الأخبار العاجلة

أول “دماغ طائر” يرسل إلى الفضاء

الصباح الجديد – وكالات:
أرسلت شركة “سبيس إكس” إلى الفضاء، أول روبوت يعمل بتقنية الذكاء الاصطناعي، يطلق عليه اسم “الدماغ الطائر”، لمساعدة رواد الفضاء في مهماتهم وتلبية احتياجاتهم.
ويأخذ الروبوت “سايمون” شكل الكرة، ويزن خمسة كيلوغرامات بقطر يبلغ 32 سم، ويتكون من المعدن والبلاستيك، ويمكنه التحدث والاستماع وفهم الآخرين والتعرف على مشاعرهم والاستجابة مع أمزجتهم.
وقد طور “الدماغ الطائر” المركز الألماني للطيران والفضاء، وهو مرسل خصيصا على متن هذه الرحلة لمساعدة رائد الفضاء الألماني ألكسندر غيرست، الذي يعد أول رائد فضاء ألماني يحظى بقيادة محطة الفضاء الدولية.
ويمكن للروبوت الرؤية من خلال عينين عبارة عن كاميرتين، وهو مزودة بكاميرا ثالثة للتعرف على الوجوه، كما يمكنه السماع من خلال سبعة ميكروفونات تعمل كالأذن، أما فمه فهو عبارة عن مكبر للصوت يستعمل للتحدث أو تشغيل الموسيقى.
ودرست وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” تأثير طول المدة، التي يقضيها الرواد في الفضاء على أجسامهم، فوجدت أن الجسم يزيد طوله بضعة سنتيمترات في الفضاء إذا ما قورن مع نموه على الأرض.
وخضع لهذه الدراسة رائد الفضاء سكوت كيلي، الذي قضى 340 يوما على متن محطة الفضاء الدولية، حيث تبين أنه نما نحو اربعة سنتيمترات مقارنة مع شقيقه مارك على الأرض. وقد عاد إلى طبيعته بعد يومين من عودته للأرض.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة