الأخبار العاجلة

رغم المآسي والكوارث.. محطات مشرقة في 2018

على الرغم من الكوارث الطبيعية والحوادث المؤسفة والنزاعات التي شهدها العام 2018، إلا أن هذه السنة لم تخل من بعض الأحداث المشرقة والسعيدة :

السلام بين الكوريتين
شهد العالم في شهر نيسان الماضي، حدثا تاريخيا مهما، تمثل بلقاء جمع زعيمي الكوريتين، الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون.
وتبادل الزعيمان الابتسامات، وتصافحا في المنطقة منزوعة السلاح بين البلدين، في أول قمة للكوريتين منذ أكثر من عقد.
واستقبل مون كيم عند خط ترسيم الحدود العسكرية، ليصبح كيم بذلك أول زعيم لكوريا الشمالية تطأ قدماه الجنوب منذ الحرب الكورية بين عامي 1950 و1953.
وفي لفتة عفوية، دعا كيم الرئيس الكوري الجنوبي لعبور الخط إلى الشمال لفترة وجيزة، قبل أن يعود الاثنان مرة أخرى إلى الجانب الكوري الجنوبي من الحدود.
كذلك زرع الزعيمان شجرة صنوبر على الحدود شديدة التحصين التي تفصل بين بلديهما.

قمة ترامب وكيم
في مشهد لم يكن أحد ليتخيله، تصافح الرئيس الأميركي دونالد ترامب، والزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون في يونيو أمام وسائل إعلام البلدين، قبل أن يسيرا سويا على السجادة الحمراء ويتبادلا أطراف الحديث.
وعبّر ترامب عن قناعته بأن تجمعه «علاقة رائعة» بكيم، وذلك بعد دقائق من مصافحة تاريخية بينهما، فيما قال الأخير: «أتينا إلى هنا لعقد هذه القمة بعد التغلب على كل العقبات».

اتفاق سلام تاريخي
برعاية من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وقع الرئيس الإريتري، أسياس أفورقي ورئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد علي في سبتمبر، اتفاقية جدة للسلام بين البلدين، ليطوي البلدان صفحة أطول نزاع في القرن الأفريقي.
وأنهت الاتفاقية عقدين من العداء بعد آخر مواجهة عسكرية عام 2000 بين الجانبين، خلفت نحو 100 ألف قتيل من الطرفين، وآلاف الجرحى والأسرى والنازحين، وأنفقت خلالها أكثر من 6 مليارات دولار.

أول محجبة في الكونغرس
اختار الناخبون في نوفمبر إلهان عمر لتمثل ولاية مينيسوتا في الكونغرس الأميركي، ولتصبح أول عضوة بالكونغرس ترتدي الحجاب.
وقبل عامين أصبحت عمر أول أميركية من أصل صومالي تفوز بمقعد في مجلس تشريعي للولاية في نفس الليلة التي فاز فيها ترامب بالرئاسة.

السعوديات خلف مقود القيادة
في مرسوم صدر بسبتمبر، أمر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بوضع نهاية لحظر القيادة المفروض على النساء بحلول حزيران 2018.

ولادة طفل من رحم امرأة ميتة
قال أطباء إن امرأة في البرازيل وضعت مولودة بعد أن خضعت لعملية زرع رحم من متبرعة متوفية في أول حالة ناجحة من نوعها.
وشملت الحالة التي نشرتها مجلة «لانسيت» الطبية توصيل أوردة من رحم المتبرعة بأوردة المتلقية، وكذلك توصيل الشرايين والأربطة والقنوات المهبلية.
وتأتي الولادة بعد فشل 10 حالات سابقة، جرى خلالها نقل أرحام من متبرعات متوفيات، في إنجاب مولود حي، وكانت هذه الحالات في الولايات المتحدة وجمهورية التشيك وتركيا.
وأشار الأطباء إلى أن ولادة الطفلة في البرازيل جاءت من خلال عملية قيصرية بعد 35 أسبوعا و3 أيام وإن وزن الطفلة 2550 غراما.

اكتشاف السرطان في دقائق
طوّر باحثون أستراليون اختبارا ثوريا، مدته 10 دقائق، لتشخيص الإصابة بالسرطان، الأمر الذي قد يساعد في الكشف المبكر عن المرض، وتقديم العلاج، ربما قبل ظهور الأعراض بسنوات.
وكشف باحثون في جامعة كوينزلاند الأسترالية عن اختبار دم جديد يمكنه الكشف عن مرض السرطان في الجسم خلال 10 دقائق فقط، ويعتمد على اكتشاف بصمة للحمض النووي تظهر في حالة حدوث أورام سرطانية.

الإمارات تطلق قمرا اصطناعيا
أطلقت الإمارات في أكتوبر، من اليابان القمر الصناعي «خليفة سات»، الذي يحمله الصاروخ الياباني (H-IIA) ويعتبر الأول الذي صنع بأيدٍ إماراتية.
واستغرق تصنيع القمر الصناعي 4 أعوام من التجهيز والاستعداد والتدريب لفريق عمل من مركز محمد بن راشد للفضاء.
ويعتبر «خليفة سات» أول قمر صناعي يتم تطويره داخل الغرف النظيفة في مختبرات تقنيات الفضاء في مركز محمد بن راشد للفضاء، ويمتلك 5 براءات اختراع.
وسيقدم القمر صورا فضائية عالية الجودة والوضوح، كما أنه يتيح للإمارات تقديم خدمات تنافسية في قطاع الصور الفضائية على مستوى العالم.

صوت المريخ
تمكنت أجهزة الاستشعار فائقة الحساسية على متن المسبار «إنسايت» التابع لوكالة الفضاء الأميركية ناسا، في ديسمبر، من تسجيل «أصوات المريخ» في حالة هي الأولى من نوعها في تاريخ غزو الكوكب الأحمر.
وأطلقت ناسا تسجيلا صوتيا لأصوات الرياح على المريخ، تم تسجيله بواسطة مستشعر ضغط الهواء، الذي تم تطويره في بريطانيا.

فضائح 2018.. وسقوط الكبار
فساد وفضائح جنسية وتلفيق تهم.. جميعها أحداث وقعت في عام 2018 وأطاحت شخصيات بارزة حول العالم، منهية بذلك مسيرات مهنية، امتد بعضها لعقود.
أحد أبرز الفضائح التي شهدها عام 2018، هي تلك التي طالت رجل الأعمال المخضرم، مدير شركتي رينو الفرنسية ونيسان اليابانية للسيارات (السابق)، كارلوس غصن.
غصن.. رجل الأعمال البرازيلي من أصول لبنانية، وصل إلى قمة مجده عندما أنقذ شركة نيسان من إفلاس محقق، وتربع على عرشها وأصبح واحدا من أهم الرجال في مجال صناعة السيارات بالعالم.
لكن لم يعتقد أحد أن هذا الرجل الذكي والمخضرم في مجال الأعمال، سيرتكب أعمالا فاسدة بصورة ضخمة، تجعل من الممكن تقفي أثرها، وتوقعه في شباك العدالة.
وكان غصن قد أقيل من منصبه وأوقف في العاصمة اليابانية طوكيو بسبب اتهامات تتعلق بعدم التصريح عن جزء من دخله.
وبلغ دخل غصن نحو 44 مليون دولار خلال 5 أعوام (بين 2010 و2015)، ويشتبه في أنه تدخل لرفع دخله بنفسه مرة أخرى ليصل إلى 35 مليون دولار في 3 سنوات (بين عامي 2015 و2018).
وكشف تحقيق داخلي في شركة نيسان أن غصن استخدم الملايين من أموال الشركة في شراء عقارات فخمة له في مناطق مختلفة حول العالم، باستخدام شبكة من الشركات الوهمية.
وكان منزل وردي في أحد أرقى أحياء العاصمة اللبنانية بيروت، هو ما كشف الستار عن أعمال غصن غير القانونية، فقد كان غصن وأسرته يقيمون في ذلك المنزل الفخم الذي اشترته وجددته شركة نيسان بمبلغ 15 مليون دولار.

فضيحة جنسية تقضي على وزير
في العاصمة البريطانية لندن، انطلق دوي فضيحة طالت وزير المشروعات الصغيرة أندرو غريفيث، ودفعته للاستقالة، بعد أن ظهرت رسائل جنسية «مقززة» تبادلها مع امرأتين، إلى العلن، بالرغم من أنه استقبل مولودته الأولى قبل أشهر فقط من الواقعة.
وبدأت القصة من خلال متابعة غريفيث لشابة تعمل في حانة ببريطانيا وصديقتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة تطبيق سناب شات، لمدة 6 أشهر، قبل أن يتواصل معهما مباشرة بسبب فيديو بطابع جنسي نشرته إحداهما.
وشكلت الرسائل التي وصل عددها إلى نحو ألفي رسالة على مدار 3 أسابيع فقط، صدمة للبريطانيين، كون الوزير المخضرم يتمتع بمظهر هادئ ورزين، لكن الرسائل كانت تتضمن «مطالب جنسية غريبة من الفتاتين، مثل مطالبتهما بتصوير مقاطع فيديو لهما وهما تضربان بعضهما وتمارسان أفعالا جنسية».
كما قام الوزير، بتحويل مبالغ مالية للشابتين، وصلت إلى 717 جنيها إسترلينيا، مقابل إرسال صور وفيديوهات، إلى جانب إرساله صورا لهما من مواقع يحظر التصوير فيها داخل قصر باكنغهام.

نتانياهو وزوجته.. تهم فساد بالجملة
لاحقت العديد من تهم الفساد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، وزوجته سارة، خلال عام 2018، ونجح بعضها في إيصال سارة إلى قاعة المحكمة.
وكانت الشرطة الإسرائيلية قد أوصت بتقديم لائحة اتهام ضد نتانياهو بشأن القضية المعروفة بـ»4000»، التي تشير إلى تقديم نتانياهو تسهيلات لشركة اتصالات، بمئات ملايين الشواقل، مقابل تغطية داعمة له من الموقع الإخباري التابع للشركة. وشملت توصيات الاتهام أيضا عقيلته سارة.
وفي قضية أخرى، مثلت سارة أمام المحكمة بتهم احتيال، إذ تواجه لائحة اتهامات بإساءة استخدام أموال الدولة بـ»طلب وجبات جاهزة».
ووفقا لعريضة الاتهام التي رفعت في يونيو، فقد حصلت سارة وموظف حكومي على أكثر من 100 ألف دولار من أموال الدولة عن طريق الاحتيال لشراء مئات الوجبات من مطاعم، مما يعد خرقا للقواعد التي تحظر هذا السلوك إذا كان هناك طباخ مقيم.
وتم توجيه تهم الاحتيال وخيانة الثقة وتلقي سلع عن طريق الاحتيال إلى سارة، إلا أنها، وزوجها، ينفيان جميع التهم الموجهة إليهما.

تلفيق تهم ومن يقف وراءها..
صدمة كبرى في لبنان
بالرغم من أن شرارة هذه القضية اندلعت في عام 2017، عندما تم توجيه اتهام للممثل اللبناني المسرحي زياد عيتاني بالتواصل مع إسرائيل، فإن خفايا الاتهام ومن يقف وراءه شكلت صدمة للبنانيين في عام 2018.
وبعد توقيف لمدة 100 يوم بتهمة التعامل مع إسرائيل، أُطلق سراح عيتاني بعد أن ثبتت براءته، وأنه تم تلفيق التهمة له من خلال «قرصان إلكتروني».
وقامت السلطات، بعد القبض على شخص يدعى إيلي غبش بتهمة قرصنة حساب الممثل، قامت بإيقاف رئيسة مكتب الجرائم الإلكترونية وحماية الملكية الفكرية في قوى الأمن الداخلي، المقدم سوزان الحاج، في مارس الماضي، بتهمة فبركة الاتهام للفنان اللبناني.
وتم لاحقا إطلاق سراح الحاج بكفالة مالية بعد موافقة قاضي التحقيق العسكري الأول، ومنعها من السفر.
وقد تم إرجاء جلسة محاكمة الحاج، أمام محكمة عسكرية، إلى 25 يناير المقبل. يشار إلى أن الحاج تنفي التهمة الموجهة إليها.

فيفا.. والفساد المستمر
تظهر بين الفترة والأخرى، قضايا فساد ورشاوى تطال مسؤولين، حاليين أو سابقين، في الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، كان أبرزها عام 2018 تلك التي طالت الرئيس السابق للاتحاد الغاني كويسي نيانتاكي.
وأعلن الفيفا معاقبة نيانتاكي، بالإيقاف مدى الحياة عن ممارسة أي نشاط متعلق بكرة القدم، بسبب عدة مخالفات لميثاق أخلاق المؤسسة الدولية، من بينها الفساد والحصول على رشى.
وأضاف الاتحاد الدولي أيضا أنه غرم نيانتاكي 500 ألف فرنك سويسري (498 ألف دولار).
وتفجرت فضيحة عندما ظهر نيانتاكي، العضو السابق في مجلس الفيفا، في مقطع فيديو التقطه صحفي استقصائي داخل غرفة في أحد الفنادق وهو يتلقى رشوة قيمتها 65 ألف دولار من رجل أعمال مزعوم، قال إنه يسعى لرعاية الدوري الغاني.
عن آفاق 2019
دائما ما تنتهي الحصيلة، لسنة تنقضي، بمحاولةٍ لرسم شكل المستقبل المنظور، ذلك أن المعطيات المتوفرة على مستوى القيم، أو الأحداث التي شهدتها سنة 2018، تمنحنا فرصة تخيّل شكل العام المقبل، عام قد تشهد بدايته انطلاق مسار المراجعة لقيمة الحق في مواجهة قيمة القوة بشأن قضية الصحفي السعودي المقتول غيلة في إسطنبول، جمال خاشقجي، وذلك بعد بروز بوادر خلافات في مسؤولية القيادة السعودية، في عملية الاغتيال بين مؤسستي الرئاسة، من ناحية، و الكونغرس ومجلس الشّيوخ، من ناحية أخرى.
ولا يعني هذا أن الولايات المتّحدة ستكون، في النّهاية، مع الحقّ، ولكنها ستوجد قطيعة، إن اتّبعت مسار تلك البوادر، وانتصرت لرؤى المشرّعين، بين كيانين، هما الدّولة السعودية التي ستستمر المصالح الإستراتيجية معها والشّخص المقرّب من القيادة السعودية والضّالع في تلك الجريمة المرشّح للإدانة، ثمّ المحاكمة.
على مستوى القيم، أيضا، قد تنتصر الدّيمقراطية للمواطن الغربي في مسألتين حيويتين: خروج بريطانيا من الاتّحاد الأوروبي، والسُّترات الصّفراء في فرنسا، خصوصا أنه، وفق تلك القيمة، لن يكون الخاسر الأكبر فيها هو السّوق، بل يشكّل ذلك تراجعا تكتيكيا في انتظار بروز معطيات اقتصادية أفضل، لتمرير مشاريع رأسمالية، شركات وحملة أسهم.
وبما أنّ 2019 ليست سنة انتخابات كبرى في أي من البلدان المؤثرة في العالم، فإنّ الأمور مرشّحة للبقاء كما هي، إلاّ على مستوى تمرير صفقة القرن، تجذّر الاستبداد، وتعميق قيمة الاستهتار بكرامة المواطن العربي وحقوقه، حيث الأمور مرشّحة، عكس ذلك، إلى التردّي أكثر فأكثر.
أخيرا، المفارقة هي تزامن الانتهاء من أزمة الحراك في سورية، وعقد الصفقة الكبرى، لدفن ما تبقىّ من القضية الفلسطينية، فالتردّي والارتداد عن الحراك هو الفاتحة لتمرير ذلك المشروع، ما يعني أن ثمّة «نهاية حقيقية للتاريخ»، بالنّسبة للعرب بشأن استحالة التغيير واستعصاء التحوّل نحو الحريّة، يوما ما.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة