الأخبار العاجلة

ورشة عمل الحقوق والحريات للناشطين والصحفيين

أقامتها شبكة أجيال السلام في البصرة
البصرة – سعدي علي السند:

أقامت شبكة أجيال السلام احدى منظمات المجتمع المدني في البصرة السمينار الخاص ضمن مشروع تعزيز حرية تكوين الجمعيات والتعبير وحق الحصول على المعلومة في العراق وبدعم من منظمة النجدة الشعبية النرويجية بحضور مجموعة من منظمات المجتمع المدني والناشطين والصحفيين وممثلين عن المكونات في محافظة البصرة من الصابئة والمسيحيين والبهائيين ، وتحدث في مضامين الورشة المحاضران كامل البدر ووليد خالد فارس .

ماذا نعني بحقوق الإنسان
في البدء أوضح المحاضر كامل البدر ان حقوق الإنسان، ضمانات قانونية عالمية تحمي الإفراد والمجموعات من الأفعال التي تعيق التمتع بالحريات الأساسية وكرامة الإنسان حيث يعرف مفهوم حقوق الإنسان بأن من حق الكائن البشري أن يتمتع بحقوقه الإنسانية دونما تمييز من أي نوع ، بسبب العنصر او اللون او نوع الجنس او اللغة او الدين او الرأي السياسي او أي رأي أخر , او الأصل القومي أو الاجتماعي , او الملكية او المولد او أي وضع أخر .

خصائص حقوق الإنسان
وأضاف المحاضر ان خصائص حقوق الإنسان هذه أنها تقوم على احترام كرامة الشخص وقدره وأنها حالة عالمية ، بمعنى أنها تمارس بالتساوي ومن دون أي تمييز بين جميع الناس وأنها غير قابلة للتصرف ، بمعنى انه لا يجوز سلب أي شخص من حقوق الإنسان الخاصة به ، وقد تفرض قيودا على بعض الحقوق في حالات محددة ، وأنها غير قابلة للتجزئة مترابطة ومتشابكة أنها مضمونة دولياً … وأنها محمية قانونياً كما أنها تحمي الإفراد والمجموعات وأنها ملزمة للدول .

أصناف حقوق الإنسان وترابط الحقوق
وتقسم حقوق الإنسان بحسب المحاضر البدر بأنها الحقوق الفردية والحقوق الجماعية وحقوق إنسان أساسية وحقوق أخرى وتم تصنيف الحقوق الرئيسة على انها حقوق الإنسان المدنية والسياسية /الجيل الأول وحقوق الإنسان الاقتصادية والاجتماعية والثقافية/الجيل الثاني والحقوق البيئية والثقافية والتنموية/الجيل الثالث واشار المحاضر الى إن الحقوق المدنية والسياسية تشمل الحق في الحياة ,المساواة أمام القانون , وفي التحرير من العبودية والسخرة ، وعدم التعرض للاعتقال التعسفي والحق في محاكمة عادلة وحرية الفكر والضمير والدين أو العقيدة والحق في حياة خاصة وحرية الرأي والتعبير والحق في الاشتراك في الجمعيات والحق في المشاركة في أدارة الشؤون العامة وعدم التعرض للتعذيب والحق في الاعتراف بالشخصية القانونية ، الحق في اللجوء ,الحق في الجنسية ,الحق في التنقل واختيار الإقامة والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وتشمل الحق في المأكل والحق في الصحة ,والحق في مستوى معيشة ملائم ,والحق في الحصول على اجر مساو عن العمل المتساوي ,والحق في الضمان الاجتماعي ,والحق في العمل وحق الإضراب والحق في السكن والحق في التعليم والحق في المشاركة في الحياة الثقافية و الحق في الملكية الخاصة ,وحق أنشاء النقابات و الانضمام أليها ,والحق في الراحة وأوقات الفراغ وحقوق الإنسان الأساسية وهي الحقوق التي لا يمكن التنازل عنها او تقييدها في الظروف الاستثنائية وهي الحق في الحياة والحق في سلامة الجسد وعدم التعرض للتعذيب وعدم الخضوع للمعاملة القاسية والمهينة وحرية المعتقد وحرية الضمير و التفكير والحق في الاعتراف بالشخصية القانونية وعدم جواز الحبس بسبب التزام عقائدي وعدم جواز الرق والعبودية وضمانات قانونية عالمية تحمي الإفراد والمجموعات من الأفعال التي تعوق التمتع بالحريات الأساسية وكرامة الإنسان .

الحريات المدنية
وقال المحاضر ان حرية التعبير هي القدرة على التعبير عن الآراء الخاصة بكل فرد باستعمال وسيلةٍ من الوسائل المتاحة لذلك، سواءً عن طريق الكتابة، أو الكلام، أو أي طريقة مناسبة أخرى من دون وجود أيّة قيود أو حدود تمنع الإنسان من التعبير ما دام أنّه لا يتجاوز أي نصوص قانونية، أو يؤدّي إلى التسبّب بضرر لأي شخص، أو شيء مهما كان نوع هذا الضرر والتعبير أهمية كبيرة في حياة الإنسان بصفتها أسلوباً من الأساليب التي يعتمد عليها في التعبير عن نفسه.

الحكم الرشيد
واكد في محاضرته ان الحكم الرشيد من منظور التنمية الإنسانية فيقصد به الحكم الذي يعزز ويدعم ويصون رفاه الإنسان ، ويقوم على توسيع قدرات البشر وخياراتهم وفرصهم وحرياتهم الاقتصادية والاجتماعية والسياسية ، لاسيما بالنسبة لأكثر أفراد المجتمع فقرا ويمكن النظر في هذا السياق إلى الحكم الرشيد على أنه ممارسة للسلطة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والإدارية لإدارة شؤون بلد ما على جميع المستويات .
وقبل ختام الورشة تم تشكيل اربع مجاميع من المشاركين فيها قاموا بقراءة فقرات من حقوق الأنسان وكتابة توصيات عنها .
نصب لخط انتاج الزيت السائل في مصنع الامام علي الهادي (ع) في ميسان ويدعو الى مضاعفة الجهود للاسراع في التشغيل والانتاج
اطلع مدير عام الدائرة الفنية في وزارة الصناعة والمعادن المهندس ناصر إدريس المدني اليوم الأربعاء على سير أعمال النصب للمكائن الحديثة لخط إنتاج الزيت السائل في مصنع الإمام علي الهادي (ع) الواقع في محافظة ميسان والتابع إلى الشركة العامة للمنتجات الغذائية يرافقه معاون مدير عام ونائب رئيس مجلس ادارة الشركة العامة للمنتجات الغذائية /مدير مصانع السكر في ميسان السيد نعيم عبدالرضا حسين ومدير قسم الصناعات الغذائية والدوائية في الدائرة الفنية السيد رافد عبدالجليل ومتابع الصناعات الغذائية عمار باسم حسن ومعاون مدير مركز الإعلام والعلاقات العامة السيد لؤي الوائلي .
وتجول المدني في أروقة وأقسام المصنع للاطلاع ومتابعة الأعمال الجارية في المصنع بعد وصول المكائن الحديثة ذات منشأ بلغاري واوكراني والخاصة بخط أنتاج الزيت السائل (زيت الطعام) بالشراكة مع شركة كرامات الجنوب وقد شملت ماكنة تصفية وتعبئة وتصنيع العبوات بطاقة إنتاجية (12)ألف عبوة (بطل زيت)/الساعة وماكنة تصنيع غطاء عبوات بطاقة أنتاجية (6)آلاف/ساعة في حين تبلغ الطاقة الأنتاجية لخط إنتاج الزيت الجديد نحو (15)طنا/اليوم .
ودعا المدني عقب الجولة الى ضرورة مضاعفة الجهود لاكمال اعمال النصب للمكائن والمباشرة بالتشغيل والانتاج لرفد السوق والمواطن العراقي بمادة زيت الطعام ذات الجودة والنوعية العالية والخاضعة للمواصفات القياسية المعتمدة ، مؤكدا على أهمية الاستمرار بعمليات التحديث والتطوير للاقسام والورش والخطوط الانتاجية في المعمل لمواكبة التطور ونقل التكنولوجيا وتنويع الإنتاج المحلي.
كما تفقد المدني واقع العمل والإنتاج في معمل بلاستك ميسان التابع إلى الشركة العامة للصناعات الإنشائية وتابع ميدانيا سير العملية الإنتاجية للأنابيب البلاستيكية لتلبية احتياج امانة بغداد على وفق العقد المبرم معها ، مؤكدا على نوعية وجودة ومتانة هذه المنتجات وأهميتها في تنفيذ شبكات المياه والصرف الصحي إضافة إلى استعمالها في عمليات الارواء ونقل الغاز واستعمالات أخرى وبمايلبي الحاجة المحلية .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة