الأخبار العاجلة

النفط: 132 ترليون قدم مكعب قياسي احتياطي العراق الغازي

أعدت خطة لتنفيذ مشروع للبتروكيمياويات في البصرة

بغدادـ الصباح الجديد:

أعلنت وزارة النفط، أمس الثلاثاء، إعداد خطة لاستثمار الحقول الغازية في البلاد، في حين أفصحت عن تشكيل لجنة مشتركة مع وزارة الصناعة لتنفيذ مشروع (النبراس) للبتروكيمياويات، لافتة إلى أن احتياطي البلاد من حقول الغاز المستكشفة حتى الآن يصل الى 132 ترليون قدم مكعب قياسي.
وقال وكيل الوزارة لشؤون الغاز، حامد يونس صالح، في تصريح صحافي تابعته الصباح الجديد، إن وزارته «كانت قد اعدت خطة تهدف الى استثمار الحقول الغازية بمنطقتي عكاز بمحافظة الانبار، والمنصورية بمحافظة ديالى، وفعلا تمت احالتها على الاستثمار، بيد ان الاوضاع الامنية التي مرت بها تلك المحافظتان اوقفت عملية الاستثمار والتطوير لها».
وأضاف، أن «استتباب الاوضاع الامنية مؤخرا، حدا بالوزارة الى اعداد خطة مع الشركات التي اختيرت سابقا للاستثمار فيها من اجل القيام بتلك العمليات خلال المدة القليلة المقبلة».
ومضى صالح الى القول، أن «الوزارة تمتلك حقولا قيد الاستكشاف وهي تعمل بنحو مستمر لزيادة الاستكشافات والاحتياطي من الغاز»، كاشفا عن ان «احتياطي البلاد المستكشف منها حتى الان يصل الى 132 ترليون قدم مكعب قياسي».
وبين وكيل الوزارة، أن «عملية التصدير لمكثفات الغاز والغاز السائل والذي يصدر منه بحدود 1000 طن يوميا، يحقق عائدات كبيرة للبلاد بعد ان كانت تستورد الغاز السائل قبل اربعة اعوام»، منوها بأن «الغاز الجاف في حال استثماره سيجهز الى قطاع الكهرباء الذي هو بأمس الحاجة له». واوضح ان «المنطقة الشمالية والمقصود بها حقول كركوك، لم تضف لها منذ البداية اية منشآت جديدة ولا توجد حقول مضافة فيها، لذلك فان كميات الغاز المنتجة مع النفط باقية على حالها والمعامل المقامة تعالجها، في مقابل التطور المستمر للحقول النفطية بالفرات الاوسط والجنوب، وتضاف اليها ايضا حقول جديدة لانتاج النفط، وبالتالي ارتفعت الكميات ما تطلب اضافة منشآت جديدة لاستثمار الغاز المصاحب».
وكشف وكيل الوزارة لشؤون الغاز، عن تنفيذ وزارته «خطة لاحياء مشاريع البتروكيمياويات من خلال المباشرة بمشروع (نبراس) للبتروكيمياويات بالتنسيق مع وزارة الصناعة»، مشيرا الى «وجود لجنة مشتركة للمضي به والذي عده مشروعا جديدا وكبيرا، والوزارة دخلت فيه للاستثمار واحياء الصناعة البترو كيمياوية في البلاد».
في السياق، عرضت شركة أوروك بالتعاون مع جنرال إلكتريك العالمية مشروع متكامل لمعالجة الغاز المصاحب لاستخراج النفط، مع إنشاء محطة لتوليد الطاقة الكهربائية بإستخدام توربينات غازية.
وأشار وزير النفط خلال حضوره ورشة عرض فني للمشروع، إلى أن الوزارة حققت خطوات مهمة في استثمار الغاز وهناك مشاريع جديدة تهدف إلى استثمار الغاز المصاحب والحر خاصة في محافظات «البصرة، ذي قار، ميسان، الانبار، ديالى، واسط».
وأوضح جبار اللعيبي، في بيان أمس الثلاثاء، أن الوزارة تسعي لإيقاف حرق الغاز في غضون السنوات القليلة المقبلة بالتعاون مع شركات عالمية.
وصرّح وزير النفط ، في ايلول من العام الماضي، أن العراق يسعى للتوقف عن حرق الغاز بمنتصف 2021، بما يعظم مردودات الخزينة الاتحادية لأكثر من 6 مليارات دولار سنوياً.
وأكد اللعيبي، ان هذه المشاريع ستوفر كميات كبيرة من الغاز تزود بها محطات الطاقة الكهربائية ومصانع الأسمنت وغيرها، ويسهم أيضا في النهوض بالصناعات البتروكيماوية وتعزز من دور العراق في هذا المجال.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة