الأخبار العاجلة

التغير المناخي يسرق لون الأرض في نهاية القرن

متابعة الصباح الجديد:

كشفت دراسة أميركية، أن لون الأرض سيتغير بعد 80 عاماً، بسبب تأثير التغيرات المناخية على العوالق النباتية، التي تسهم في إعطاء المحيطات والبحار لونها الأزرق.
وأوضح باحثون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، أنّ «المحيطات ستفقد لونها الأزرق خلال 80 عاماً، بسبب تأثير التغيرات المناخية على العوالق النباتية»، حسبما نقلت قناة «الحرة» الأميركية، الجمعة.
وتحتوي العوالق النباتية على الكلوروفيل، وهو الصباغ الذي يتم امتصاص معظمه في الأجزاء الزرق من أشعة الشمس المنتشرة، وبكميات أقل في الأجزاء الخضر.
ونتيجة لذلك، ينعكس المزيد من اللون الأخضر من المحيط، ما يمنح المناطق الغنية بالطحالب لوناً أخضر.
وتعود زرقة مياه المحيط إلى امتصاص جزيئات المياه لمعظم أشعة الشمس التي تسقط على سطح المياه باستثناء الجزء الأزرق من الطيف، لكن في وجود كائنات مثل العوالق النباتية تتحول المياه إلى اللون الأخضر.
كما وجد الباحثون أنه في عام 2100 ستطرأ تغييرات عدة على ما لا يقل عن 50 بالمئة من محيطات العالم، فالمناطق الزرق ستزداد زرقة، أما الخضر، كما هو حال قطبي الأرض، فقد تتغير إلى درجات أخرى من اللون الأخضر الداكن.
وأشاروا أن هذه التغييرات قد تحمل مخاطر كبيرة على الحياة البحرية، فالتغير الذي قد يطرأ على العوالق النباتية، قد يؤثر على النظام الغذائي لمخلوقات بحرية كثيرة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة