الأخبار العاجلة

تباطؤ تضخم منطقة اليورو في كانون الثاني

الصباح الجديد ـ وكالات:
أظهرت بيانات «مكتب الإحصاءات الأوروبي» (يوروستات)، أن نمو أسعار المستهلكين في منطقة اليورو تباطأ قليلاً في كانون الثاني الماضي، لكن مؤشر التضخم الأساسي الذي يحظى بمتابعة وثيقة من البنك المركزي الأوروبي ارتفع للمرة الأولى خلال أشهر.
وقال «يوروستات» إن أسعار المستهلكين في دول منطقة اليورو البالغ عددها 19 دولة انخفضت 0.9 في المئة على أساس شهري الشهر الماضي في حين زادت 1.3 في المئة على أساس سنوي، وهو ما يؤكد تقديرات صدرت في وقت سابق ويتماشى مع توقعات السوق.
لكن أسعار الأغذية غير المصنعة زادت 0.7 في المئة على أساس شهري و1.1 في المئة على أساس سنوي وقفزت أسعار الطاقة 1.8 في المئة خلال كانون الثاني الماضي لتسجل ارتفاعاً سنوياً قدره 2.2 في المئة.
وباستبعاد أسعار الأغذية غير المصنعة والطاقة الشديدة التقلب، فيما يطلق عليه البنك المركزي الأوروبي «التضخم الأساسي» ويراقبه لاتخاذ قرارات السياسة النقدية في ضوئه، انخفضت الأسعار 1.3 في المئة على أساس شهري وزادت 1.2 في المئة على أساس سنوي ارتفاعاً من 1.1 في المئة في الأشهر الثلاثة السابقة.
وارتفع مقياس أوسع نطاقاً للتضخم الأساسي يراقبه بعض الخبراء الاقتصاديين في السوق، والذي يستبعد كذلك أسعار بعض المشروبات والتبغ التي يمكن أن تتغير مع رفع الحكومة للضريبة المفروضة عليهما، واحداً في المئة على أساس سنوي في كانون الثاني الماضي من 0.9 في المئة في الأشهر الثلاثة السابقة.
ويشتري البنك المركزي الأوروبي سندات حكومية في منطقة العملة الموحدة بمليارات اليوروات في السوق كي يضخ سيولة في النظام المصرفي ويعزز الائتمان في الاقتصاد من أجل دعم التضخم الذي يستهدف وصوله إلى أقل قليلاً من اثنين في المئة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة