الأخبار العاجلة

أستراليا تغرّم دبلوماسية عراقية 20 ألف دولار لـ”استغلالها” مربية فلبينية

الصباح الجديد- متابعة:
أفاد موقع اخباري أسترالي أمس السبت، بأن السلطات غرمت القنصل العراقي العام انوار العيسى مبلغ 20 ألف دولار بسبب قيامها بـ”استغلال” مربية فلبينية وطردها من عملها بشكل “تعسفي”.
وذكر موقع “استراليا اوتلت نيوز” أن “لجنة العمل الاسترالية في سدني وصفت معاملة القنصل العراقي العام في استراليا انوار العيسى مع مربية اطفالها الفلبينية بالمشينة والقبيحة اخلاقيا”.
واضافت أن “المربية الفلبينية جوليت بيوندورا قد تم احضارها من قبل الدبلوماسية العراقية الى استراليا بتأشيرة عمل مؤقتة عام 2015 وبحسب ماذكرت المربية فانه قد وعدتها بدفع مبلغ 1750 دولار كراتب شهري على عملها كمربية لاطفال القنصل العراقي، لكنها فوجت بتسلم راتب 800 دولار نقدا فقط حيث اكتشفت ان راتبها قد خصم منه بدلات مثل الاقامة والسكن على الرغم من انها كانت تتقاسم الغرفة مع ولدي القنصل فيما لم يتم تقديم تأمين طبي لها على الرغم من استقطاع المبالغ من رواتبها”.
وتابعت أن “القضية القانونية قد اثيرت في استراليا ضد القنصل العراقي بعد ان قامت الاخيرة بطرد المربية الفلبينية من عملها في تشرين الثاني عام 2017 بعد ان تم رفع راتبها”.
وطبقا للمفوضة عن لجنة العمل العادل في استراليا فان “المربية الفلبينية قوبلت بالترهيب والصراخ بعد ان اعربت عن مخاوفها حيث حاول الدبلوماسيون العراقيون اجبارها على توقيع اتفاق يضمن المزيد من الاستقطاعات من اجورها”.
واشارت الى “القنصلية العراقية حاولت الغاء تأشيرة المربية الفلبينية بالادعاء انها غادرت الى مكان مجهول وفقدان التواصل معها على الرغم من انه وبعد طرد المربية بدعوى سوء السلوك من قبل عائلة القنصل كانت تقيم مع عائلة احد الاصدقاء من معارفها هناك”.
واكدت لجنة العمل العادل الاسترالية انه “يتوجب على القنصل العراقي انوار العيسى دفع مبلغ 20 الف دولار كاجور 26 اسبوعا بسبب الفصل القاسي وغير العادل واعتبار ظروف طرد المربية الفلبينية بغيضة وقبيحة من الناحية الاخلاقية”.
واوضح الموقع، أن “القنصل العراقي لم تتمكن من المطالبة بالحصانة وحاولت الحفاظ على سرية هذه القضية، معربة عن قلقها من أن العلاقة بين الحكومة العراقية والحكومة الأسترالية “حساسة جدا” وأنه إذا أصبحت الأدلة علنية فقد تؤثر على العلاقة بين البلدين”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة