الأخبار العاجلة

نفط الجنوب: 76.9 مليون برميل إنتاج تموز الماضي

بغداد ـ الصباح الجديد:

أعلنت شركة نفط الجنوب، أمس الأربعاء، أن مجموع انتاجها من النفط الخام بلغ أكثر من 76 مليون برميل حلال شهر تموز الماضي، في وقت بينت فيه أن الغاز المصاحب المنتج خلال الشهر ذاته بلغ 413,28 مليون متر مكعب.
وقال بيان للشركة، إن «مجموع إنتاج نفط الجنوب من النفط الخام لشهر تموز بلغ 76.9 مليون برميلاً، وبإضافة المستلم من حقول ميسان والأحدب يكون مجموع النفط الخام المنتج 88.3 مليون برميلاً، وقد بلغ مجموع ما تم تصديره منها 75.7 مليون برميلاً».
واضاف أن «النفط الخام المجهز داخل العراق بلغ 13.2 مليون برميلاً، منها نحو 2.5 للكهرباء و 10.7 للمصافي، أما الغاز المصاحب المنتج لشهر تموز فقد بلغ 413.28 مليون متر مكعب».
يشار إلى ان احصائيات شبه رسمية تؤكد أن البصرة تنتج لوحدها نحو 70 – 80 بالمائة من منتوج العراق النفطي.
على الصعيد ذاته، قال مسؤولون ومصادر من قطاع النفط إن طاقة خط أنابيب النفط بإقليم كردستان سترتفع إلى الضعفين تقريباً لتصل إلى ما لا يقل عن 200 ألف برميل يومياً فور الانتهاء من أعمال تطوير بما سيمكن الإقليم من تعزيز صادراته في شكل كبير.
وقال مسؤول تركي لوكالة «رويترز»: «يُرجَّح استكمال أعمال زيادة الطاقة بحلول نهاية هذا الشهر. وفور استكمالها يمكن زيادة الضخ حتى 220 ألف برميل يومياً».
وأعلنت «لوك أويل»، ثاني أكبر منتج روسي للنفط، أنها شحنت مليون برميل من الخام المنتج من حقل «غرب القرنة 2» العملاق في جنوب البلاد وذلك في أول شحنة من نوعها برغم أحداث العنف.
وتملك «لوك أويل» 75 في المئة في «غرب القرنة 2» الذي يعد من أضخم الحقول النفطية في العالم ويُتوقع أن يعطي دفعة للاقتصاد العراقي هو وعدد من الحقول الكبيرة الأخرى قيد التطوير. ويُرجَّح أن يصل إنتاج «غرب القرنة 2» إلى 1.2 مليون برميل يومياً وتقدر احتياطاته القابلة للاستخراج بنحو 13 مليار برميل.
وظلت أسعار خام «برنت» قرب أدنى مستوى لها في 14 شهراً الذي سجلته في الجلسة السابقة مع تأثر السوق سلباً بضعف الطلب وتحسن الإمدادات برغم أنها ما زالت تجد بعض الدعم في الأخطار السياسية العالمية.
وخسر خام القياس الدولي نحو دولارين أول من أمس مع انحسار قلق المستثمرين في شأن الصراع في العراق وارتفاع إنتاج النفط الليبي ليزيد إمدادات وفيرة أصلاً.
وزاد سعر برنت في العقود الآجلة تسليم تشرين الأول 11 سنتاً إلى 101.71 دولار للبرميل بعدما هبط 1.93 دولار عند الإغلاق أول من أمس، لكن متعاملين قالوا إن السوق مازالت ضعيفة.
وارتفع الخام الأميركي في العقود الآجلة تسليم أيلول 27 سنتاً إلى 96.68 دولار للبرميل بعدما أنهى الجلسة السابقة منخفضاً 94 سنتاً.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة