الأخبار العاجلة

لدغة أجويرو تنقذ مانشستر سيتي أمام شيفيلد في البرييمرليج

آرسنال المنقوص يسكت ستامفورد بريدج بتعادل قاتل

لندن ـ وكالات:

تغلب مانشستر سيتي على مضيفه شيفيلد يونايتد بهدف من دون رد، على ملعب برامال لين، في إطار الجولة الـ 24 من عمر الدوري الإنجليزي الممتاز.. وسجل هدف مانشستر سيتي الوحيد، المهاجم الأرجنتيني سيرجيو أجويرو في الدقيقة 73.. وبتلك النتيجة، رفع مانشستر سيتي رصيده إلى 51 نقطة في وصافة الترتيب، في حين تجمد رصيد شيفيلد عند 33 نقطة في المركز السابع.
في حين، خطف آرسنال تعادلًا ثمينًا من مضيفه تشيلسي (2-2)، على ملعب ستامفورد بريدج، وسجل الثنائي جورجينيو وسيزار أزبيليكويتا، هدفي البلوز، في الدقيقتين 28 و84، بينما أحرز جابرييل مارتينيلي وهيكتور بيليرين هدفي المدفعجية، في الدقيقتين 63 و87.
وبهذه النتيجة، واصل تشيلسي تواجده بالمركز الرابع، برصيد 40 نقطة، في حين يحتل آرسنال المرتبة العاشرة، برصيد 30 نقطة.
واستعاد ساوثهامبتون تألقه، وفاز (2-0) خارج أرضه على كريستال بالاس،ونجح ساوثهامبتون سريعا في تعويض الهزيمة (3-2)، أمام ولفرهامبتون واندرارز الأحد الماضي، بعدما تقدم حينها بهدفين من دون رد.وسجل ناثان ريدموند وستيوارت أرمسترونج الهدفين، بتسديدتين رائعتين من خارج المنطقة.
ويحتل ساوثهامبتون المركز التاسع، برصيد 31 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن منافسه بالاس، صاحب المركز الـ11.
ومن جانبه، أنهى بورنموث سلسلة من أربع هزائم، بالفوز (3-1) على برايتون آند هوف ألبيون، مستفيدا من هدفي هاري ويلسون وكالوم ويلسون.. وأصبح رصيد بورنموث 23 نقطة من 24 مباراة، ويحتل المركز الـ18، متأخرا بفارق نقطتين عن برايتون، الذي يأتي في المركز الخامس عشر.
وسجل أستون فيلا هدفا، من التسديدة الأخيرة تقريبا في المباراة، ليفوز 2-1 على واتفورد، ويخرج من منطقة الهبوط بفارق نقطتين.
إلى ذلك، سجل مويس كين، هدفه الأول مع إيفرتون، لكن نيوكاسل يونايتد أحرز ثنائية في الوقت المحتسب بدل الضائع، ليدرك التعادل 2-2، واحتفل كين، بشدة أمام جماهير فريقه عندما سجل الهدف الأول بعد نصف ساعة من البداية.
وسيطر فريق المدرب كارلو أنشيلوتي على ضيفه المبتلى بالإصابات، واستحق مضاعفة النتيجة في الدقيقة 54 عندما سجل المهاجم الإنجليزي المتألق دومينيك كالفرت ليوين، هدفه العاشر في الدوري هذا الموسم.
ولم يكن هناك أي سبيل لعودة نيوكاسل للمباراة، خاصة أنه بالكاد هدد مرمى إيفرتون، لكن هدف البديل فلوريان لوجن من ركلة خلفية، كان لمجرد حفظ ماء الوجه.. لكن يبدو أن لوجن لم يكتف بهدف تقليص الفارق، حيث أدرك التعادل في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة