الأخبار العاجلة

6.3 مليارات دولار واردات أيلول النفطية

شملت ما صُدر من خام كركوك عبر تركيا وإلى الأردن

بغداد ـ الصباح الجديد:

أعلنت وزارة النفط، أمس الاثنين، مجموع الصادرات النفطية والإيرادات المتحققة لشهر أيلول 2019، بحسب الإحصائية النهائية الصادرة من شركة تسويق النفط (سومو).
وقالت الوزارة، في بيان لها، إن إجمالي الإيرادات بلغت 6.32 مليارات دولار من صادرات نفط شهر أيلول الماضي.
وأضافت: تم تصدير 107.28 مليون برميلا من النفط الخام خلال شهر أيلول.
وقال المتحدث باسم وزارة النفط، ان «مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام لشهر أيلول الماضي من الحقول النفطية في وسط وجنوب العراق بلغت 103.1 مليون برميلا بايرادات نحو 6.09 مليار دولار».
وأضاف عاصم جهاد، أن «الكميات المصدرة من نفط كركوك عبر ميناء جيهان بلغت 3.17 مليون برميلا بإيرادات بلغت 189.31 مليون دولارا».
في حين بلغت الصادرات من حقل القيارة 877.19 ألف برميلا بإيرادات بلغت 32.26 مليون دولارا، في حين كانت الكميات المصدرة إلى الأردن 221.98 ألف برميلا بإيرادات 10.38 مليون دولارا.
وأوضح جهاد، أن معدل سعر البرميل الواحد بلغ 58.92 دولاراً.
وأشار إلى، أن الكميات المصدرة تم تحميلها من قبل 44 شركة عالمية مختلفة الجنسيات، من موانئ البصرة وخور العمية والعوامات الأحادية على الخليج وميناء جيهان التركي.
في السياق، أكدت وزارة النفط، أمس الاثنين، وجود خزين جوفي وسطحي كبير لمادة الغاز السائل يفيض عن حاجة البلاد، مبينة ان حجم الانتاج من هذه المادة يبلغ 6 الاف طن يوميا ما يساعد على تجهيز المواطنين بـ 570 ألف اسطوانة.
وقال مدير عام شركة تعبئة الغاز علي الموسوي، إن «الشركة تعمل بشكل متواصل من خلال معاملها المنتشرة في عموم المحافظات البالغة 265 معملا حكوميا واهليا تعمل على مدار الساعة لتوفير الغاز السائل للمواطنين بشكل سلس، وعليه فان الشركة تطمئن المواطنين بان مادة الغاز السائل متوفرة ولا يوجد اي مبرر للقلق من هذا الجانب».
واضاف، أن «الشركة تعتمد في انتاجها على ما يصل اليها من غاز الجنوب والشمال والمصافي، اضافة الى حقلي بدرة والاحدب وهذه الكميات تصل بشكل سلس الى الشركة»، وكشف الموسوي عن «زيادة حجم الانتاج في الاونة الاخيرة الى 6 الاف طن يوميا ما يسهم بتوفير ما يقارب 570 الف اسطوانة من الغاز السائل يوميا في عموم مناطق البلاد، وان الشركة كانت تنتج ما يقارب 5300 طن يوميا يسهم بتوفير 440 الف اسطوانة».
واوضح ان «هذه الزيادة في الانتاج جاءت لاسهام الشركة بتفويت الفرصة على ضعاف النفوس الذين يحاولون خلق ازمات مفتعلة في حال مرور البلاد في ظروف استثنائية».
على مستوى الأسعار عالمياً، سجلت أسعار النفط، أمس الاثنين، انخفاضا بعد مكاسب قوية حققتها الأسبوع الماضي، في الوقت الذي عززت فيه بيانات منشورة في الصين الدلائل على تباطؤ الاقتصاد العالمي، بالرغم من أن إحراز تقدم في المحادثات التجارية بين الصين والولايات المتحدة يقدم الدعم للأسعار.
وتراجع أمس خام برنت 34 سنتا أو 0.4 بالمئة إلى 61.79 دولار للبرميل، بعد أن ربح ما يزيد عن أربعة بالمئة الأسبوع الماضي مسجلا أقوى أداء أسبوعي منذ 20 أيلول.
وهبط خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 27 سنتا أو 0.5 بالمئة إلى 56.39 دولار للبرميل بعد أن ارتفع أكثر من خمسة بالمئة الأسبوع الماضي، وهو أيضا أكبر ارتفاع أسبوعي منذ 20 أيلول.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة