الأخبار العاجلة

الميركاتو يحدد شكل المنافسة في الدوري الممتاز

ينطلق يوم 14 أيلول الجاري
بغداد ـ الصباح الجديد:

تستعد الأندية العراقية في الوقت الحالي لانطلاق الموسم الكروي الجديد 2018-2019، المقرر ان يبدأ يوم 14 أيلول الجاري، ولذلك يقوم كل نادٍ بدعم صفوفه بضم أكثر من لاعب جديد خلال الميركاتو الصيفي.
وأفرز الميركاتو 3 طبقات من الأندية خلال عقد الصفقات، حيث نافست الأولى بكل قوة على ضم النجوم، وأخرى تعاملت مع سوق الانتقالات بميزانية متوسطة، واكتفت بالتعاقد مع لاعبين لا يوجد حولهم أي صراع.
أما الطبقة الثالثة من الأندية تمتلك ميزانية محدودة، وبالتالي لجأت إلى التعاقد مع بعض المواهب المغمورة.. ويستعرض في التقرير التالي تعامل الأندية المختلفة في الدوري العراقي مع الميركاتو الصيفي:
حافظت أندية الزوراء والقوة الجوية والشرطة على قوتها المالية، ولذلك نافست على الصفقات الكبيرة خلال الميركاتو، وقامت بضم أفضل المواهب على الساحة في الكرة العراقية، ومن المنتظر أن يكون التنافس محصورًا بين هذه الأندية خلال الموسم الجديد.
من جانبه، عاش نادي الطلبة ميركاتو جيدًا بعد أن تلقى دعمًا ماليًا من وزارة التعليم العالي، ولذلك تمكن من إبرام أكثر من صفقة مميزة.
في حين، عانت الأندية النفطية كثيرًا في الموسم الماضي، ومن المنتظر أن تستمر المعاناة في الموسم المقبل، بسبب ضعف الإمكانيات المادية، ولذلك لن نجد أندية نفط الوسط ونفط الجنوب ونفط ميسان من ضمن المنافسين في الموسم الجديد.
وعلى العكس، عاش نادي النفط سيناريو مشابه للطلبة، من حيث القيام بميركاتو مميز، عكس باقي الأندية النفطية الأخرى.
وانضم الميناء إلى الأندية التي لم تقم بميركاتو مميز في الصيف، ولكن ذلك لا يعود إلى ضعف الإمكانيات المادية، ولكنه عانى من انقسامات إدارية تهدد مستقبل الفريق في الموسم الجديد.
وهناك العديد من الأندية التي تعاني من أزمات مالية طاحنة تهدد استقرار الفريق واستمراره في الدوري الممتاز، ويعود ذلك في الأساس إلى غياب الدعم المالي الذي كانت هذه الأندية تحصل عليه سابقًا، مثل الحسين والسماوة والنجف والديوانية.
من جانب اخر، شدد عباس عطية، مدرب نادي الصناعات الكهربائية، على ضرورة الالتزام بموعد انطلاق الدوري العراقي الممتاز، دون تأجيله، لأن المدربين وضعوا مناهجهم التدريبية، وفق المواعيد المعلنة.
وقال عطية، في تصريحات صحفية، إن وفد الصناعات الكهربائية، وصل، إلى مدينة أنطاليا، وخاض صباح أول أمس، حصته التدريبية الأولى.
ونوه عطية، أن المعسكر الخارجي يمتد لـ 10 أيام، ويتضمن تدريبات مكثفة، مع خوض مباراتين وديتين.وأكد عطية، أن تأجيل موعد افتتاحية الدوري المحلي، سيربك حسابات المدربين، منوهًا أن الجهاز الفني للصناعات الكهربائية يسعى لرفع جاهزية لاعبي الفريق.
يشار إلى أن إدارة نادي الصناعات الكهربائية، وضعت ثقتها في المدرب عباس عطية، خلفًا للمدرب الشاب عماد عودة، الذي قاد الفريق الموسم الماضي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة