الأخبار العاجلة

العراق يستعيد 4000 قطعة أثرية مهرّبة الى أميركا

الصباح الجديد- متابعة:
كشف تقرير لمنظمة الهجرة والجمارك الأميركية، أن العراق سيستعيد ، 4000 قطعة أثرية تم تهريبها بشكل غير قانوني واشترتها شركة “هوبي لوبي” الأميركية المتخصصة بتجارة الآثار والقطع الفنية.
وحددت المنظمة الثاني من الشهر الجاري (أمس)، موعدا للاعادة
وذكر التقرير الذي أورده موقع “أن بي آر”، أن “شركة هوبي لوبي التي تمتلك سلسلة من المتاجر كانت قد اشترت 5500 قطعة اثرية مسروقة من الامارات واسرائيل منذ عام 2010 حسبما ذكرت وثيقة وزارة العدل الامريكية في تموز من عام 2017، وذلك بعد أن نصح خبير الاثار في الشركة بتوخي الحذر من شراء هذه المواد المهربة”.
واضاف “على الرغم من التحذيرات اشترت الشركة آلاف القطع بما فيها الألواح المسمارية والاختام الاسطوانية مقابل مبلغ 1.6 مليون دولار وتم تحويلها من الامارات بملصقات مزورة على الصناديق كتب عليها سيراميك من تركيا.
فيما تم ارسال مواد اخرى من اسرائيل بشكل مباشر الى الولايات المتحدة بملصقات مزورة على الصناديق تدعي ارسالها من تركيا ايضا”، مبينا أن “الشركة الامريكية دفعت الاموال الى سبعة حسابات مصرفية متحفظ عليها باسماء عدة اشخاص لم يكشف عنهم”.
ونقل التقرير عن مسؤول من السفارة العراقية بواشنطن قوله، إن “هذه القطع مهمة جدا بالنسبة لنا ويجب إعادتها إلى العراق، المالك الشرعي لهذه القطع”، مضيفا أن “من المحتمل أن يتم عرض المواد في المتحف الوطني العراقي”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة