الأخبار العاجلة

«الجبوري « يبحث الاعفاءات الضريبية على السلع الاردنية ومدى تأثيرها على المنتجات العراقية

بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الغرف التجارية
بغداد _ الصباح الجديد:

بحث وزير الصناعة والمعادن الدكتور صالح عبد الله الجبوري مع رئيس اتحاد الغرف التجارية عبد الرزاق الزهيري واعضاء الاتحاد مشكلات القطاع الصناعي الخاص والحلول المقترحة لها لخلق بيئة صناعية ملائمة .
كما تمت مناقشة الاعفاءات الضريبية على البضائع والسلع الاردنية ومدى تأثيرها على الصناعة العراقية حيث اكد الوزير على اهمية دعم القطاع الصناعي الخاص بصفته شريكا فاعلا في دعم الاقتصاد العراقي وان الوزارة حريصة على ايجاد الحلول للمشكلات التي تواجه هذا القطاع موجها الجهات ذات العلاقة في الوزارة بأخذ دورها في متابعة وانجاز المتطلبات لايجاد الحلول للمشكلات العالقة في هذا القطاع . وبخصوص الاتفاقية العراقية – الاردنية أشار الجبوري الى ان العراق يرحب بأية دولة تقيم معه علاقات اقتصادية وتفاهمات تعزز من دوره في المنطقة ويصبح له دور فاعل على المستوى الاقليمي وان العراق اتفق مع الاردن على اعفاء ما يقرب من 371 مادة من السلع والبضائع الاردنية من الرسوم الكمركية من دون الاضرار بمصالح البلد الصناعية والتجارية والزراعية ، كاشفا عن انه سيتم تشكيل لجان متخصصة تضم في عضويتها ممثلين عن اتحاد الصناعات العراقي واتحاد الغرف التجارية ووزارة الصناعة والمعادن مهمتها تحديد السلع والبضائع المشمولة بالاعفاءات الكمركية واستبعاد وشطب البضائع التي تضر بالصناعة العراقية .
هذا وجرى خلال الاجتماع طرح العديد من المشكلات واقتراح جملة من الحلول للنهوض بواقع القطاع الصناعي في العراق .
كما بحث وزير الصناعة خلال الاجتماع الذي عقده مع رئيس اتحاد الصناعات العراقي علي صبيح الساعدي والوفد المرافق له من اعضاء الاتحاد والصناعيين سبل النهوض بالواقع الصناعي العراقي وامكانية تقديم الدعم والاسناد الى القطاع الصناعي الخاص .. واستمع الجبوري الى ابرز المشكلات والمعوقات التي تواجه القطاع الصناعي الخاص في العراق ، مشيرا الى اهمية ايجاد الحلول للمشكلات التي تواجه هذا القطاع الذي يشكل جزءا مهما من واقع الصناعة العراقية.
ولفت الجبوري الى ان الوزارة حريصة على تطوير القطاع الصناعي الخاص ودعم الصناعيين من اصحاب المعامل والمشاريع الصناعة من خلال دوائرها لاسيما المديرية العامة التي تقوم بتقديم التسهيلات للصناعيين وتزويدهم بكل الخدمات المطلوبة في الوقت الذي تعمل فيه الوزارة على جذب واستقطاب شركات القطاع الخاص المحلي والاجنبي للعمل مع شركات الوزارة من خلال ابرام عقود الشراكة والاستثمار خاصة الشركات ذات الخبرة والكفاءة الفنية والمالية وبالشكل الذي يسهم في تبادل الخبرات ونقل التكنولوجيا المتطورة لدفع عجلة البناء والاعمار وتحقيق التنمية الصناعية في البلاد .
الى ذلك استعرض وزير الصناعة مع رئيس الاتحاد العراقي لنقابات العمال وليد نعمة فارس وقد بحث الجانبان عددا من المواضيع التي تخص النشاط الصناعي العراقي منها مايتعلق بخطط وبرامج إعادة تأهيل وتشغيل المشاريع الصناعية ونتائج وابعاد الاتفاقية الاقتصادية بين العراق والأردن وغيرها من المواضيع الاخرى ذات الشأن.
واشار الوزير خلال اللقاء الى أن الوزارة وضعت خططا وبرامج فاعلة تماشيا مع المنهاج الحكومي لتنشيط قطاع الصناعة المحلي من خلال البحث عن شراكات حقيقية مع القطاع الخاص لتأهيل وتشغيل المصانع المتوقفة والمتضررة وتأسيس مشاريع جديدة ، مؤكدا استعداد الوزارة للتنسيق والتعاون مع شتى الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة الراغبة بالعمل مع الوزارة وإسناد ودعم جهودها وبلوغ أهدافها.
من جانبه أبدى وفد الاتحاد الاستعداد والرغبة بتوظيف إمكانياته وجهوده لدعم عمل الوزارة وشركاتها لتحقيق الهدف الوطني في بناء صناعة عراقية حقيقية وقد قدم الوفد درعا تقديرا لجهود الوزير ومواقفه وانجازاته في خدمة البلد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة