعد أربع انتخابات غير حاسمة خلال عامين، وبين الفلسطينيين المنقسمين بسبب الخصومة بين حماس والرئيس الفلسطيني محمود عباس المدعوم من الغرب.
ويقول الرئيس الأمريكي جو بايدن إن الحل الوحيد لإنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني يتمثل في إقامة دولتين وتعهد بتقديم مساعدة كبيرة في إعادة الإعمار في غزة بالتعاون مع دول أخرى. وانهارت مفاوضات السلام الإسرائيلية الفلسطينية في عام 2014.
ويتضمن جدول زيارة بلينكن إجراء محادثات في القدس يوم الثلاثاء مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وعقد اجتماع في مدينة رام الله بالضفة الغربية مع الرئيس الفلسطيني. ومن المقرر أن يظل بلينكن في المنطقة حتى يوم الخميس.
وتقول السلطات الصحية الفلسطينية إن 253 شخصا على الأقل لقوا حتفهم في غزة وأصيب أكثر من 1900 خلال أعنف قتال بين الجانبين منذ سنوات.
وقال الجيش الإسرائيلي إن عدد القتلى في إسرائيل بلغ 13 وعولج المئات جراء الصواريخ التي أُطلقت من غزة وأثارت حالة من الذعر وجعلت الناس في أماكن بعيدة مثل تل أبيب يهرعون إلى الملاجئ.
وتصل تكاليف إعادة الإعمار في غزة إلى عشرات الملايين من الدولارات بحسب تقديرات المسؤولين الفلسطينيين.
على صعيد متصل قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بعد لقائه مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، الذي بدأ جولة في الشرق الأوسط بزيارة إسرائيل يوم الثلاثاء، إن رد إسرائيل سيكون قويا جدا إذا انتهكت حركة حماس وقف إطلاق النار.
ويزور بلينكن المنطقة في مسعى لتعزيز الهدنة بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة والمساعدة في تسريع وتيرة إيصال المساعدات الإنسانية إلى القطاع الفلسطيني المدمر. وقال نتنياهو إنه ناقش مع بلينكن كيفية تحسين الأحوال الإنسانية في غزة.
وقال بلينكن إنه جاء للمنطقة لمحاولة الحد من التوتر، مضيفا أن الرئيس الأمريكي جو بايدن أوضح أن بلاده تؤيد تماما حق إسرائيل في الدفاع عن النفس في مواجهة الصواريخ القادمة من غزة. وأضاف الوزير الأمريكي أن الولايات المتحدة ستعمل على حشد التأييد الدولي لإعادة إعمار غزة وستقدم مساهمات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة