الأخبار العاجلة

أدلة جديدة لوجود كوكب تاسع في المجموعة الشمسية

متابعة الصباح الجديد:
شدد علماء على أنهم أصبحوا « واثقين أكثر من أي وقت مضى من وجود كوكب تاسع في النظام الشمسي»، خصوصاً مع تزايد المؤشرات على قرب حل لغز جسم غامض يتمركز على طرف المجموعة الشمسية.
وطرح علماء الفلك وجود الكوكب التاسع للنقاش لأول مرة عام 2016، عندما عثر على مجموعة من الأجسام الجليدية في الأطراف البعيدة من النظام الشمسي.
وعد مجموعة علماء من جامعة ميتشيغان بالولايات المتحدة الأميركية، أنهم عثروا على جسم بعيد يمكن أن يكون بحجم كوكب قزم، لكن له مدار مختلف عن معظم الكواكب التي تدور في المجموعة الشمسية.
وفي محاولة لفهم طبيعة عمل الكوكب التاسع، أنشأ العلماء محاكاة للنظام الشمسي، تحتوي على جميع الكواكب المعروفة، إلا أنهم لم يتمكنوا من تفسير نمط المدار غير المعتاد للكوكب التاسع المفترض.
وقال البروفيسور ديفيد جيرديس إنّ الأدلة المتراكمة «ترجح وجود كوكب آخر في النظام الشمسي»، مشيراً الى ان برغم من عدم وجود دليل حتى الآن، لكني أود أن أقول إن وجود كائن مثل هذا يعزز فرضية وجود الكوكب في المجموعة الشمسية».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة