الأخبار العاجلة

العمل تبحث سبل الارتقاء بواقع التعليم لذوي الإعاقة

أكدت حسم ملفي استرداد الديون والإيقافات
بغداد – الصباح الجديد:

عقدت هيئة رعاية ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية اجتماعاً دورياً لدراسة ومتابعة موضوع تعليم الاشخاص ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة.
وقال المتحدث باسم وزارة العمل عمار منعم ان الاجتماع الذي حضره ممثلون عن وزارتي التربية والصحة والمجلس الثقافي البريطاني، تناول العديد من المحاور التي تهتم بواقع التعليم لذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة بدءا من المرحلة الابتدائية وحتى تخرجه من الجامعة مع التركيز على تعديل بعض فقرات المادة 15 من قانون رقم 38 لسنة 2013 من خلال اعطاء وزارة العمل الدور الاكبر لتأمين التعليم لذوي الاعاقة فيما يخص الاعاقات الحركية.
واوضح منعم ان اعضاء لجنة التعليم الخاصة في الهيئة استعرضوا خلال الاجتماع سبل التنسيق والتعاون مع الجهات ذات العلاقة لتأمين التعليم الابتدائي والثانوي بانواعه لذوي الاعاقة حسب قدراتهم وبرامج التربية الخاصة بهم والدمج التربوي الشامل لدمج الطالب المعاق مع اقرانه الاسوياء وتغيير نظرة المجتمع تجاهه.
من جانبها اشارت رئيسة لجنة التعليم الخاص في الهيئة د. ابتسام عزيز علي الى ضرورة اشراك معلمي التربية الخاصة بدورات وندوات مكثفة من اجل تطوير قدراتهم وكيفية التعامل مع الطالب من ذوي الاعاقة واختيار موظفين كفوئين للتعامل مع التلاميذ والطلبة من مرحلة الطفولة المبكرة.
واكد المجتمعون اهمية اعطاء فرص لذوي الاعاقة للاندماج في شتى انشطة وفعاليات المجتمع وتسهيل مهمتهم في ان يكونوا اعضاء فاعلين ومنتجين بما يضمن لهم حق العمل باستقلالية وحرية التنقل والتمتع بما في المجتمع من خدمات ، مع ضرورة انشاء رياض اطفال لتطوير قدرات الطفل المعوق.
الى ذلك شاركت هيئة رعاية ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة بمعرض الوظائف السنوي بنسخته الخامسة الذي اقيم في جامعة بغداد بمشاركة دوائر ومؤسسات الدولة المختلفة وشركات القطاع الخاص العاملة في المجالات المصرفية والاتصالات والتدريب والتجارة ومنظمات دولية، وتم خلاله استعراض اهم النشاطات والانجازات التي قدمتها الهيئة لفئة الاشخاص من ذوي الاعاقة على وفق الضوابط والتعليمات التي اقرها قانون رقم 38 لسنة 2013، فضلا عن الامتيازات التي تحقق التمكين والدمج الطبيعي لهم كأعضاء فاعلين ومنتجين في المجتمع بما يضمن لهم العيش الكريم.
على صعيد متصل حث وزير العمل رئيس هيئة الحماية الاجتماعية مديري اقسام الحماية في بغداد على ضرورة بذل المزيد من الجهود والمتابعة لحسم ملف الايقافات وغلقه نهائيا ، مؤكدا خلال ترؤسه اجتماعا موسعا مع مديري اقسام الحماية في بغداد بحضور المديرين العامين في هيئة الحماية الاجتماعية ان ملفي استرداد الديون وحث المستفيدين على ضرورة تحديث بياناتهم كفيلان بتسريع غلق ملف الايقافات واطلاق رواتب المستفيدين.
وذكر المتحدث باسم هيئة الحماية عمار منعم ان الاجتماع تناول ايضا المشكلات التي ظهرت خلال اطلاق الدفعة الاولى لعام 2018 ووضع الحلول لمعالجتها وتلافيها قبل اطلاق الدفعة الثانية . وبين منعم ان اجتماعا آخر سيعقد مع مديري اقسام المحافظات يوم الخميس المقبل لنفس الغرض وكذلك الاستماع الى احتياجات تلك الاقسام لديمومة العمل . وكانت وزارة العمل قد اطلقت الدفعة الاولى من رواتب الحماية الاجتماعية لعام 2018 مطلع آذار الجاري لاكثر من مليون اسرة مستفيدة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة