الأخبار العاجلة

«النفط» تؤهل حقل عجيل بطاقة 7 آلاف برميل يومياً

ينتج 100 مليون قدم مكعب قياسي يومياً من الغاز الخام

بغداد ـ الصباح الجديد:

أعلن وزير النفط جبار اللعيبي، أمس الثلاثاء، استئناف إنتاج النفط في حقل «عجيل» بمحافظة صلاح الدين، بعد إنهاء المرحلة الأولى من إعادة تأهيله، في وقت ينتج فيه الحقل 100 مليون قدم مكعب قياسي يومياً من الغاز الخام.
وأوضح اللعيبي في بيان، أن «إنتاج الحقل يبلغ حالياً 7 آلاف برميل يومياً، على أن يصل إلى 17 ألف برميل يومياً، قبل نهاية العام الجاري».
واستعادت القوات العراقية، السيطرة على حقل «عجيل» النفطي، في آذار 2015، بعد نحو عام من سيطرة تنظيم داعش عليه.
ولحقت أضرار جسيمة بمنشآت الحقل جراء الحرب، فضلاً عن إشعال «داعش» النيران ببعض الآبار أثناء انسحاب مسلحيه من المنطقة.
وكان الحقل ينتج نحو 35 ألف برميل يومياً، قبل توقف الإنتاج في 2014، وأعلنت وزارة النفط في آذار الماضي، تمكنها من إعادة تأهيل منظومة استثمار وإنتاج الغاز الخام في الحقل بطاقة 100 مليون قدم مكعب قياسي يومياً.
وتعمل ملاكات وزارة النفط على إعادة تأهيل عشرات من البنى التحتية الخاصة بالنفط والغاز شمالي وغربي البلاد.
وفي الكثير من الأحيان، عمد مسلحو التنظيم لتلغيم المنشآت الحيوية وتفجيرها قبل انسحابهم منها مما ألحق بها أضرار جسيمة.
وينتج العراق نحو 4.5 ملايين برميل يومياً من النفط الخام، وهو ثاني أكبر مصدر للخام في منظمة «أوبك» بمعدل يبلغ نحو 3.5 ملايين برميل يومياً.
عالمياً، ارتفعت أسعار النفط أمس الثلاثاء بفعل أدلة متزايدة على تراجع صادرات الخام من إيران، ثالث أكبر منتج في أوبك، قبيل فرض عقوبات أميركية جديدة وغلق جزئي في خليج المكسيكي بسبب الإعصار مايكل.
وقفز خام القياس العالمي برنت 1.13 دولار إلى 85.04 دولار للبرميل ثم قلص مكاسبه مسجلا 84.71 دولار بزيادة 80 سنتا. وكان برنت سجل أعلى مستوى في أربع سنوات عند 86.74 دولار الأسبوع الماضي لكنه نزل إلى 82.66 دولار يوم الاثنين.
وارتفع الخام الأميركي الخفيف 50 سنتا إلى 74.79 دولار.
وقال كارستن مينكه محلل أسواق السلع الأولية في جوليوس باير ”الأجواء في سوق النفط تحبذ الصعود على نحو استثنائي، في ظل مخاوف متنامية من أن المطالبات الأميركية لحظر النفط الإيراني قد تتسبب في نقص كبير بالمعروض.“
وتراجعت صادرات إيران من الخام أكثر في الأسبوع الأول من تشرين الأول وفقا لبيانات الناقلات ومصدر بالقطاع مع بحث المشترين عن بدائل قبيل بدء سريان العقوبات الأميركية في الرابع من تشرين الثاني.
فقد صدرت إيران 1.1 مليون برميل يوميا من الخام في فترة الأيام السبعة تلك حسبما أظهرته بيانات رفينيتيف أيكون. وقال مصدر بالصناعة يرصد أيضا حركة الصادرات إن شحنات تشرين الأول أقل من مليون برميل يوميا حتى الآن.
بالمقارنة كانت الشحنات 2.5 مليون برميل يوميا على الأقل في نيسان قبل أن يسحب الرئيس دونالد ترامب في أيار الولايات المتحدة من اتفاق 2015 النووي مع إيران ويعيد فرض عقوبات. ويقل المستوى الأحدث أيضا عن شحنات أيلول البالغة 1.6 مليون برميل يوميا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة