الأخبار العاجلة

معرض السليمانية الدولي بدورته 13 يفتتح أبوابه أمام الزوار

وسط إقبال شعبي جيد ومشاركة ضعيفة للشركات الأجنبية
السليمانية – عباس كاريزي:

على الرغم من المشاركة الضعيفة للشركات العربية والأجنبية وسط إقبال واسع من قبل الشركات الإيرانية، انطلقت يوم الجمعة أمس الأول، فعاليات معرض السليمانية الدولي، بدورته الثالثة عشرة.
وتقام فعاليات المعرض في دورته الـ13، للمدة من الثالث والعشرين من شهر تشرين الاول الجاري ولغاية الثامن والعشرين منه، وتشارك في معرض السليمانية الدولي 180 شركة محلية واجنبية، تتقدمها الشركات الايرانية والتركية.
وقال مدير العلاقات والتسويق في مجموعة شركات قيوان ألند محوي للصباح الجديد، ان الشركة تشارك بفاعلية في هذا المعرض لتظهر المجالات التي تعمل بها شركات قيوان، وانها تقدم للمواطنين والشركات الراغبة بالتعامل مع شركة قيوان نوعية الخدمات والامكانات الصناعية التي تمتلكها الشركة على مستوى الاقليم والعراق والمنطقة.
واضاف محوي، ان الشركة تعمل في مجالات الانشاء والبناء والاسكان المواد والاجهزة الكهربائية، وهي تقدم خدماتها باسعار تنافسية في شتى المجالات، وهي تعمل على الاستفادة من مثل هكذا معارض لتوسيع المناطق الجغرافية التي تعمل بها وخصوصا في وسط وجنوب العراق.
بدوره عزا مدير فرع السليمانية لشركة عراق التقديم للمعارض والمؤتمرات علاء واجد في حديث للصباح الجديد، الاقبال والمشاركة الضعيفة للشركات العربية والاجنبية الى تعذر حصول بعضها على تأشيرة الدخول والفيزا، مبيناً ان 180 شركة شاركت من العراق ودول الجوار في معرض السليمانية بدورته ال 13 لهذا العام.
واضاف واجد، ان المعرض الذي يستمر لمدة ستة ايام هو عام وليس تخصصيا وهو يضم شركات صناعية وشركات للمواد الغذائية والملابس وشركات مصرية للتحفيات والصناعات اليدوية واخرى لمواد التنظيف المنزلية واخرى للاجهزة الثقيلة، لافتا الى ان المعرض شهد مشاركة فاعلة للشركات الايرانية، مؤكدا ان عشر شركات من وزارة الصناعة العراقية مشاركة في المعرض، وهي وقعت مؤخرا اتفاقات مع حكومة اقليم كردستان للعمل في المشاريع الصناعية وتوريد بعض منتجاتها الى المؤسسات الحكومة في اقليم كردستان.
الشركة العامة لصناعة السيارات والمواد الصناعية التابعة لوزارة الصناعة والمعادن شاركت في فعاليات المعرض بعرض منتوجاتها من السيارات المعدات الزراعية، وقال مدير العلاقات والاعلام في الشركة العامة لصناعة السيارات للصباح الجديد، ان الشركة شاركت في معرض السليمانية بتقدم انتاجها الرصين من الاجهزة والمكائن عراقية الصنع وهي تسعى لتغطية احتياجات البلاد من السيارات ومنتوجاتها الاخرى.
واضاف ان الشركة تنتج الان شتى انواع السيارات الذي يصنع ويجمع في المصانع بأيادٍ عراقية، وان بامكانها تجهيز دوائر الدولية ووزارتها ودوائر ومؤسسات الاقليم بشتى المكائن والاجهزة الزراعية، لافتا الى ان المنتجات العراقية حاصلة على شهادات تثبت انها تحمل مواصفات عالية.
وتابع « ان الحضور لا بأس به ومتميز والمعرض منظم بشكل جيد، وان الشركة العامة لصناعة السيارات، بجميع فروعها مهتمة بهذه الفرصة ولقاء الاخوة الكرد في مدينة السليمانية، وكذلك مشاهدتهم منتوجات لشركات كردية وايرانية وتركية.
من جانبه قال ياسين رحيم فرج النائب الأول لرئيس غرفة تجارة وصناعة السليمانية،» ان قرابة 200 شركة تشارك في معرض السليمانية الدولي في شتى المجالات، منها شركات محلية واخرى اجنبية، مبينا ان 8 دولة اجنبية، من الدول الاسلامية والعربية وجنوب شرق آسيا، تشارك في المعرض، مبينا «ان مشاركات الدول مقارنة بالوضع الاقتصادي غير المستقر الذي يعيشه الاقليم جيدة.
واشار فرج الى ان مسألة اغلاق مطار السليمانية الدولي كان له تأثير بشكل كبير على مشاركة الدول الغربية في المشاركة بالمعرض.
بدورها قالت سروة عثمان التي شاركت في فعاليات المعرض انها شاركت بعرض بعض اللوحات الزيتية والزخرفة والعمل اليدوي والطين الاصطناعي، وانها قامت بتنفيذ اعمال النقش على اليد بالحناء، مبينة انها المشاركة الاولى لها بهكذا معارض دولية.
وانهت الصباح الجديد جولتها في المعرض عند شركة غزال ستورز المصرية، اذ قال مندوب الشركة اشطرف غزال « انها اول مشاركة لهم في المعرض وان منتجاتهم منوعة من ضمنها الآيات القرآنية والنحاسية والتماثيل اليدوية، والنقش على أحجار المرمر والبازلت والجرانيت، متمنيا ان يكون الاقبال اكبر وأكثر، واصفا مشاركة الناس بالكبيرة.
ويستمر معرض السليمانية الدولي بدورته الثالثة عشر الذي نظمته شركة عراق التقدم بالتعاون مع غرفة تجارة السليمانية BDX ، لمدة ستة ايام، تسعى الشركات المشاركة لعرض منتوجاتها المختلفة وكسب التجار والمستثمرين الصناعيين او المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة