الأخبار العاجلة

العراق ينوب عن الدول العربية في مهرجان شنغهاي الدولي للفنون

بغداد – الصباح الجديد:
بدأت فعاليات مهرجان الصين شنغهاي الدولي للفنون في دورته العشرين بمشاركة واسعة من دول العالم، وبحضور واسع للجمهور الصيني والعالمي.
تضمن يوم الافتتاح قراءة مجموعة من الكلمات، قدَمت خلالها مجموعة من الآراء ووجهات النظر بخصوص هذا المهرجان الفني الشامل، من قبل كل من الصين، وسويسرا، وإيطاليا، وتركيا، والعراق (نيابةً عن الدول العربية) والولايات المتحدة، وكولومبيا، وإستونيا، وليتوانيا.
قرأَ كلمة العراق المخرج المسرحي قاسم زيدان ممثل دائرة السينما والمسرح في هذا المهرجان العالمي.
تنوعت الفنون المشاركة في هذا العام بنحو أكبر من الدورات السابقة، فبين عروض المسرح الكلاسيكي والحديث، وعروض الكيروكراف، شاركت عروض مهمة لفن الباليه، ومنها مشاركة فرقة باليه نيويورك المعروفة، وقدمت عرضا مهماً لمقطوعة بحيرة البجع للموسيقي الروسي الشهير تشايكوفسكي.
يشارك في المهرجان اشهر فرق الأوركسترا في العالم، إضافة الى الاوبرات المعروفة التي تقف اوبرا بكين الشهيرة في مقدمتها، الى جانب الفنون الأخرى.
شهد المهرجان اقامة معرض ترويجي واسع تضمن مشاركة عشرات الدول، والفرق، والشركات، وعرض للمهرجانات الفنية والمسرحية، وفرق الرقص الحديث، وفرق الباليه، والفرق الموسيقية، وفرق مسرح الطفل، ونماذج من النتاجات الفنية، وكان لمهرجان بغداد الدولي للمسرح بدورته الاولى حضور مميز، حيث تم عرض نماذج من الأعمال المسرحية التي شاركت به وذلك عن طريق الفيديوات، وكذلك توزيع نشرات وصحف المهرجان على الدول العربية والأجنبية المشاركة.
تم طرح برنامج التبادل المسرحي بين الصين والدول العربية ضمن برامج المهرجان لهذا العام، والذي شمل اقامة مجموعة من الندوات والحوارات مع فناني وخبراء المسرح والمهرجانات الفنية في الصين ونظرائهم في الدول العربية.
وستتوج فعاليات هذا البرنامج بالمشاركة في مهرجان ووتشن المسرحي، أحد أهم المهرجانات المشاركة بمهرجان الصين شنغهاي العالمي للفنون، وقد خصص على هامش المهرجان ندوة موسعة لمناقشة آفاق التبادل المسرحي بين الصين والدول العربية.
وسيقدم المخرج المسرحي قاسم زيدان احد محاور هذه الندوة والمعنون (الصين والدول العربية ..آفاق التعاون في مجال المسرح ) كما ستقدم اوراقا اخرى عن المشاريع الترويجية والدعائية لتطوير هذا التعاون في المستقبل.
نُظم على هامش الفعالية، الاجتماع الأول لشبكة “مهرجان طريق الحرير للفنون” بمشاركة ثمانية أعضاء من دول العالم من ضمنهم العراق، وذلك نيابة عن الدول العربية، وجرى خلاله مناقشة السبل الكفيلة بتطوير المشاركة العالمية والعربية في مهرجانات شبكة طريق الحرير الفنية.
تجدر الإشارة إلى أن هذا المهرجان يطرح مجموعة من الأهداف والغايات من أهمها مد جسور التفاعل بين الشعوب من شتى أنحاء العالم، وتقريب وجهات النظر بشأن دور الفن والثقافة في نشر السلام العالمي وفتح قنوات متعددة للتقارب الانساني وتفاعل الثقافات والحضارات فيما بينها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة