الأخبار العاجلة

بعد صراع مع المرض.. الفنان طه سالم في ذمة الخلود

بغداد – زينب الحسني:

توفي في العاصمة بغداد، الجمعة الماضية الفنان العراقي الكبير طه سالم عن عمر ناهز الـ 80 عاما بعد صراع مع المرض.
وشيعت دائرة السينما والمسرح وجمع غفير من مثقفي وفناني العراق أمس الأول السبت فقيدها الرائد طه سالم عن عمر ناهز الـ ٨٨ عاما بعد صراع مع المرض.
التشييع وثقته أقلام وعدسات وسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية وكان قد انطلق من بناية المسرح الوطني بحضور رسمي تمركز في الصالة الداخلية للمسرح تمثل: بـ قصي العبادي ممثل الامانة العامة لمجلس الوزراء والنائب هيثم الجبوري عن مجلس النواب والدكتورة اقبال نعيم مدير عام دائرة السينما والمسرح وعصام الديوان وكيل وزارة الرياضة والشباب والدكتور شفيق المهدي مدير عام دائرة الفنون التشكيلية وصباح المندلاوي نقيب الفنانين العراقيين.
وعائلة الراحل الفنانة الكبيرة شذى سالم ، والفنانة سهى سالم ، والدكتور فائز طه سالم و كبار الفنانين العراقيين .اضافة الى الحضور الابوي للفنان الكبير الدكتور سامي عبد الحميد الذي القى كلمة الوداع الاخيرة متحدثاً عن علاقته بالراحل كأخ و زميل وشريك درب ابداعي طويل وعن مشاركتهما في عدة اعمال فنية ثم استطرد الدكتور سامي عبد الحميد بشرح الدور الفني للراحل وخاصة في مرحلة السبعينيات واثره الكبير في المسرح العراقي و السينما و الدراما التي أثرت في المجتمع العراقي ..
ثم ألقى الدكتور عقيل مهدي كلمة فناني العراق مستذكرا الراحل بأجمل الكلمات و المعاني.
ثم تقدم الفنان الدكتور فائز طه سالم بالنيابة عن عائلة الراحل ليرثي والده الذي كان لعائلته الفنية المعروفة الاستاذ و القدوة إلى جانب ابوته التي لا تضاهيها ابوة .
بعدها انتقل المشيعون إلى الساحة الخارجية للمسرح إيذانا ببدء تشييع الراحل إلى مثواه الأخير تتقدمهم الموسيقى العسكرية.

نعي وزير الثقافة
ونعى وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي الفنان العراقي الكبير طه سالم
قائلاً : « بمزيد من الحزن والأسى تلقينا خبر وفاة الممثل والمسرحي الكبير طه سالم ، نتقدم بأحر التعازي إلى كريمتيه الفنانتين شذى وسهى سالم ونجله الفنان فائز سالم بصورة خاصة، والى الفنانين وجمهور الفقيد بصورة عامة برحيل أهم رموز الحركة الثقافية في البلاد، لروحة السلام وتغمده الله برحمته والهم أهلة الصبر والسلوان» .

نعي الفنانين
وكتب تجمع «فناني العراق» عبر صفحة رسمية على موقع فيسبوك، «بمزيد من الأسى والحزن ننعى وفاة الفنان العراقي الكبير طه سالم بعد صراع مع المرض دام لسنوات».
من جانبها نعت الفنانة هديل كامل عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي، الفنان طه سالم، ووصفته بـ»فنان الشعب»، كما تقدمت بمواساتها الى ابنتيه الفنانتين شذى سالم وسهى سالم، وولده الفنان فائز سالم.
ويذكر أن المرحوم الفنان الكبير طه سالم ترك أعمالا خالدة في شوطه الفني الطويل، حيث بدأ شوطه المسرحي عام 1946 فكتب عدد من المسرحيات ذات الطابع الشعبي منها (الطنطل) و(البقرة الحلوب)، ولعب أدوارا سينمائية ومن أشهر أفلامه (أبو هيلة) و(شايف خير). واكب العديد من الفنانين العراقيين منهم يوسف العاني، وسامي عبد الحميد وخليل شوقي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة