الأخبار العاجلة

تخصيص صندوق مالي للبصرة والعبادي يتولى مسؤولية لجنة الإعمار فيها بصلاحيات واسعة

بالاعتماد على الموازنة والمساعدات والقروض
بغداد – وعد الشمري:
أعلن مجلس الوزراء، أمس الأربعاء، عن تفعيل عمل لجنة “إعمار البصرة”، لافتاً إلى أنها ستكون برئاسة حيدر العبادي، في حين تحدث عن تخصيص صندوق مالي لتنفيذ مشاريع المحافظة بالاعتماد على الموازنة والمساعدات والقروض الميسرة.
يأتي ذلك في وقت، كشف نائب عن البصرة تقديم ثلاثة مقترحات في البرلمان لمعالجة ملف المياه، مبيناً ان تنفيذها سيكون على مراحل عدة ابرزها ما يتعلق باقامة السد ومحطة كبيرة للتحلية.
وقال المتحدث باسم المكتب الاعلامي للحكومة سعد الحديثي في تصريح إلى “الصباح الجديد”، إن “مجلس الوزراء ناقش في جلسته الاخيرة موضوع تفعيل دور اللجنة العليا لاعمار البصرة”.
وتابع الحديثي أن “الحكومة كانت قد شكلت هذه اللجنة في الاشهر السابقة، وهناك توجه لدعمها بعد أن تم مناقشة اطر عملها امس الاول بنحو تفصيلي دقيق، ومنها صلاحيات كبيرة تساعدها على انجاز مهمتها بأتم وجه”.
وأشار إلى ان “ممثلين عن الحكومة الاتحادية والادارة المحلية سيكونون ضمن اللجنة، التي سوف يخصص لها صندوق مالي للدعم اسوة بذلك الذي تم استحداثه للمناطق المحررة”.
ولفت الحديثي إلى أن “رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي هو من سيترأس اللجنة حيث سينصب الجهد على تخصيص الموارد المالية المتعلقة بالمشاريع الاقتصادية والخدمية”.
ونوه المتحدث باسم الحكومة أن “مصدر تمويل الصندوق سيكون من الايرادات العامة في الموازنة، وكذلك المنح والمساعدات والقروض الميسرة المتوقع تقديمها للعراق في اطار اعمار البصرة وتوفير الخدمات الاساسية لاهلها”.
ومضى الحديثي إلى أن “الحكومة الاتحادية انجزت مؤخراً العديد من المشاريع وعالجت ملفات تتعلق بتوفير الطاقة الكهربائية وغيرها من الخدمات، في حين هناك ملفات تتطلب اموالاً وتشريعات تحتاج إلى جهد ووقت”.
من جانبه، ذكر النائب عن البصرة حسن خلاطي في حديث إلى “الصباح الجديد”، أن “ممثلي المحافظة في مجلس النواب مع اي حل واقعي تتقدم به الحكومة وجميع الجهات من أجل انهاء معاناة المواطنين في حصولهم على الخدمات”.
وأضاف خلاطي أن “عدداً من المقترحات تم تقديمها خلال جلسة مجلس النواب الاخيرة عندما تم تضييف الوزراء المعنيين بالملف الخدمي”.
وأوضح أن “النوع الاول من الحلول هي الانية التي تطبق بشكل عاجل وفوري، وتكون بصيانة محطة (R0) من أجل ايصال المياه إلى البيوت”.
وبين خلاطي أن “الحلول متوسطة الامد، تتعلق بمد انبوب ناقل يكون بمنزلة قناة اروائية تبدأ من شمالي البصرة إلى مركز المحافظة”.
ونوه النائب عن البصرة إلى أن “حلولاً استراتيجية طويلة الامد تم اقتراحها في مجلس النواب وتكون على محورين، الاول اقامة السد في المحافظة، والثاني انشاء محطة تحليّة عملاقة”.
وخلص خلاطي بالقول إن “هذه المحطة تتعامل مع المياه على أن مصدرها البحر اسوة بدول الخليج العربي، كون هناك مخاوف من نضوب المياه في المستقبل”.
يذكر أن الحكومة الاتحادية قد اتخذت عدد من الاجراءات لمعالجة الملف الخدمي في البصرة على خلفية التظاهرات التي شهدتها المحافظة مؤخراً.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة