الأخبار العاجلة

وزير الزراعة يؤكد خططنا المستقبلية ستكون على وفق احتياجات المرحلة

استكمال الاستعدادات لحصاد 13 مليون دونم من محصولي الحنطة والشعير

بغداد _ الصباح الجديد :

اكد وزير الزراعة الدكتور صالح الحسني في اجتماع عقده مع عدد من المدراء العامين للدوائر والشركات
أن الخطط الزراعية المستقبلية ستمكن العراق من تصدر دول المنطقة بالإنتاج الزراعي بعد الأسس العلمية التي تم اعتمادها والأهداف التي تسعى الوزارة لتحقيقها من خلال التعامل مع القطاع الزراعي وبشقيه النباتي والحيواني.
وناقش الوزير عدة محاور مهمة خلال الاجتماع تركزت على مراجعة أبواب الدعم للدوائر والشركات بما ينعكس على الخدمة المقدمة للفلاحين والمزارعين بعد تأخر إقرار الموازنة ودعم منتجي الثروة الحيوانية بغية زيادة الإنتاج وتسهيل انسيابية تسويق تلك المنتجات للمواطنين ، وتسليط الضوء على عمل دائرة وقاية المزروعات وتزويدها بالمبيدات الفعالة والمأخوذة من مصادر موثوقة لمكافحة الافات الزراعية والاستعداد للحملات المقبلة ، فضلا عن التعرف عن كثب على طرق حماية الثروة الحيوانية من الأمراض وتوفير العلاجات والمبالغ المطلوبة لدائرة البيطرة واحتياجات المستشفيات البيطرية المنتشرة في المحافظـات .واضاف الوزير انه تم الاستماع للاراء المتعلقة بتحديد كميات أسمدة الداب واليوريا وحسب حاجة كل محصول واعتماد اسلوب التنظيم في تخصيص تلك الأسمدة ، كما تم التطرق إلى محور الأعلاف وكسبة فول الصويا والذرة الصفراء لإيجاد أفضل الطرق في تحديد حاجة الثروة الحيوانية من تلك الأعلاف مع الأخذ بنظر الاعتبار التركيز على توفير الدعم للمحاصيل الاستراتيجية والمحاصيل البستنية والخضر للحفاظ على التقدم الحاصل بنسب الانتاج الزراعي الذي تشهده البلاد برغم حظر التجوال وأزمة فايروس كورونا فالملاحظ هو استقرار الأسعار والتي تعد مناسبة للمستهلك .
وفي ختام الاجتماع تم التأكيد على مواصلة العمل الزراعي وتوفير المستلزمات للفلاحين من أسمدة وبذور ومكننة زراعية بغية توفير ودعم المنتج المحلي.
وكانت وزارة الزراعة قد اعلنت عن اكمال اجراءاتها المتبعة للبدء بحصاد اكثر من ١٣ مليون دونم من محصولي الحنطة والشعير للموسم الزراعي الحالي ٢٠٢٠ ، حيث استنفرت الوزارة جميع ملاكاتها وخبراءها وآلياتها العاملة في المحافظات كافة لاستكمال الاستعدادات للبدء بحصاد محصولي الحنطة والشعير وبحدود ٩ ملايين دونم من محصول الحنطة و ٤ ملايين دونم من محصول الشعير من خلال القيام بتوفير الآليات والمستلزمات الضرورية لإنجاح عملية الحصاد وضمان سير الخطة الموضوعة للموسم الزراعي الحالي بصورة صحيحة.
وتعد المساحات المزروعة لمحصولي الحنطة والشعير هذا العام هي الأعلى مقارنة بالأعوام السابقة حيث من المتوقع ان تسجل أرقامًا كبيرة في معدلات الإنتاج تنفيذا لخطة الوزارة التي تهدف إلى زيادة إنتاجية المحاصيل الاستراتيجية كما ونوعا وتطوير القطاع الزراعي في العراق ودعم الفلاحين والمزارعين
وتأتي هذه العملية استكمالًا للسياسة التي اتبعتها الوزارة في زيادة غلة الدونم وتحقيق الإنتاج الوفير من محاصيل الخضر والحبوب وبذور الرتب العليا فضلًا عن بيض المائدة والدواجن والأسماك والتمور وصولًا إلى الاكتفاء الذاتي منها بغية توفير الأمن الغذائي للمواطن ودعمًا للاقتصاد الوطني.وكانت وزارة الزراعة شكلت فرقا ميدانية جوالة لمراقبة أسعار المنتجات والمحاصيل الزراعية من الخضر والفواكه والبيض واللحوم في الاسواق المحلية ، اذ باشرت الفرق الميدانية المختصة في قسم مراقبة الأسعار وشعبة الاستيراد التابعة لدائرة التخطيط والمتابعة في وزارة الزراعة بزيارة ميدانية الى علوة جميلة وعدد من الاسواق المحلية لغرض متابعة ومراقبة أسعار المنتجات والمحاصيل الزراعية رفقة فريق من مديرية مكافحة الجريمة المنظمة.
وقد اطلع الفريق على واقع علاوي الخضر والأسواق وما توفره من منتجات زراعية وبيض مائدة في مراكز البيع ومراقبة الأسعار فيها، فضلا عن الوقوف على المشكلات والمعوقات التي تواجه اصحاب بيع المنتجات الزراعية لغرض نقلها إلى الجهات ذات العلاقة، حيث ثمن اصحاب مراكز البيع قرار السيد وزير الزراعة بمنع استيراد بيض المائدة وغيرها من المنتجات الزراعية، مؤكدين ان الإنتاج المحلي يسد حاجة السوق والأسعار مناسبة للمستهلك المحلي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة