الأخبار العاجلة

مواد حفظ الأطعمة تسبب أمراضا مميتة

متابعة الصباح الجديد:
السبب في وضع المواد الحافظة في الأطعمة، منع تلفها ونمو البكتيريا بها، ولكن هذا الامتياز يقابله عيبٌ خطير هو الإضرار بصحتك. لأن هذه المواد الحافظة تختلف في درجة تأثيرها على الجسم بحسب العمر والحالة الصحية، والتعرف على هذه الأضرار يمكن أن يساعدك في تجنبها.
موقع MayoClinic سرد أضرار المواد الحافظة في الطعام كالتالي:
الربو: الربو واحد من الآثار الضارة للمواد الحافظة في الأطعمة، وعدم تناولها يمكن أن يخفض من أعراض وشدة الربو، بتجنب التعرض للمواد الضارة الموجـودة بهــا مثل: الأسبارتام، الكبريتات، البنزوات، السلفــات، التي يمكن أن تؤدي إلى تفاقم مشكلات التنفس لدى مرضى الربو وغيرهم.
التغييرات السلوكية: تأثير ضار آخر من المواد الحافظة الموجودة في الأطعمة هو التغيرات السلوكية، خاصة في الأطفال الصغار، الذين يتأثرون بحدوث تغير كبير في السلوك وفرط النشاط.
الإضرار بالقلب: ان استهلاك المواد الحافظة الموجودة بالطعام والمشروبات الجاهزة يمكن أن يضعف أنسجة القلب بمرور الوقت.
السرطان: واحدة من أخطر الآثار الضارة للمواد الحافظة في الأغذية تتمثل بقدرتها على التحول إلى مواد مسرطنة عند هضمها، خصوصاً التي تشمل النتريت والنترات، نتيجة التفاعل مع المعدة وأحماضها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة