الأخبار العاجلة

«السوداني» يؤكد أهمية ودور المجلس التنسيقي لدعم الاستثمارات بين البلدين

على هامش زيارته الى السعودية …

متابعة الصباح الجديد:

أكد وزير الصناعة والمعادن المهندس محمد شياع السوداني على هامش زيارته الى المملكة العربية السعودية على اهمية ودور المجلس التنسيقي العراقي السعودي الذي جرى انشاؤه وتشكيله في شهر تشرين الاول من العام الماضي في النهوض بواقع العلاقات وزيادة التعاون والعمل بين البلدين ودعم الاستثمارات المشتركة.
وقال مدير مركز الاعلام والعلاقات العامة في الوزارة عبدالواحد علوان الشمري ان زيارة الوزير الحالية الى المملكة العربية السعودية تأتي في اطار تفعيل التنسيق والتعاون المشترك بعد انشاء المجلس التنسيقي العراقي والسعودي وتشكيل ثمانية لجان متخصصة في كلا البلدين تعمل ضمن هذا المجلس ، مشيرا الى ان من بين هذه اللجان لجنة الطاقة والصناعات التحويلية برئاسة وزير الصناعة والمعادن عن الجانب العراقي ووزير الطاقة والصناعة والثروات المعدنية عن الجانب السعودي ، لافتا في الوقت ذاته الى ان اللجنة المذكورة ستعقد اجتماعا لها ضمن برنامج زيارة الوزير الحالية الى السعودية للتداول بالامور والملفات التنسيقية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
وبين الشمري بأن الاتفاق العراقي السعودي تضمن فتح منافذ حدودية وتطوير الموانئ والطرق وتنمية الشراكة بين القطاع الخاص ومراجعة اتفاقية التعاون الكمركي بين البلدين واتاحة الفرصة لرجال الاعمال للتعرف على الفرص التجارية والاستثمارية وتبني الوسائل الفعالة التي تسهم في مساعدتهم على استغلالها وتشجيع تبادل الخبرات الفنية والتقنية والبحث العلمي بين البلدين اضافة الى افتتاح قنصلية للمملكة في العراق واعادة افتتاح مكتب شركة سابك في العراق ومشاركة الجانب السعودي في المعارض التي تقام في العراق واقامة منتدى الاعمال والاستثمار يجمع رجال الاعمال السعوديين وغيرها من الاتفاقات الاخرى التي تخدم مصالح البلدين وشعبيهما الشقيقين.
الجدير بالذكر ان وزير الصناعة والمعادن المهندس محمد شياع السوداني يجري حاليا زيارة على رأس وفد حكومي الى المملكة العربية السعودية تستغرق اربعة ايام تتضمن برنامج عمل مكثف من لقاءات وزيارات واجتماعات وجولات تهدف للارتقاء بمستوى التعاون الصناعي والاقتصادي بين الجانبين .
على صعيد متصل اطلع وزير الصناعة والوفد المرافق له وضمن برنامج زيارته الحالية إلى المملكة العربية السعودية على تجربة الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية (مدن) في مجال تنفيذ وإقامة المدن الصناعية وتشغيلها ومستوى التطور في مشاريع البنية التحتية والخدمات بالمدينة الصناعية وتعرف على الفرص التي يمكن أن تقدمها الصناعات السعودية في شراكاتها الاستراتيجية مع القطاع الصناعي العراقي والدور الذي يمكن للخبرات السعودية ان تلعبه للإسهام في تقديم صناعات مكملة وتحويلية ذات قيمة مضافة للسوق العراق .
وبحث السوداني خلال استقباله امس مدير عام الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية (مدن) خالد السالم أوجه التعاون وتبادل الفرص الاستثمارية في المجال الصناعي بين العراق والسعودية كما استمع إلى شرح عن الفرص الاستثمارية المتوفرة في المدينة الصناعية (مدن) وواقع البنية التحتية المهيأة فيها واستعراض للمنتجات التي تقدمها الصناعيين من الحاضنات والمصانع الجاهزة وماتوفره من مزايا اقتصادية وحوافز جاذبة للمشاريع الصناعية والتقنية والخدمية والسكنية والتجارية والخدمات المساندة التي جعلت من هذه المدن الصناعية جاذبة للعديد من العلامات التجارية الدولية بمايتوافق مع رؤية المملكة السعودية ، كما اطلع السوداني خلال جولته على عدد من المشاريع والشركات الصناعية الكبرى العاملة في المدن الصناعية التابعة لـ (مدن) والعمليات التشغيلية والإنتاجية فيها وتجاربها في مجال ريادة الأعمال لتحقيق التقدم الصناعي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة