الأخبار العاجلة

جيمس يمنح كافالييرز التأهل وهاردن يواصل تألقه

في دوري السلة الأميركي
نيويورك ـ وكالات:

قال ليبرون جيمس كلمته في لحظة الحسم وجنب كليفلاند كافالييرز وصيف البطل الخروج المبكر بقيادته الى الدور الثاني من «بلاي اوف» المنطقة الشرقية في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، فيما واصل جيمس هاردن تألقه غربا بقيادة هيوستن روكتس للفوز بمباراته الأولى في الدور الثاني.
على ملعب «كويكن لونز ارينا»، حجز كليفلاند بطاقته الى الدور نصف النهائي (للمناطق) بفوزه في المباراة السابعة الحاسمة على ضيفه انديانا بيسرز 105-101 ضمن بلاي اوف دوري السلة الامريكي، منهيا السلسلة لصالحه 4-3 ليتواجه اعتبارا من الثلاثاء مع مضيفه تورونتو رابتورز، صاحب أفضل سجل في المنطقة الشرقية خلال الموسم المنتظم والذي تخلص من عقبة واشنطن ويزاردز (4-2) في الدور الأول.
وقال «الملك» جيمس كلمته بتسجيله 45 نقطة مع 9 متابعات و7 تمريرات حاسمة، متجنبا الخروج من الدور الأول للأدوار الاقصائية للمرة الأولى في مسيرته.
وبدا الارهاق واضحا على جيمس الساعي الى لقبه الرابع في الدوري (مرتان مع ميامي هيت ومرة مع كليفلاند)، وهو قال بعد المباراة «أنا مرهق للغاية في الوقت الحالي ولا أفكر الآن بتورونتو حتى غد (الاثنين). أنا جاهز للعودة الى منزلي. هل بإمكاني فعل ذلك؟ أريد الذهاب الى منزلي».
وكان جيمس الذي وصل الى نهائي الدوري في المواسم السبعة الأخيرة (4 مرات مع ميامي و3 مع كليفلاند الذي وصل معه الى النهائي عام 2007 ايضا)، حاسما في مباراة الأحد بتسجيله 26 نقطة قبل نهاية الشوط الاول ومنح فريقه التقدم في احدى فتراته بفارق 14 نقطة.
لكن وكما درجت العادة، انهار كليفلاند في الربع الثالث ومنح الفرصة لانديانا للتقدم لفترة وجيزة (61-58)، في وقت أراح فيه اصحاب الارض نجمهم جيمس بسبب تشنجات عضلية.واستعاد كليفلاند توازنه بعودة نجمه وفاعلية كيفن لوف في الرميات الثلاثية (4 من 7)، ونجح في قيادة المباراة الى بر الامان.
ونجح انديانا بقيادة فيكتور اولاديبو في تقليص الفارق الى 4 نقاط (100-96) قبل نهاية المباراة بـ 50 ثانية، لكن «الملك» جيمس ضمن الفوز والتأهل لاصحاب الارض بسلة ورمية حرة ومتابعة دفاعية، متجاوزا الدور الأول على الصعيد الشخصي للمرة الثالثة عشرة في 13 مشاركة.
وأشاد اولاديبو بجيمس «المذهل» لأنه «قام بما اعتاد القيام به دائما. الأمر ليس مفاجئا. إنه أفضل لاعب في العالم وهذا ما يفعله الأفضل، والآن علي العمل من أجل الوصول الى هذا المستوى».
صحيح أن اولاديبو يحتاج الى الكثير من أجل الوصول الى مستوى جيمس، لكن اللاعب البالغ 25 عاما يقدم أداء ممتازا منذ وصوله الى انديانا هذا الموسم من اوكلاهوما سيتي ثاندر، إذ سجل ما معدله 23,1 نقطة في 75 مباراة خاضها في الموسم المنتظم مع 5,2 متابعة و4,3 تمريرة حاسمة.
وكان اولاديبو أفضل لاعبي انديانا في البلاي اوف ايضا وهو سجل الأحد 30 نقطة مع 12 متابعة و6 تمريرات حاسمة (معدله في المباريات الست الأولى في الدور الأول كان 21,5 نقطة)، فيما ساهم دارن كوليزون بـ23 نقطة دون أن يجنب انديانا الخروج من الدور الأول للموسم الثالث على التوالي.
وفي المنطقة الغربية وعلى ملعب «تويوتا سنتر»، حسم هيوستن، صاحب أفضل سجل خلال الموسم المنتظم، مباراته الأولى في الدور الثاني بفوزه على ضيفه يوتا جاز 110-96 بفضل هاردن.
ولم يجد هيوستن أي صعوبة في حسم المباراة الأولى من هذه السلسلة التي تتواصل الأربعاء على ملعبه ايضا قبل الانتقال الى يوتا الجمعة والأحد، إذ كان متقدما بفارق 25 نقطة بعد نهاية الشوط الأول بفضل 34 نقطة من هاردن وصانع الألعاب كريس بول.
وأنهى هاردن اللقاء مع 41 نقطة و8 متابعات و6 تمريرات حاسمة، مقابل 17 لبول مع 6 تمريرات حاسمة و16 لكلينت كابيلا مع 12 متابعة، و15 نقطة لبي دجاي تاكر مع 6 متابعات.
وبدا الارهاق واضحا على لاعبي يوتا الذين خاضوا مباراتهم السادسة ضد اوكلاهوما سيتي ثاندر الجمعة (حسموا السلسلة 4-2)، فيما ضمن هيوستن تأهله الى الدور الثاني الأربعاء بعدما حسم مواجهته مع مينيسوتا تمبروولفز 4-1.
وخرج هيوستن منتصرا للمباراة الرابعة على التوالي في الأدوار الاقصائية الحالية بفارق 10 نقاط أو أكثر، محققا فوزه الخامس هذا الموسم على ثاني أفضل فريق دفاعي في الموسم المنتظم بفارق وسطي بلغ 16,8 نقاط.
ووصل هاردن الى الأربعين نقطة أو أكثر للمرة السادسة في تاريخ مشاركاته في الـ»بلاي اوف»، علما أنه سجل 56 نقطة في سلة يوتا في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي (137-110).وأشاد مدرب يوتا كوين شنايدر بجيمس «اللاعب المميز جدا الذي لا يمكن اعطاؤه حقه لجميع الأمور التي يقوم بها»، معتبرا أنه «يؤثر على اللعبة في شتى المجالات. كل ما بإمكانك فعله هو أن تحاول تصعيب الأمور عليه».
وبرز في صفوف يوتا كل من دونوفان ميتشل وجاي كراودر بعدما سجل كل منهما 21 نقطة، وأضاف جو اينغلس 15.
ورفض ميتشل التذرع بالارهاق رغم «وجوده بطبيعة الحال. لكن هذا ليس السبب الذي يقف خلف ادائنا» في هذه المباراة الذي تألق خلالها هيوستن من خارج القوس بتسجيله 10 ثلاثيات في الشوط الأول فقط، و17 في اللقاء بأكمله، بينها 7 لهاردن الذي عادل أفضل رقم له من خارج القوس خلال البلاي اوف.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة