الأخبار العاجلة

قاسم يؤكد جاهزية الأسود لملاقاة البحرين

متابعة الصباح الجديد:
وصف باسم قاسم، مدرب منتخب العراق، الخسارة بهدف دون مقابل ودياً، أمام مستضيفه المنتخب الإماراتي مساء أول أمس، بالمؤلمة، لكنه استدرك قائلاً: «الآن، أنا مطمئن على فريقي، والتشكيلة التي سأخوض بها مباراتنا الأولى في كأس الخليج بالكويت».
وقال في المؤتمر الصحفي، عقب المباراة الودية التي جرت في دبي: «حققنا الفائدة المنتظرة من التجربة الودية، قبل البطولة الخليجية التي نخوضها في غياب 7 لاعبين أساسيين، وبفريق من الشباب».
وأضاف: «البطولة الخليجية ستكون قوية جداً، في ظل مشاركة باقي المنتخبات بالصف الأول، وبلاعبين محترفين، وأعد البطولة الخليجية كأس عالم مصغرة، بمشاركة 5 منتخبات على مستوى عال، وكلها تتنافس على اللقب، ومنهم المنتخب العراقي».
من جانبه، أكد الإيطالي ألبرتو زاكيروني مدرب المنتخب الإماراتي الأول لكرة القدم، أن أداء لاعبيه أمام المنتخب العراقي، في المباراة الودية التي جرت بين المنتخبين مساء أول امس، وانتهت بفوز الإمارات بهدف من دون مقابل، جاء مختلفاً عن المباراتين الوديتين الأخرتين تحت قيادته.
وأشار في المؤتمر الصحفي عقب المباراة الودية التي جرت في استاد زعبيل بنادي الوصل بدبي، إلى فائدة التجربة للمنتخب الإماراتي في هذا التوقيت، لأنها جاءت أمام منتخب يستعد مثل الإمارات للمشاركة في كأس دول الخليج العربي في الكويت خلال المدة من 22 كانون الأول الحالي، وحتى 5 كانون الثاني المقبل.
وقال زاكيروني: «الشئ الإيجابي أننا أشركنا عددًا كبيرًا من اللاعبين الصغار، وتقريبًا 6 أو 7 لاعبين، هم المنضمون للمرة الأولى للمنتخب، ويجب أن نلتمس لهم العذر إذا ارتكبوا بعض الأخطاء الصغيرة في التجربة الودية، لأنهم يحتاجون إلى المزيد من الوقت والمباريات».
وأضاف: «طلبت من لاعبي الإمارات التركيز أكثر على طريقة اللعب الجديدة، بصرف النظر عن نتيجة المباراة، وأنا سعيد بأداء اللاعبين وتطبيقهم لطريقة اللعب الجديدة، مع عدم رضائي عن المستوى الهجومي للمنتخب الإماراتي، ولكني ألتمس العذر للفريق، لكثرة الغيابات عن خط المقدمة».
وكان المنتخب العراقي خسر مباراته التجريبية، مساء أول امس، أمام مستضيفه الإماراتي، بهدف من دون رد، على ملعب نادي الوصل بدبي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة