الأخبار العاجلة

دعاوى قضائية ضد طبيبة تجميل لأنها ترقص في أثناء العمل

الصباح الجديد – وكالات:
اعتادت طبيبة تجميل أميركية، تدعى ويندل بوت، تصوير نفسها وهي ترقص على أنغام موسيقية في أثناء تواجدها داخل غرف العمليات لإجراء جراحات التجميل.
وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن ويندل، من ولاية جورجيا الأميركية، تواجه عددا من الدعاوى القضائية، بعد انتشار مقاطع ظهرت فيه تغني وترقص في أثناء إجرائها عمليات جراحية.
وبحسب الصحيفة البريطانية، أظهرت عشرات المقاطع ويندل وهي ترقص بمرح لافتةً إلى استمتاعها بأحد المقاطع بأغنية الراب الشهيرة “أنا على وشك قطعه” قبل فتحها بطن مريض.
واستنكرت محامية أحد المرضى ما فعلته الطبيبة قائلة:لا يمكن إظهار المرضى بهذه الطريقة غير اللائقة.
يشار إلى أن أوجاي ليبورد، 26 عاما، اتهمت الجرّاحة بوت بإصابة والدتها إسيلما كورنيليوس بتلف دائم في المخ في أثناء خضوعها لعملية شد بطن، وشفط دهون قبل أسابيع من حفل زفافها في العام 2016.

وأكدت ليبورد توقف قلب والدتها بعدما تُركت على طاولة العمليات لأكثر من ثماني ساعات، مضيفةً: “كانت تريد أن تظهر جميلة بفستان زفافها، ولكنها الآن ستحتاج لرعاية مدى الحياة”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة